عرض مشاركة واحدة
قديم 01-May-2019, 07:35 AM   #1
أسير الآلام
عضو مميز جدا
 
الصورة الرمزية أسير الآلام
مورث قمة التميز
رقـم العضويــة: 9428
تاريخ التسجيل: Sep 2009
مــكان الإقامـة: السعودية
المشـــاركـات: 663
مــرات الشكر: 64
نقـاط الترشيح: 79
نقـــاط الخبـرة: 233
...

افتراضي من يوميات مريض أنيميا منجلية ( سكلر )

تدنو إلى فراشك محاولاً النوم بعد عبئ يومٍ مليء بالمشقة والإجهاد ولكن !
يُداهمك الألم في ظهرك وورك يعصرها تارة ويُحطمها تارةً أخرى في ذات الثانية .
تُغير وضعية اضطجاعك غير مره محاولاً إيجاد وضعية للاضطجاع أكثر راحةً للأعضاء الشاكية فتبوءُ كلُ محاولاتك بالفشل .
فجأة تسمعُ محاولات لفتح الباب فتأمل ألا يكون طفلك الصغير المليء بالأسئلة .. يُفتح الباب ويصدق التوقع هو طفلك !
فينهال بسيلٍ من الأسئلة البريئة تُجيبه على واحد وتصمت عن 10 أخرى ، فجسدك يحمل حملاً ثقيلاً ورأسك لا يُريد سوى الهدوءِ والصمت .
تطلب منه بهدوء الذهاب إلى أمه فيتجاهل طلبك ويذهب لألعابه بيضربها ببعضها مُحدثةً ضجيج لا تقوى أُذناك على سماعه .. تنهره بقوة فيخرج بسرعة باكياً !
تُنادي عليه للعودة إليك فيرفض العودة .
تستجمع ما بقي من قُواك وتخرجُ إليه محاولاً استرضائه فيرفض النظر إليك !
تُفكر بطريقة لإرضائه .. حسناً ارضائه سهل لا يتعدى جولة بالسيارة إلى البقالة ولكنه على ما تشعر به أمر في غاية المشقة .
تعود مُثقل الخُطى إلى فراشك مليئاً بالألمين النفسي والجسدي ورأسك مليء بخيالات لو لم تكن مُصاباً بهذا المرض .. كم كانت ستكون الحياة أجمل بدونه .
اللهم لك الحمد على ما قدرت .
سبحان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم
أسير الآلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس