تعليم استخدام المرحاض لطفل متلازمة داون

by

:: أساسيات قبل البدء بتدريب الطفل لاستخدام المرحاض ::

–    يحتاج تدريب الطفل على عملية الذهاب إلى المرحاض إلى الكثير من الصبر والتفهم من قبل الأهل وعدم إجبار الطفل على عملية التدرب هذه قبل أن يكون مستعدًا لها.

–    يبدأ الطفل العادي بإظهار الإشارات والتنبيهات حول حاجته للذهاب إلى المرحاض بعمر سنة ونصف إلى عمر سنتين بينما يتأخر طفل متلازمة داون عن أقرانه بعام أو أحيانًا أكثر.

–    يجب أن يكون الطفل راغبًا بعملية التعلم وليس خائفًا منها أو يجد أية صعوبات خلالها ويجب عدم إجبار الطفل بالقوة أو بالعقوبات أثناء عملية التدريب.

–    هناك بعض الحالات التي يفضل فيها تأجيل عملية تدريب الطفل، على سبيل المثال عند السفر أو الإنتقال إلى سكن جديد أو عند ولادة أخ جديد للطفل أو عندما يكون الجو باردًا.

 

:: العلامات التي تدل على استعداد الطفل لعملية التدريب ::

–    عندما يظهر انزعاجه من توسيخ حفاضه بالبول أو بالبراز.

–    عندما تصبح عملية التبرز منتظمة والطفل يخبر والديه بأنه يرغب بالتبرز.

–    ظهور علامات الرغبة بالتبول أو التبرز على ملامح الطفل مثل وجهه أو وضعيته أو كلامه.

–    عندما يستيقظ الطفل وحفاظ الليل جاف في حال لم يشرب الكثير من السوائل قبل النوم.

–    عندما يصبح الطفل قادرًا على تنفيذ بعض الطلبات الشفهية التي تطلب منه.

–    عندما يصبح قادرًا على الذهاب إلى الحمام لوحده وقادرًا على نزع وارتداء ثيابه لوحده.

 

:: إرشادات عملية لتدريب طفل متلازمة داون على استخدام المرحاض ::

1.    قبل البدء تأكدي أولا أن الطفل جاهز للتدريب على استخدام المرحاض كما ذكرنا سابقًا، ولعل قدرته على البقاء جافا لأكثر من ساعة من الزمن أو اعطاء أي اشارة أو حركة توحي بأنه على وشك أن يقضي الحاجة هي أولى المؤشرات على أنه قد أصبح جاهزًا للتدريب.

2.    قومي بشراء نونو أو مقعد حمام صغير مخصص للأطفال يكون شكله جميل وملون ويشجع طفلك على الجلوس عليه وسيكون أمرًا رائعًا لو شاركك طفلك الاختيار. ستحتاجين لعدد من السراويل الداخلية القصيرة المخصصة لمرحلة التدريب والتي عادة ما تكون سهلة الفتح ومبطنة بالقطن ومغطاة بطبقة خارجية عازلة للماء.

3.    أول خطوة في التدريب هي أن تحضري ورقة وقلمًا وتبدأي في مراقبة وكتابة الأوقات التي يقوم بها طفلك بالتبول أو التبرز وذلك على مدى يومين أو ثلاثة أيام (مثلاً بعد الاستيقاظ من النوم بقليل أو بعد تناول كوب ماء أو عصير أو وجبة الطعام بعشرة دقائق). اجمعي هذه المعلومات عن طفلك خلال تلك الفترة، ولاحظي كم مرة احتاج الذهاب إلى المرحاض.

4.    من المهم تفقد ملابس طفلك الداخلية كل 20 دقيقة ومعرفة عدد مرات التبول ووقت التبرز وللعلم فإن معظم الناس والأطفال أيضًا لديهم وقت معين وثابت للذهاب للحمام للتبرز وهي في العادة تتبع أوقات تناول الطعام مثل الغداء والعشاء.

5.    الآن مرحلة التطبيق وفيها ستقومين بالبدء بوضع الطفل على النونية أو اصطحابه إلى المرحاض في الأوقات المعتادة أو التي يظهر على وجهه رغبته بقضاء حاجته وشجعيه على أن يقضي حاجته هناك. يمكنك كبداية أن تأخذيه بعد شرب أي نوع من السوائل كالحليب أو العصير أو الماء بربع ساعة ولا تنسي الوقت الذي تعود طفلك عليه كي يتبرز.

6.    اتركي طفلك على النونية أو في المرحاض حتى يقضي حاجته ولمدة لا تزيد عن عشرة دقائق، فإذا قام بقضاء الحاجة هناك امدحيه على ذلك بشكل كبير وقدمي له مكافأة محببة له، وأريه ما عمل واجعليه يعرف كم أنت مسرورة بذلك لا لأنه تبرز أو تبول، بل لأنه تبرز أو تبول في النونية، أو في المرحاض، ولأنه أبقى نفسه نظيفًا وجافًا. شجعي أفراد أسرتك كلها لكي تمدحه وتعزز ما قام به.

7.    احرصي على أن تتفحصي الطفل مرارًا في فترة التدريب، لتري ما اذا كان نظيفًا أو جافًا، فإذا كان كذلك امدحيه على ذلك وعلميه أيضًا أن يتفحص نفسه بنفسه.

8.    عندما ترافقين ابنك إلى النونية أو المرحاض احرصي على أن تقولي للطفل: “يلا نروح على النونو أو الحمام” وعليك أن تكرري الكلمة “النونو” أو “الحمام” عدة مرات حتى يتعلم مستقبلاً التعبير عن حاجته لفظيًا فاذا كان يعاني من صعوبات في النطق لسبب أو لآخر يستحسن أن يرافق ذلك بعض الإشارات الحركية التي يمكن أن يتعلمها الطفل للتعبير عن حاجته (مثلاً وضع اليد على البطن وإظهار بعض التعابير على الوجه وكأنك تعانين من المغص).

9.    احرصي على أن تكون الملابس والبنطلونات التي يلبسها الطفل من النوع السهل والمريح عند الخلع واللبس كالتي تحتوي على حزام مطاطي خالي من الأزرار.

10.    احرصي على أن يكون الوقت الذي يمضيه الطفل على النونية أو في المرحاض وقتًا مرحًا ومحببًا لديه. يمكنك وضع بعض الألعاب المحببة له بجواره.

11.    لا تستخدمي القوة والعنف أبدًا، فإن لم تكن لدى طفلك رغبة للذهاب إلى الحمام جربي مرة ثانية بعد فترة من الوقت.

12.    يستحسن إن أمكن البدء ببرنامج التدريب على استخدام الحمام في الطقس الدافئ حتى تكون ملابسه خفيفة وأسهل للأم.

13.    خلال التدريب توقعي أن يتبول طفلك أو يتبرز على نفسه عدة مرات، وفي هذه الحالة إياك ومعاقبته، وبدلًا من ذلك، يستحسن أن تقومي بتغيير ملابسه بهدوء ولكن دون إبداء الرضا عن ذلك ويمكن أن تقولي له مثلًا أنه من المستحسن في المرة القادمة أن يقضي حاجته في النونية أو في الحمام.

 

:: ملاحظات مهمة ::

–    في أيام التدريب على استخدام المرحاض يفضل تفرغك لطفلك تمامًا وعدم الخروج من المنزل في زيارات أو تسوق لكي تبقى السيطرة موجودة دون انقطاع (لذلك يفضل أن يكون في أوقات الإجازات للأمهات العاملات). في أغلب الأحيان ستحتاجين لمدة تترواح ما بين أسبوع إلى أسبوعين لكي تتم هذه العملية بنجاح بإذن الله.

–    استخدمي كلمة معينة لاستخدام الحمام مع طفلك مثل “نونو” أو “كاكا” لكي يستخدمها بدوره عند حاجته.

–    لا تضعي الحفاض فترة التدريب لكي لا يعتمد على وجوده بل استخدمي الملابس الداخلية الخاصة بهذه المرحلة. بإمكانك وضع الحفاض فقط عند النوم ونزعه مباشرة عند الاستيقاظ.

–    تذكري دائمًا أن تأخذي طفلك للحمًام قبل النوم لتفريغ مثانته.

–    حاولي قدر الإمكان التقليل لأقصى حد من شرب السوائل قبل موعد نوم طفلك بثلاث ساعات.

–    لا ولا ولا تيأسي أبدا من قدرة طفلك على النجاح في هذه المهمة الصعبة، سوف يصيب وسوف يخطىء لكي يتعلم، وفي النهاية سيكون قادرًا على النجاح، ولكنه سيحتاج منك مجهودًا إضافيًا ومكثفًا معه.

 

 

تم تجميع وتنسيق الموضوع من عدة مصادر هي:
موقع الوراثة الطبية
الجمعية البحرينية لمتلازمة داون
تجربتي الشخصية مع نور 🙂

 

JOIN OUR NEWSLETTER
انضم إلى أكثر من 2000 أسرة مشتركة معنا في مجموعة الدعم الأسري لمتلازمة داون في موقع الوراثة الطبية
نحن نحترم خصوصية متابعينا

اترك تعليقاً