الموضوع: اخبار المنجلية
عرض مشاركة واحدة
قديم 11-Sep-2006, 09:13 AM   #14
انوار

 
الصورة الرمزية انوار
مورث قمة التميز
رقـم العضويــة: 620
تاريخ التسجيل: Feb 2005
مــكان الإقامـة: السعودية - القطيف
المشـــاركـات: 7,397
مــرات الشكر: 238
نقـاط الترشيح: 755
نقـــاط الخبـرة: 19
...

افتراضي القطاع الصحي إلى أين؟!!

القطاع الصحي إلى أين؟!!

ديما الهاجري

طالما حكومتنا الرشيدة لم تبخل على شعبها وتحاول دوما ان تساهم وتعمل لأجل الشعب وقد دعمت القطاع الصحي واصبحت لدينا مستشفيات تنافس المستشفيات الخارجية الى درجة ان المرضى من خارج حدودنا يتمنون العلاج في تلك المستشفيات فقد كانت ومازالت تدعم هذا القطاع لكن للاسف ليس كل المواطنين او المسؤولين يشعرون بحس من تلك المسؤولية التي وضعت حكومتنا ثقتها فيهم. فلدينا الجانب السيء في بعض مستشفياتنا والسلبية من بعض الادارات جعلت المواطنين يلتجئون الى مستشفيات خاصة فالمواطن والمواطنة عندما لا يجدان الاهتمام الكافي من قبل بعض المستشفيات الحكومية وعندما يدخلان تلك المستشفيات مهما لا يطلبان الكثير ولا يطلبان سوى الاهتمام والرحمة والمعاملة الانسانية.. فهل هذا كثير!! في الآونة الاخيرة قرأت عن الشكاوى التي احاطت بمريضين في احد المستشفيات الحكومية وقد عولجت بحكمة من قبل الدكتور/ مانع وزير الصحة فهو يتمتع بحس من المسؤولية لكن اين المسؤولون في تلك المستشفيات وبعد فترة اقرأ في تقرير صحفي عن بعض المرضى المنومين يشتكون المعاملة.. اذا كانت المستشفيات لا تتواجد فيها ابسط حقوق الانسانية من تعامل فلا عتب على بعض الدوائر الحكومية من تعاملها.
فعلا الموضوع يحزنني فهل شاهد احدكم مريضا او مريضة مصابة بفقر الدم المنجلي.. كيف كل شهر على الاقل يتلوى من الالم.
الالم لايتجمع في مكان واحد بل في كل عظمة في جسدهم.. عندما يصرخون من شدة الالم يتقطع قلبك على صراخهم وليس لهم علاج سوى المسكنات فهل كثير عليهم ان نحتويهم بحنان وعطف وانسانية.
فليس لهم مطلب اكثر من هذا ولاطموح اعلى من هذا هم اناس رضوا بما كتبه الله عليهم من مرض في هذه الدنيا، اتمنى من الله تعالى ان يكون يكفر عن سيئاتهم وفي النهاية هم اخواتنا واخواننا اننا لا نصبر على الم يحل بنا.. فيا ايها الموظفون والموظفات من ممرضين وممرضات من اطباء الى مستخدمين رفقا بهم فلكم فيهم اجر..
فليس جميعهم لديهم المقدرة على العلاج في مستشفى خاص وما هو المستشفى الخاص بعض تلك المستشفيات لاتسر عدوا ولا صاحبا فالطبيب ينظر لك على انك كيس من المال يتحرك كل تفكيره ينحصر في كيف يأخذ منك ثم آخر همه هو علاجك هذا اذا عالجك.. من تلك المستشفيات الخاصة عند وجود حالة طارئة (وطبعا علاج الحالات الطارئة امر من وزارة الصحة) تستقبلهم وكلمة على لسانهم الفاتورة تفضل لتدفعها حتى عندما يموت بين يديهم يطبعون فاتورة والله صعبة الناس خسروا منذ ثوان فقيدا لهم غاليا وهم في حالة من البكاء والحزن والمستشفى يفكر كيف يأخذ ماله وكأن تلك الحالات هي التي ستخسرهم... الله كريم.
اعلم يقينا ان وزارة الصحة لاتقصر لكن الحزم احيانا يأتي بنتائجه والشكاوي ستقل فيا وزارة الصحة ارواحنا بين يديهم فرفقا بنا وبهم.

من جريدة اليوم الجمعة 1426-11-21 هـ 2005-12-23 م











انوار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس