السمنة وعادات الأكل الصحي وطرق إدارة الوزن لدى الأطفال والبالغين من ذوي متلازمة داون

السمنة وعادات الأكل الصحي وطرق إدارة الوزن لدى الأطفال والبالغين من ذوي متلازمة داون
by

السمنة وعادات الأكل الصحي وطرق إدارة الوزن

لدى الأطفال والبالغين من ذوي متلازمة داون 

تحديد الأدوار وبناء علاقة صحيحة مع الغذاء

 أظهرت الدراسات أننا كآباء وأمهات وأطفال نقوم بعمل أفضل إذا فهمنا أدوارنا ومسؤولياتنا فيما يتعلق بالتغذية ووجبات الطعام، وهناك العديد من الفوائد عند تحديد الأدوار والمسؤوليات في “علاقة التغذية” بين الآباء وأطفالهم. الغرض من تحديد الأدوار هو تعزيز التفاعل الإيجابي بين الآباء والأمهات والأطفال خلال أوقات وجبات الطعام وعند اتخاذ الخيارات التي تتعلق بالغذاء.

 إن أول تواصل ينشأ مع الأطفال الرضع يركز على التغذية. عندما تحمل رضيعًا وترضعه من زجاجة الحليب أو من الثدي، فإن تفاعلًا طبيعيًا يحدث. سوف تنظر في عيني طفلك وتولي اهتماما لإيماءاته وحركاته لمعرفة ما إذا كان متعبا أو قد شبع.يستمر هذا التفاعل مع نمو طفلك. عندما يجلس في مقعد الرضيع أو في الكرسي العالي للطعام، فإنها من مسؤوليتك أن توفر له الطعام الصحي واللذيذ والآمن ليتناوله. في هذه المرحلة، تكون علاقة التغذية إيجابية عندما تكونان منتبهان لبعضكما البعض على حد سواء. على سبيل المثال، يستغرق الطفل من ذوي متلازمة داون وقتا طويلا لتحريك الطعام في فمه، وابتلاعه، ومن ثم الاستعداد للقمته التالية. راقب طفلك وانتظر حتى يكون جاهزا لها. من المهم إعطاء الطفل الوقت الذي يحتاج إليه. إذا أزاح طفلك وجهه بعيدا، لا تلاحقه بالملعقة. اسمحوا له أن يقول: “لا، أنا لا أريد ذلك”، أو “أنا شبعان!” الاستماع إلى طفلك في هذه المراحل المبكرة من التغذية يعلمه أنك تستمع إليه وتحترم قراراته.

تساعد علاقة التغذية الإيجابية هذه عندما يكبر الأطفال أيضًا. إذا عرف طفلك أن له الحق في اختيار كمية طعامه وهل سيأكل شيئا أم لا، هنا سوف يبدأ في فهم كيفية الاستماع إلى تلميحات جسده. هذا قد لا يمنع التحديات التي قد تنشأ، مثل الاندفاع  إلى الأكل الشهي وغير الصحي أو الميل للوجبات السريعة غير المرغوب فيها، ولكنه يساعد في تقليلها. أهم ما في الأمر، هو أن احترام دور طفلك في علاقته مع الغذاء سيعلمه أنه يمكنه قول “لا شكرا” عندما يقدم شخص ما له الطعام. في كثير من الأحيان، نحن نثني على ”متناوِل الطعام الجيد”، وكأننا نقوم بإرسال رسالة مفادها أن علينا تناول كل شيء وفي كل وقت عندما يقدم إلينا!

فهم دورك في علاقة التغذية يساعد أيضًا في منعك من أن تصبح طباخًا حاضرًا تحت الطلب في أي وقت! لا  أحد يحب إعداد أكثر من قائمة طعام واحدة لكل وجبة، ولكن لكي تكون أوقات وجبات الطعام ناجحة، من المهم أن تحضّر شيئا يناسب الجميع. إذا كنت تعلم أنه لا يوجد شيء مناسب على الطاولة ممكن أن يأكله طفلك، فستذهب جهودك في محاولة إطعامه سدى. ولكن إذا كنت تضمن أن هناك شيئًا مناسبًا لطفلك، فإنه سوف يختار تناول ذلك الطعام والحصول على بعض السعرات الحرارية على الأقل، ويمكنه في وقت لاحق أن يقوم بتناول وجبة خفيفة ليكمل حصته من الطعام.

استراتيجيات لعلاج ومنع السمنة لدى الأطفال من ذوي متلازمة داون

أعتقد أننا كثيرا ما يغيب عن بالنا التمتع بالطعام وبالأنشطة. نسمع الكثير عن فقدان الوزن والحاجة إلى أن تكون نشيطين وكأن هذه الأمور أصبحت روتينية. عندما يتعلق الأمر بمساعدة أطفالنا على تطوير عادات صحية، فمن المهم الاسترخاء، والاستماع التجربة، والشعور بالمتعة. وفي هذا السياق، إليكم بعض الاستراتيجيات المحددة التي قد ترغبون في تجربتها مع أطفالكم والتي يمكن لأي شخص المشاركة فيها، على الرغم من أنها قد تحتاج للقليل من التفكير الإبداعي:

  • استكشفوا الأطعمة الجديدة معا. اذهبوا إلى المتجر واعثروا على شيء جديد تماما في قسم المنتجات، أو جربوا شراء شكل جديد من المعكرونة.
  • لمرة واحدة في الشهر، قوموا باختيار وصفة جديدة مع طفلكم لكي تحضروها معا. خططوا للفوضى، والتمتع بالوقت الذي تقضونه معا في تعلم أشياء جديدة وتطوير مهارات جديدة.
  • قوموا دائما بإعطاء الخيارات. عندما يكون طفلكم صغيرا، على سبيل المثال، فإن تطوير “العادات الصحية” يرتكز على تعلم التواصل والاختيار. لذلك تأكدوا من تقديم تمثيل مرئي للمواد الغذائية، مثل الصور، أو تعليم لغة الإشارة لمختلف الأطعمة.
  • قم بإشراك طفلك في تخطيط قائمة الطعام في سن مبكرة. حتى لو لم تكن تخطط لأكثر من 30 دقيقة مقدما، تأكد من إعطاء طفلك الفرصة لاختيار عنصر واحد في القائمة أو اختيار وجبة خفيفة من عدة بين عدة خيارات مختلفة.

نصائح منطقية لإدارة الوزن

لسنوات عديدة كان هناك أسطورة متداولة حول حتمية اكتساب الوزن الزائد لذوي متلازمة داون. قد يكون السبب في ذلك هو الأيام السيئة التي كانوا يقضونها في الماضي في المؤسسات الخاصة والمستشفيات. هناك بالتأكيد العديد من ذوي متلازمة داون الذين تحدّوا هذا القالب النمطي من خلال عيش حياة صحية ونشطة جدا. لذلك البدانة ليست حتمية للأشخاص ذوي متلازمة داون.

قد تكون هناك عوامل أخرى يجب على ذوي متلازمة داون التغلب عليها وهي ليست بالضرورة موجودة في عامة الناس، فعلى سبيل المثال ذوي متلازمة داون يكون لديهم مستوى أقل من عمليات الأيض أو التمثيل الغذائي، أي أن أجسادهم قد تستهلك كميات أقل من السعرات الحرارية وبالتالي تخزن الكثير منها .إضافة إلى  قلة النشاط البدني نتيجة ارتخاء العضلات وتأخر النمو وبعض المشاكل المتعلقة بالهرمونات مثل نقص هرمون الغدة الدرقية. وبشكل عام، مشكلة زيادة الوزن في الأفراد ذوي متلازمة داون غالبا ما ترجع إلى تناول الكثير من السعرات الحرارية مقارنة بمستوى النشاط البدني.

أسس صلبة: الوقاية خير من العلاج

نحن لا نعتقد أن هناك أي طرق أو تدخلات خاصة بذوي متلازمة داون حين يتعلق الأمر بالوزن. نحن نعتقد أنه، كما هو الحال مع الجميع، أن الوقاية خير من العلاج. فمن الأسهل وضع الأسس لأساليب الحياة الصحية مدى الحياة بالتعويد على الطعام الصحي والبناء على الروتين الصحي من خلال التعليم المبكر لمعالجة قضايا زيادة الوزن التي قد تظهر في المستقبل. واحدة من القضايا التي تُثار بشكل دائم هي زيادة الوزن عندما يستقل الكبار من ذوي متلازمة داون بشكل أكبر ويمضون وقتًا طويلًا خارج المنزل أو ينتقلوا للعيش بشكل مستقل. لا توجد علاجات سريعة في مثل هذه الحالات. ومع ذلك، إذا كنا نساعد الأطفال ذوي متلازمة داون لفهم الحياة الصحية والتمتع بالغذاء الصحي وممارسة الرياضة من سن مبكرة، فإنه يمكننا ترسيخ روتين عميق الجذور نأمل أن يستمر طوال الحياة. وبهذه الطريقة، و سيكون من المرجح أن يكونوا أكثر تحكمًا بنظامهم الغذائي ونمط حياتهم كشباب عندما يغادرون المنزل.

“من الأسهل محاولة تجنب اكتسابها للوزن من إنقاصه. تستطيع ابنتي أن تأكل دون توقف إذا سمحنا لها بذلك. يبدو الأمر وكأنه ليس لديها منبه يخبرها أنها قد شبعت. أقوم بجعلها نشيطة، فهي تسبح مرتين على الأقل في الأسبوع، وتقضي وقتا طويلا على الأرجوحة والقفز على الترامبولين. ولكن من الواضح أننا كأسرة نحاول جميعا تناول الطعام بشكل معقول؛ جلوسنا حول الطاولة لتناول وجبة أعددناها بالبيت هو أمر رائع للجميع “

“الكثير من التمارين وكميات طعام قليلة -حالها كحال بقية أفراد العائلة”

لا يتمحور كل شيء حول اتباع نظام غذائي

هناك سوء فهم شائع هو أن إدارة الوزن تتعلق فقط باتباع نظام غذائي وفقدان الوزن بينما هي تتعلق أكثر بإدارة الوقت والغذاء ومستويات النشاط. كما هو الحال مع أي شيء، التركيز على الايجابيات، بدلا من النهج العقابي، هو أفضل وسيلة للنجاح. لا أحد منا يستجيب بشكل جيد عندما يخبره شخص ما عن العيوب الموجودة فيه! فإخباره بما يمكنه القيام به أفضل بلا شك من إخباره بما لا ينبغي عليه القيام به ، وهو النهج الذي يحمل أفضل فرصة للنجاح.

يستفيد جميع الأطفال من تقديم خيارات صحية من سن مبكرة؛ اسمح لهم بأن يشعروا أن لديهم بعض السيطرة. نحن جميعا نحتاج للوجبات الخفيفة في بعض الأحيان. قدم لطفلك خيارا بين الفاكهة أو كعكة صغيرة على سبيل المثال. بعض الآباء يجدون من المفيد استخدام الإشارات البصرية حول الغذاء الصحي مقابل الغذاء غير الصحي ، على سبيل المثال تجميع الأطعمة في نظام إشارات المرور. بعض البالغين جيد في معرفة متى تناولوا ما يكفي من الغذاء “الأحمر” أو غير الصحي ويلتزمون بشكل صارم بخطة الأكل الخاصة بهم نتيجة لما تعلموه عن نظام علامات الغذاء “الخضراء” و” الحمراء”. أيضا يحتاج الأطفال إلى منحهم حق الاختيار في مجالات أخرى من حياتهم. واحدة من القضايا التي نسمع أحيانا عنها، هي حول الأشخاص الذين يغادرون منزلهم ويذهبون لتسوق الأغذية غير الصحية وبجنون لأنها المرة الأولى التي يملكون فيها الخيار، لذلك يستغلون الحرية الجديدة التي وجدت لهم بأقصى شكل ممكن. حينما يكبر الأطفال، أشركهم في التخطيط لوجبات الطعام، التسوق لشراء المواد التي تحتاجونها لتحضير تلك الوجبة وأيضا أشركهم في إعدادها. من الأمور الواضحة، هي أن طفلك سيتعلم منكم كوالدين لذلك حاول أن تكونوا قدوة له في السلوكيات التي ترغبون في أن يكتسبها طفلكم.

إن مساعدة طفلك على معرفة الشعور بالشبع والالتزام بكميات مناسبة من حصص الطعام هي مهارات جيدة على طفلك أن يتعلمها، على سبيل المثال، يكفي كوب واحد من الحبوب لوجبة الإفطار. شراء أطباق طعام أصغر يمكن أن يكون وسيلة مناسبة للتأكد من أن كمية الطعام مناسبة. يمكن أن تساعد أوقات الوجبات العائلية على تعزيز الدروس حول الأكل الصحي الذي تريد تعليمه لطفلك.

ممارسة التمارين

العديد من الناس يحب القيام بممارسة التمارين الرياضية لكن البعض الآخر لا يحبها! فيجد البعض أن فكرة الذهاب إلى صالة ألعاب رياضية من شأنها أن تجعله يركض ميلا في الاتجاه الآخر! الخبر السار هو أن التمارين لا يجب أن تبدو وكأنها تمارين بالمعنى التقليدي؛ النشاط هو الجزء المهم وليس مكان عمله! يمكن للأنشطة الترفيهية الاجتماعية أن توفر فوائد ممارسة الرياضة دون الشعور بأنها عمل شاق. كما أن بناء روتين تسير عليه الأسرة مع الأصدقاء أسبوعيا يمكن أن يساعد.

الأنشطة الاجتماعية مثل الرقص أو التمثيل يمكن أن تكون محفزات جيدة للأشخاص ذوي متلازمة داون. يمكن لممارسة التمارين الرياضية أن تكون تجربة محببة إذا قمنا بها بمساعدة تسجيلات صوتية خلال التمرين وخاصة تلك التي يكون فيها ممثل مفضل أو شخصية تلفزيونية محبوبة، أو بمساعدة أجهزة ألعاب إلكترونية متنوعة وأجهزة التسجيل.

”استطاع أخي الحفاظ دائما على جسم نحيف إلى حد ما لأنه يمارس التمارين الرياضية طيلة حياته وأعتقد أن هذا هو المفتاح. تحتاج أن تكتشف النشاط الذي يحبونه وجعله جزءًا من حياتهم! “

“انضم ابني إلى الأولمبياد الخاص. وهو يحضر جلسة مسائية في كل يوم من أيام الأسبوع، يمارس فيها ألعاب القوى، كرة السلة، الغولف، كرة القدم والرقص. هذا الأمر لا يساعده فقط في الحفاظ على وزنه بل قد أضاف الكثير إلى حياته الاجتماعية “

استراتيجيات لعلاج ومنع السمنة لدى البالغين من ذوي متلازمة داون

  • تصغير حجم الوجبات.
  • استعمال أطباق صغيرة لتناول الطعام.
  • إلتزام جميع افراد المنزل بالغذاء الصحي وليس فقط من لديه زيادة بالوزن.
  • تعزيز وجود المكونات الصحية التي تزيد كمية الوجبة (مثل الألياف والفواكه والخضروات)
  • اتخاذ خيارات ذكية للمشروبات والحلويات.
  • تقليل الوجبات الخفيفة.
  • إعداد وجبات الطعام في المنزل قدر الإمكان.
  • عدم استخدام الطعام كمكافأة أبدًا!
  • الاشتراك في نادي رياضي بصحبة أحد البالغين.
  • إدخال روتين رياضي يومي مناسب لاهتمامات الشخص ومهاراته.

إذا لم يكن هناك حالة طبية حرجة تساهم في زيادة وزن الشخص من ذوي متلازمة داون، فإنه يمكن استخدام نفس الاستراتيجيات الأساسية المستخدمة مع أي شخص آخر أن لانقاص وزنه: التمارين الرياضية، التحكم بحجم وجبات الطعام واختيار الغذاء الصحي.

نصائح أخيرة

في النهاية عليك ان تبني عادات صحية صحيحة منذ الطفولة وتشجع طفلك وتدعمه في اختياراته الصحية وتوضح له نوعية الأطعمة التي قد تسبب مشاكل في الوزن وبها سعرات حرارية عالية مع تشجيعه على الحركة والتنقل وعدم الخمول وقضاء أوقات طويلة في المنزل أمام الهاتف أو التلفزيون. يصعب تغيير العادات الغذائية إذا لم تبدأ من البداية لأن هذه الأمور هي سلوكيات وتحتاج لسنوات لاكتسابها أو تغييرها.

يمكن للممرضين المتخصصين في صعوبات التعلم أن يكونوا عونا كبيرا لك في حال كانت لديك مخاوف بشأن وزن طفلك. فهم يملكون مهارات عالية قاموا باكتسابها من خلال تعليمهم الجامعي مما يجعلهم مؤهلين أكاديميا ومهنيا في مجال تمريض الفرد الذي يعاني من صعوبات التعلم.

ترجمة وتعديل: م. بلسم زبيدي

مراجعة وتعديل: د. عبد الرحمن السويد

المصادر:

http://www.ndss.org/Resources/Wellness/Nutrition/Recreation-Friendship2/

https://www.downs-syndrome.org.uk/for-families-and-carers/health-and-well-being/weight-management/

http://www.ndss.org/Resources/Wellness/Nutrition/Recreation-Friendship21/

JOIN OUR NEWSLETTER
انضم إلى أكثر من 2000 أسرة مشتركة معنا في مجموعة الدعم الأسري لمتلازمة داون في موقع الوراثة الطبية
نحن نحترم خصوصية متابعينا

اترك تعليقاً