عرض مشاركة واحدة
قديم 30-May-2008, 08:53 PM   #2
انوار

 
الصورة الرمزية انوار
مورث قمة التميز
رقـم العضويــة: 620
تاريخ التسجيل: Feb 2005
مــكان الإقامـة: السعودية - القطيف
المشـــاركـات: 7,397
مــرات الشكر: 238
نقـاط الترشيح: 754
نقـــاط الخبـرة: 19
...

Unhappy ضحايا: لم نلتزم بنتائج الفحص فرزقنا بمصابين

ضحايا: لم نلتزم بنتائج الفحص فرزقنا بمصابين



المجربون يتجرعون مرارة الآلام النفسية وهم يرون فلذات أكبادهم وهم يصرخون ويتلوون من شدة الآلام والأوجاع التي تسببها لهم الأمراض الوراثية.. فضلا عن حاجتهم المستمرة لنقل الدم أو تغييره وكذلك عجزهم عن القيام بالأعمال بالشكل الصحيح نتيجة تآكل المفاصل عند بلوغهم سن الشباب.

خطيبتي مصابة
خالد محمد (أعزب): الفحص الطبي قبل الزواج مهم.. ويجب علينا جميعا الالتزام به مهما كانت النتائج لأن الإصرار على الزواج في ظل إصابة الطرفين بالأمراض الوراثية حتما ستكون نتائجه سلبية على الزوجين قبل ذريتهما وربما يؤثر على علاقتهما الزوجية مستقبلا.. مشيرا إلى أنه قبل سنتين تقريبا تقدم لخطبة فتاة قريبة له سرا لكن بعد الفحص الطبي تبين إصابتها بفقر الدم المنجلي كحالته تماما فما كان منه إلا أن اعتذر من الأسرة مبينا لهم السبب فتقبلته الأسرة بصدر رحب وانتهى كل شيء.

وأشار إلى أهمية الالتزام بنصائح الأطباء في حال تبينت إصابة الطرفين أو حملهما للأمراض الوراثية أيا كانت لأن المجازفة هنا ستكون مؤلمة للطرفين لاسيما عند إنجاب أطفال مصابين.. ومن الحكمة أن نختار البدائل الأفضل صحيا من أجل التخطيط لبناء أسرة سليمة خالية من كل الأمراض.

زواج المصابين
وقال ناصر إبراهيم (متزوج): لم أعر للفحص الطبي أي اهتمام وتزوجنا رغم إصابتي وزوجتي بأمراض الدم الوراثية لأن علاقتي القوية بها أرغمتني على الإصرار والمجازفة.. فتزوجنا وحدث ما حدث حيث أنجبنا طفلا عليلا من يومه الأول ويعاني من تأخر في المهارات الحركية وعيوب خلقية في الساقين مشيرا إلى أن هذه الحقيقة وضعته أمام المصير المحتوم الذي اختاره بنفسه وجعلته يقرر وزوجته عدم الإنجاب خوفا من إنجاب أطفال آخرين مصابين ومشوهين.

وأضاف يجب أن يكون الفحص الطبي قبل الزواج إلزاميا.. كما يجب أن تحظى النصائح الطبية التي توجه للشباب المقبلين على الزواج من قبل الأطباء بالقبول– والتي تكون في مجملها نصائح ثمينة لا يقدر قيمتها إلا من سقط في شباك المرض.

وأشار إلى أن أمراض الأطفال وأوجاعهم لا يشعر بآلامها النفسية إلا الآباء.. ولو عاد الزمن به قليلا للوراء لما تزوج زوجته الحالية رغم معزته ومحبته الكبيرة لها موضحا عمق ألمه وندمه.. في وقت حرم نفسه وزوجته من الإنجاب خوفا من تكرار المشكلة.

متعبة نفسيا
وقالت ياسمين العبيد(متزوجة): تزوجت ولم نعلم أنا وزوجي أننا حاملان لمرض تكسر الدم الوراثي فأنجبنا ثلاث بنات وجميعهن يعانين المرض نفسه ويحتجن إلى نقل دم كل شهر. وأضافت: حالتهن المرضية جعلتني متعبة نفسيا وأتألم لألمهن لاسيما أنهن يسألنني لماذا نحن هكذا لم يتعين علينا مراجعة المستشفى والتعرض باستمرار للتخدير ووخز الإبر.. في وقت نشعر أنا وأبوهن بالذنب لأننا السبب في إنجابهن.


جريدة اليوم
عدد 12733 صفحة الحياة
الجمعة 1429-04-19 هـ 2008-04-25 م

اصدق الدعاء لكم











انوار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس