عرض مشاركة واحدة
قديم 03-Jul-2009, 08:10 AM   #15
جميل البلوي
عضو جديد
 
الصورة الرمزية جميل البلوي
مورث جديد
رقـم العضويــة: 8684
تاريخ التسجيل: Jul 2009
مــكان الإقامـة: الحرم النبوي - بلد المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم
المشـــاركـات: 6
نقـاط الترشيح: 0
نقـــاط الخبـرة: 10
...

افتراضي




<< لحظه من فضلكم : قبل كل شيء أريد أن أخذ صورهـ مع أختي بنت الرشيد ,,,, كتحيه كبيره على تواضعها وتواضع موضوعها .. والتي أعطتنا قصتها كدافع كبير للفحص ماقبل الزواج .. هنا ـأخط عباراتي وهنا أضع نظرياتي وهنا أبدأ قوانيني الخاصه بي ...


هنا أقرأ كلمات أناس أخلصوا لدينهم حق الاخلاص .. هنا أقرأ ما يبهج السرور أناس تصنع المعنويه

لكي تقرع أبواب الحياه النفسيه لأشخاص قد تسببت لهم الامراض الوراثيه كسبب ولايعني أننا مرضنا لن نشفى ؟؟؟ .. لا ..
بل / أقول : (( وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ ))


هنا أقول : تتقلب صفحات الحياة وتتعدد الأحداث التي تمر على الإنسان .. فينال منها ما ينال .. ما أكثر العواصف التي تهبُّ علينا .. وتملأ آفاقنا بالغيوم المرعدهـ .. وكم يواجَه المرء بما يكرهـ ..
ومن تلكـ الأحداث والعواصف التي تواجهـ الإنسان : « المرض » فلا يكاد يخلو إنسان من عارض يمر به ، فيصاب بمرض أو يوجد عنده من يمر بمرض من الأمراض التي لا يملكـ داءها ودواءها إلا الله سبحانه وتعالى ..


سؤال :
من منا في هذه الحياة لم يصب بغالٍ أو حبيب ؟ .. ومن منا في هذه الحياة لم يتجرع آلام من يراهم أمامه يتقلبون تحت جمرة المرض ؟

هل أنا أم انت أم هو أم هي أم من ؟؟ < أجبني لو سمحت .. ؟ من ..؟

لا .. الكل يعاني الكل يتألم .. نحن نتألم ولكن نعلم أن الله يعلم ويرا .. وهو رحيم غفور ودود .. يشفي مريضه اذا مرض ودعاه ...
ولكن السؤال : هل أدينا أنا وأنت وهو وهي حقاً من حقوق هذا المريض ؟

- من منا عرف واجبهـ فأدَّاه ، ومن منا هداهم الله من لا يهتم فيترك مرضاهـ أسرى الهموم والغموم والأحزان . وكم من المرضى من عرف حقيقة من هم حوله فبكى بكاءاً مراً لضياع عمره معهم .

- هناك من فرَّط وأهمل في حق هذا المريض . ثم ماذا ؟
نعم أنا محدثكم .. أحدهم .... وأتيت لأسكب الدموع الحارة أسفاً وحزناً على تقصيري في حق ذلكـ المريض ، وقد كان لدي متسع من الوقت ، وها أنا هنا أتيت أسفاً وحزناً على تقصيري في حق ذلكـ ..

من هنا أقول من قوله رسول الله صلى الله عليه وسلم : « مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى » ...

عباراتي لم تأتي لتدغدع المشاعر وتذهب .. لا > أو لتعزف على أوتار حساسة ، أو لتسطر كلمات .. لا تتصل بالواقع ولا تعايشه « لا والله » نحن أمه مسلمهـ ..
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر لجسد بالسهر والحمى) ..

لذلكـ من حق أخيك عليك أن تكره مضرته وأن تبادر إلى دفعها ، فإن مسَّهُ ما يتأذى به شاركته الألم ، وأحسست معه بالحزن . أما أن تكون ميت العاطفة قليل الاكتراث ؛ لأن المصيبة وقعت بعيدة عنك فالأمر لا يعنيك ، فهذا تصرف لئيم ، وهو مبتوت الصلة بمشاعر الأخوة الغامرة التي تخرج بين نفوس المسلمين ...


أنا اعتذر لأطالتي للجميع على الأطاله ولكن يعلم الله كل هذا من قلب قد شعر بألم أخوانه المرضى بالعكس أنا ارى بوجهة نظري انني أنا المريض .. لأن المريض هو لم يشعر بأخيهـ المسلم ...

تحياتي / لقلم أختي بنت الرشيد .. لقصتها .. وأنا أتقدم من منبري هذا ومن عباراتي التي حزتم عليها بواقعكم .. واعتذر على تأخري بالمشاركه ولو علمت بأوراقكم لما تأخرت كل هذا الوقت ..


اخيراً أقول في قولي هذا .. اقول : اللهم اني عبدكـ , وبكـ املي فاجعل الشفاء في جسدهم وجسدي , واليقين في قلوبهم وقلبي , والنور في بصرهم وبصري , والشكر في صدورهم وصدري , وذكركـ بالليل والنهار مابقيت على لسانهم ولساني , وارزقني منكـ ومنهم رزقا غير محظور ولا ممنع . يامسهل الشديد , وياملين الحديد , ويامنجز الوعيد , ويامن هو كل يوم في امر جديد , اخرجهم وأخرجني من حلق المضيق الى اوسع لهم ولي الطريق , بكـ ندفع ما لا نطيق , ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .

تحياتي لكل من ساهم وابدع وقرأ وأقتص من مواضيع الوارثين


الكاتب

جميل البلوي
جميل البلوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس