قديم 25-Aug-2005, 12:59 AM   #1
أبو مهند
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية أبو مهند
مورث نشط
مورث نشط جدا
رقـم العضويــة: 8
تاريخ التسجيل: May 2002
مــكان الإقامـة: بريطانيا
المشـــاركـات: 148
نقـاط الترشيح: 32
نقـــاط الخبـرة: 10
...

افتراضي انتاج الخلايا الجذعية بدون أجنة

الوكالات (واشنطن)
أعلن باحثان في جامعة هارفرد أن الخلايا الجذعية قد تنتج مستقبلاً دون استخدام أجنة بشرية. وجاء في بيان صادر عن المعهد أن الدراسة التي أجراها الباحثان كيفين ايغان وداغلاس ميلتون أثبتت أنه سيكون من الممكن مستقبلاً انتاج الخلايا دون استخدام أجنة بشرية وأكد الباحثان أنه سيكون من الممكن انتاج خلايا تتمتع بميزات خلية جنينية عن طريق دمج خليتين, إلا أنهما أبديا حذراً بشأن اكتشافهما وأكدا أنه مازالت هناك الكثير من التحديات والواجب تجاوزها وأن هذه النتائج يجب ألا تؤثر على الأبحاث الجارية حالياً حول هذه الخلايا.

المصدر جريدة عكاظ ليوم الأربعاء25 / 8 / 2005
أبو مهند غير متواجد حالياً  
قديم 25-Aug-2005, 02:26 AM   #2
Abdulrahman Alswaid


مدير عام موقع و منتدى الوراثة الطبية
 
الصورة الرمزية Abdulrahman Alswaid
مورث قمة التميز
رقـم العضويــة: 1
تاريخ التسجيل: Apr 2002
مــكان الإقامـة: السعودية
المشـــاركـات: 19,306
مــرات الشكر: 711
نقـاط الترشيح: 5
نقـــاط الخبـرة: 2538
...

افتراضي

شكرا ابو مهند
طبعا للخلايا الجذعية ليس فقط موجودة في الاجنة
موجودة حتى لدى الكبار

لكن الخلايا من الاجنة افضل و لها مميزات عديدة

لكن لا شك ان البديل ( وان كان اقل كفاءة) هي الخلايا الجذعية التي لدى الكبار

طبعا الاشكالية شرعية "خاصة لدى الكنيسة"
و هناك نقاش طويل حولها من الناحية الدينيه في الاسلام

لكن علينا ان نعرف ان الخلاي التي تأخذ من الاجنة هي في "الايام الاولى من العمر!!
يعني نحن نتحدث عن قبل نفخ الروح
و نحن لا نتحدث على 120 يوم!!
بل قبل 40 يوم من العمر

يعني المسأله "اقل" اشكالية في الاسلام

لكن الغرب المسيحي لديه مشكلة في الجنين من اول يوم يخلق فيه الا و هو من اول يوم من التلقيح
لذلك الغرب خاصة في امريكا القضية معقدة .. و بوش منع التجارب على الخلاي الجذعية من الاجنة " الجديدة" يعني اي يمكن استعمال الخلايا الجعية التي اخذه من الاجنة من السابق لكن ممنوع اخذها لان من اجنة من جديد!

على العموم مثل ما قلنا اذا كان هناك بديل بها
ام اذا كان البدليل اقل كفاءة و ليس هناك محظور شرعي فقد يكون لا باس بها!

الاشكالية في نظري هو الخطوة التي بعدها!!!!!
يعني كيف نستفيد من هذه االخلاي في العلاج
في تجاوز المشاكل و جعلها تحل المشكلة!!!!!!!

هذه هي المعضلة و التي سوف تأخذ سنوات طويلة في هذا المضمار

تحياتي للجميع






:: حملات الوراثة 2013 نفخر بها و يشرفنا تصفحك لها ::













ارجو مساعدتنا في نشر رقم الاشتراك بالواتس اب... شكراً

:: صفحات التواصل الاجتماعي لموقع الوراثة الطبية ::

----تويتر------الفيسبوك






[/CENTER]
عبدالرحمن السويد
استشاري طب الاطفال و الامراض الوراثية
http://www.werathah.com/
تنبيه : إن المعلومات الطبية والعلاجية الواردة في هذا الموقع قد روعي فيها الدقة والتوثيق العلمي قدر الإمكان،
وذلك بغرض المعرفة والإطلاع فقط وينصح باستشارة الطبيب المختص عند الحاجة

Abdulrahman Alswaid غير متواجد حالياً  
قديم 25-Aug-2005, 06:23 AM   #3
أبو مهند
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية أبو مهند
مورث نشط
مورث نشط جدا
رقـم العضويــة: 8
تاريخ التسجيل: May 2002
مــكان الإقامـة: بريطانيا
المشـــاركـات: 148
نقـاط الترشيح: 32
نقـــاط الخبـرة: 10
...

افتراضي

الحقيقة أن موضوع الاستفادة من الخلايا الجذعية في علاج الكثير من الأمراض المستعصية يعتبر من المواضيع التي تستحوذ على اهتمام الكثير من المراقبين للساحة الطبية ، فهل فعلا أصبحت نجاحات استخدام هذه الخلايا متحققا !! هذا ما يشير إليه الجدل الكبير بين علماء الخلايا وبين علماء الدين بمختلف الديانات !! أما من ناحية شرعية مثل هذه العمليات ومدى جواز الاستفادة من هذه الخلايا في التصور الإسلامي ، وحكم ذلك شرعا فقد كان هذا الموضوع من ضمن الموضوعات التي ناقشها المجمع الفقهي في دورته الدورة السابعة عشرة للمجمع الفقهي الإسلامي برابطة العالم الإسلامي 26 شوال 1424 هـ ولا يتوفر لدي معلومات حول نتائج هذه الدورة لكني سأحاول الوصول إليها إن شاء الله .

وللحديث بقية إ ن شاء الله
أبو مهند غير متواجد حالياً  
قديم 25-Aug-2005, 06:25 AM   #4
أبو مهند
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية أبو مهند
مورث نشط
مورث نشط جدا
رقـم العضويــة: 8
تاريخ التسجيل: May 2002
مــكان الإقامـة: بريطانيا
المشـــاركـات: 148
نقـاط الترشيح: 32
نقـــاط الخبـرة: 10
...

افتراضي في الولايات المتحدة الأمريكية

أما في الولايات المتحدة الأمريكية وتحديدا الكنيسة وبوش فكما ذكرتم د.عبد الرحمن يقفان في وجه الاستفادة من هذه الخلايا بل يحاولان بكل قوة الوقوف في وجه إجراء الأبحاث العلمية في هذا الحقل مما جعل عددا كبيرا من كبار رجال الصناعة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، وكذلك عددا من الحاصلين على جائزة نوبل، والفنانين، بمساندة قيام الولاية بإجراءات تهدف لتخصيص 3 مليارات دولار لأبحاث الخلايا الجذعية.
وتهدف تلك الإجراءات لتخطي العقبات التي تضعها إدارة الرئيس الأمريكي جورج بوش أمام إجراء مزيدا من الأبحاث الخاصة بالخلايا الجذعية، ورفضها تقديم التمويل المطلوب للقيام بتلك الأبحاث.
ويعد رجل التكنولوجيا الأمريكي الشهير بيل جيتس، أحد المساندين، والمساهمين في تمويل تلك الحملة التي تهدف لتقديم 300 مليون دولار سنويا، ولمدة 10 سنوات، للأبحاث ذات الصلة بالخلايا الجذعية.
وكانت إدارة الرئيس الأمريكي قد رفضت في وقت سابق دعوة وجهها 58 من رجال الكونغرس، من ضمنهم جون كيري، فضلا عن نانسي، عقيلة الرئيس الراحل رونالد ريغان، لتخفيف القيود على أبحاث الخلايا الجذعية.
ووفقا للمتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان، فإنّ البيت الأبيض لا يزال "في مرحلة بحث أساسي تستهدف فهما أفضل لما يمكن أن تعد به هذه البحوث."
ورفض المتحدث الحديث عمّا إذا كان بوش سيخفف من القيود، في حال أفضت الأبحاث إلى نتائج جيدة.
وقد انضمت عقيلة ريغان، نانسي، إلى المساندين لإجراء مزيد من الأبحاث المتعلقة بالخلايا الجذعية في السنوات الأخيرة على أمل العثور على علاج للأمراض العصبية ومن ضمنها ألزهايمر.
وللحديث بقية
أبو مهند غير متواجد حالياً  
قديم 25-Aug-2005, 06:27 AM   #5
أبو مهند
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية أبو مهند
مورث نشط
مورث نشط جدا
رقـم العضويــة: 8
تاريخ التسجيل: May 2002
مــكان الإقامـة: بريطانيا
المشـــاركـات: 148
نقـاط الترشيح: 32
نقـــاط الخبـرة: 10
...

افتراضي وفي الهند والصين

أما في الهند فقد ذكرت تقارير أن معهد عموم الهند للعلوم الطبية الذي يتخذ من نيودلهي مقرا له طور طريقة للعلاج بالخلايا الجذعية وذلك بحقن المرضى بخلايا لتحسين حالاتهم.
وقالت صحيفة "تايمز أوف إنديا" إن العلاج الرائد هو نتيجة عامين من الابحاث خلال الفترة من شباط /فبراير عام 2003 إلى كانون الثاني /يناير عام 2005 في معهد الابحاث الطبية الهندي.
وقال مدير المعهد الدكتور بي. فينجوجوبال إن 35 مريضا ممن يعانون من مشكلات في القلب لا يمكن معها علاجهم بالجراحة العادية لتغيير الشرايين جرى حقنهم بخلايا جذعية في المعهد في عام 2003.
وبعد ستة أشهر نشط 56 بالمئة من عضلات القلب الميتة في جميع المرضى وبعد 18 شهرا نشط 64 بالمئة منها وليس هناك أي وفيات بين المرضى وجميعهم كانوا في مرحلة كان فيها زرع القلب الحل الوحيد.
وقال فينوجوبال إن اثنين من المرضى كانا يعانيان من حالة مزمنة من مرض السكر تتطلب تناول 36 وحدة من الانسولين يوميا جرى حقنهم بخلايا جذعية والان يحتاجون فقط إلى نصف قرص يوميا.
وأشار إلى أن المرضى ممن يعانون من ضعف عضلي وشلل مخي يجرى أيضا علاجهم من خلال حقنهم بخلايا جذعية وسيجرى أيضا اختبار العلاج على أمراض اضطرابات جهاز المناعة والسرطان.
وفي الصين أجريت قبل أشهر عملية لرجل ستيني كان يعاني من التهاب كبدي وصل لمرحلة خطرة فأجريت له عملية حقن بخلايا جذعية في مستشفى ( أعتقد اسمه 306 العسكري ) في بكين وذكر الطبيب أن المريض مع كبر سنه ومرور عدة أيام على العملية إلا أنه لم يظهر أي آثار لرفض الجسم للخلايا الجديدة وأن نجاح مثل هذا لعملية سيفتح أفاقا جديدة لمعالجة أمراض الكبد وأمراض التمثيل الغذائي ( للأسف لم أستطع الرجوع إلى مصدر الخبر وقد نشر في أحد أعداد مجلة الجزيرة في الصفحة الأخيرة لكني لآ أذكر رقم العدد بالضبط ) .
أبو مهند غير متواجد حالياً  
قديم 25-Aug-2005, 06:28 AM   #6
أبو مهند
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية أبو مهند
مورث نشط
مورث نشط جدا
رقـم العضويــة: 8
تاريخ التسجيل: May 2002
مــكان الإقامـة: بريطانيا
المشـــاركـات: 148
نقـاط الترشيح: 32
نقـــاط الخبـرة: 10
...

افتراضي وفي السعودية

وعند النظر في اتجاه الطب في السعودية نجد أن جريدة الجزيرة قد نشرت خبرا في عددها الصادر يوم 11 رجب 1424 هـ مفاده : تمكن مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في الرياض من اجراء 7 عمليات لزراعة الخلايا الجذعية المستخرجة من دم الحبل السري لحالات مرضية تنوعت معاناتها بين فشل النخاع العظمي الخلقي واخرى تعاني من امراض نقص المناعة الخلقية وثالثة لحالات تعاني من سرطانات الدم التي لا تستجيب للعلاج الكيميائي التقليدي وسجلت العمليات نسبة نجاح بلغت 70%.
واوضح عدد من الاستشاريين في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الابحاث بالرياض في مؤتمر صحفي عقد بهذه المناسبة ان عملية
زراعة الخلايا الجذعية المستخرجة من دم الحبل السري هي عملية اثبتت نجاحها عالميا في علاج كثير من الامراض القاتلة التي يعاني منها بعض الاطفال كأمراض فشل نخاع العظم الخلقي التي تنتهي بهم الى الوفاة مبكرا اذا لم تجر لهم عمليات زراعة النخاع العظمي بسبب عدم وجود اقارب يطابقونهم في فصيلة الانسجة، وسجلت تلك العمليات نجاحاً عالمياً بنسبة 60%.
وفي اطار سعي مسؤولي مستشفى الملك فيصل التخصصي للحفاظ على حياة هؤلاء المرضى تم في نهاية العام 2002م ابرام عقد مع شبكة بنوك دم الحبل السري العالمية تقوم بموجبها تلك البنوك الموجودة في بعض الدول الاوروبية والامريكية بتزويد المستشفى بوحدات الخلايا الجذعية المستخدمة من دم الحبل السري المطابقة للمرضى السعوديين الذين ترسل عينات من فصائل أنسجتهم الى هناك للبحث عن انسجة مطابقة لهم من تلك البنوك العالمية. ويجري مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الابحاث في الرياض بدوره فحوصات مخبرية دقيقة عند حصوله على وحدات الدم المطلوبة من الخارج للتأكد من مطابقتها للحالات المرضية لديه وخلوها من اي فيروسات او جراثيم قد تهدد حياة المرضى.
وذكر المستشفى ان نحو مائة مريض سعودي سنويا معظمهم دون سن الرابعة عشرة بحاجة الى زراعة نخاع عظمي ولم يتمكنوا من اجرائها
بسبب عدم تطابق الانسجة مع اي من افراد العائلة، الامر الذي يستلزم استيراد وحدات من الخلايا الجذعية المستخرجة من دم الحبل السري من الخارج ليقوم المستشفى بدوره بزراعتها لهؤلاء المرضى.
ولسنوات عديدة كان معظم اولئك المرضى الذين لا يتوفر لهم متبرع قريب مطابق لفصيلة انسجتهم في المملكة يتوفون في اعمار مبكرة بينما
يضطر القلة الى السفر سواء الى الولايات المتحدة الامريكية او بعض الدول الاوروبية لاجراء عمليات زراعة الخلايا الجذعية هناك إلا أن النتائج لم تكن مشجعة بسبب تفاقم المرض نتيجة وضع المريض على قائمة الانتظار لفترات زمنية طويلة علاوة على الكلفة العلاجية التي تتراوح ما بين مليون الى مليوني ريال سعودي فضلا عن صعوبات السفر التي طرأت بعد احداث 11 سبتمبر العام 2001م.
واكد مسؤولو مستشفى الملك فيصل التخصصي ان تكلفة استيراد وحدة دم الحبل السري من البنوك العالمية من اجل زرعها للمرضى السعوديين تبلغ نحو خمسة وتسعين الف ريال سعودي للوحدة الواحدة دون ان يشمل ذلك كلفة اجراء العملية
في المستشفى. واعلن المستشفى عن توجهه لاقامة بنك وطني لحفظ دم الحبل السري في المملكة بالتعاون مع وزارة الصحة ويهدف هذا التوجه الى تجميع نحو 5000 وحدة دم بنهاية الاربع سنوات القادمة تكون كفيلة بامكانية زراعة خلايا جذعية لجميع المرضى الذين بحاجة للزراعة دون الاضطرار لاستيراد تلك الوحدات من الخارج. ويمكن توفير وحدات دم الحبل السري محليا عن طريق الاستفادة من الآلاف من تلك الوحدات التي يتم التخلص منها سنوياً عبر النفايات الطبية. وفي ذات الاطار وضمن سعي المستشفى لتوسيع فرص العلاج للمرضى المحتاجين لزراعة النخاع العظمي من متبرعين كبديل آخر عن زراعة الخلايا الجذعية
من دم الحبل السري منحت الحكومة الفيدرالية الامريكية موافقتها لمستشفى الملك فيصل التخصصي على الانضمام الى سجل زراعة النخاع العظمي الوطني الامريكي كأول مستشفى في العالم العربي يحصل على هذه العضوية وبهذا يمكن للمستشفى الحصول على وحدات من النخاع العظمي من متبرعين من مختلف انحاء العالم وزراعتها للمرضى السعوديين الذين بحاجة للزراعة بعد اجراء الفحوصات الدقيقة للتأكد من مطابقة تلك العينات. وقّدر مسؤولو المستشفى كلفة الحصول على وحدة النخاع العظمي من متبرع مطابق غير قريب من خارج المملكة بنحو خمسة وتسعين الف ريال سعودي دون ان يشمل ذلك كلفة اجراء العملية في المستشفى.
أبو مهند غير متواجد حالياً  
قديم 25-Aug-2005, 06:36 AM   #7
أبو مهند
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية أبو مهند
مورث نشط
مورث نشط جدا
رقـم العضويــة: 8
تاريخ التسجيل: May 2002
مــكان الإقامـة: بريطانيا
المشـــاركـات: 148
نقـاط الترشيح: 32
نقـــاط الخبـرة: 10
...

افتراضي قرار المجمع الفقهي

تناول المجمع الفقهي التابع لرابطة العالم الإسلامي هذا الموضوع في دورته السابعة عشرة بمكـة المكرمة سنة 2003 م ، وبعد استعراض الأبحاث المقدمة في الموضوع، واستعراض التوصيات الصادرة عن المنظمة الطبية قرر جواز الاستفادة من الخلايا الجذعية المأخوذة من الكبار البالغين بإذن خاص منهم، ومن دون البالغين بإذن خاص من أوليائهم ، أو المأخوذة من المشيمة أو الحبل السري ، أو المأخوذة منالجنين السقط سقطا تلقائيا غير مفتعل، أو كان سقوطه لسبب علاجي يجيزه الشرع ، وبإذن الوالدين. أو المأخوذة من اللقائح الفائضة من مشاريع أطفال الأنابيب بشرط أن يكون المني والبييضة لرجل وامرأة متزوجين.

وأما تبرع أجنبيين بالمني والبييضة فلا يجوز حتى لو كان سيتم إهدار البييضة الملقحة بعد أخذ الخلايا الجذعية منها.

وإليك نص قرار المجمع:-

" الخلايا الجذعية " وهـي خلايا المنشأ التي يخلق منها الجنين ، ولها القدرة ـ بإذن الله ـ في تشكل مختلف أنواع خلايا جسم الإنسان ، وقد تمكن العلماء حديثا من التعرف على هذه الخلايا وعزلها وتنميتها ، وذلك بهدف العلاج وإجراء التجارب العلمية المختلفة .. ومن ثم يمكن استخدامها في علاج بعض الأمراض ، ويتوقع أن يكون لها مستقبل وأثر كبير في علاج كثير من الأمراض والتشوهات الخلقية ، ومن ذلك بعض أنواع السرطان ، والبول السكري ، والفشل الكلوي والكبدي ، وغيرها .

ويمكن الحصول على هذه الخلايا من مصادر عديدة منها :

1 - الجنين الباكر في مرحلة الكرة الجرثومية (البلاستولا) وهي الكرة الخلوية الصانعة التي تنشأ منها مختلف خلايا الجسم ، وتعتبر اللقائح الفائضة من مشاريع أطفال الأنابيب هي المصدر الرئيس ، كما يمكن أن يتم تلقيح متعمد لبييضة من متبرعة وحيوان منوي من متبرع للحصول على لقيحة وتنميتها إلى مرحلة البلاستولا ، ثم استخراج الخلايا الجذعية منها .

2 - الأجنة السقط في أي مرحلة من مراحل الحمل .

3 - المشيمة أو الحبل السري .

4 - الأطفال والبالغون .

5 - الاستنساخ العلاجي ، بأخذ خلية جسدية من إنسان بالغ ، واستخراج نواتها ودمجها في بييضة مفرغة من نواتها ، بهدف الوصول إلى مرحلة البلاستولا، ثم الحصول منها على الخلايا الجذعية .



وبعد الاستماع إلى البحوث المقدمة في الموضوع وآراء الأعضاء والخبراء والمختصين ، والتعرف على هذا النوع من الخلايا ومصادرها وطرق الانتفاع منها،اتخذ المجلس القرار التالي :

أولا : يجوز الحصول على الخلايا الجذعية وتنميتها واستخدامها بهدف العلاج أو لإجراء الأبحاث العلمية المباحة ، إذا كان مصدرها مباحا ، ومن ذلك – على سبيل المثال – المصادر الآتية :

1- البالغون إذا أذنوا ، ولم يكن في ذلك ضرر عليهم .

2 - الأطفال إذا أذن أوليائهم ، لمصلحة شرعية ،وبدون ضرر عليهم .

3 - المشيمة أو الحبل السري ، وبإذن الوالدين .

4 - الجنين السقط تلقائيا أو لسبب علاجي يجيزه الشرع ، وبإذن الوالدين .

مع التذكير بما ورد في القرار السابع من دورة المجمع الثانية عشرة ، بشأن الحالات التي يجوز فيها إسقاط الحمل .

5 - اللقائح الفائضة من مشاريع أطفال الأنابيب إذا وجدت وتبرع بها الوالدان مع التأكيد على أنه لا يجوز استخدامه في حمل غير مشروع .

ثانيا : لا يجوز الحصول على الخلايا الجذعية واستخدامها إذا كان مصدرها

محرما ، ومن ذلك على سبيل المثال :

1 - الجنين المسقط تعمدا بدون سبب طبي يجيزه الشرع .

2 - التلقيح المتعمد بين بييضة من متبرعة وحيوان منوي من متبرع .

3 - "الاستنساخ العلاجي" .



والله أعلم.
أبو مهند غير متواجد حالياً  
قديم 25-Aug-2005, 03:17 PM   #8
KHADEJA
زائر
 
الصورة الرمزية KHADEJA
تاريخ التسجيل:
المشـــاركـات: n/a
نقـاط الترشيح:
...

افتراضي

بارك الله فيك اخي ابو مهند

على مثل هذه المعلومات التي هي في غاية الاهمية

هل تعلم أخي :ان الكثير من إخواننا يقدمون على إستخدام طرق علاجية دون معرفة رأي الدين فيها

مع أن راي الدين في معظم الاحيان يتناسب والمصلحة العلاجية

لذا من الضروري جدا أن نطرح موقف الشرع في مثل هذه الطرق العلاجية.

خديجة :)
 
قديم 25-Aug-2005, 10:55 PM   #9
Abdulrahman Alswaid


مدير عام موقع و منتدى الوراثة الطبية
 
الصورة الرمزية Abdulrahman Alswaid
مورث قمة التميز
رقـم العضويــة: 1
تاريخ التسجيل: Apr 2002
مــكان الإقامـة: السعودية
المشـــاركـات: 19,306
مــرات الشكر: 711
نقـاط الترشيح: 5
نقـــاط الخبـرة: 2538
...

افتراضي

جزاكل الله خيرا اخي ابو مهند

في بالي شيء!!
انا اتمنى ان ينتهج الاعضاء طريقتك!

يعني ان نشرت الخبر
ثم تابعت و "نقلت لنا" المعلومات المفيدة
طبعا هذا احتاج منك بحث.. و "بعض" الوقت
لذلك الان المعلومة مكتملة
و انا متأكد ان الجميع الان عرفوا موقف الشرع من موضوع الاستفادة من الخلايا الجذرية

بارك الله فيك

اخي الكريم
فط للتوضيح
ان بوش منع استعمال "الاجنة" الجدد و ذلك من قناعة لديه من ان النصرانية تمنع و تحرم الاجهاض

و هو يقوم ما يقوم به من ناحية دينيه و ليس من منظور علماني كقناعة علمية مثلا

فهذا يدل على ان "مايقوم" به بوش في "العالم" هو لانه مؤمن بنصرانيته
و ان ما يحدث في الدول العربية (فلسطين..العراق) له خلفيات دينيه بحته


اذا رجعنا لموضوع الخلاي الجذعية
فان عملية "زراعة" الخلايا الجذعية هي "اقل" شيء يمكن الاستفادة منه!!
اي ان موضوع الخلاي الجذعية من اللممكن ان تفتح مجالات كثيرة جدا و اكبر من ان نتخيلها الان
فنحن في اول الطريق و قد يظهر الكثير في المستقبل

و ما اتيتم من العلم الا قليلا






:: حملات الوراثة 2013 نفخر بها و يشرفنا تصفحك لها ::













ارجو مساعدتنا في نشر رقم الاشتراك بالواتس اب... شكراً

:: صفحات التواصل الاجتماعي لموقع الوراثة الطبية ::

----تويتر------الفيسبوك






[/CENTER]
عبدالرحمن السويد
استشاري طب الاطفال و الامراض الوراثية
http://www.werathah.com/
تنبيه : إن المعلومات الطبية والعلاجية الواردة في هذا الموقع قد روعي فيها الدقة والتوثيق العلمي قدر الإمكان،
وذلك بغرض المعرفة والإطلاع فقط وينصح باستشارة الطبيب المختص عند الحاجة

Abdulrahman Alswaid غير متواجد حالياً  
قديم 26-Aug-2005, 07:01 AM   #10
أبو مهند
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية أبو مهند
مورث نشط
مورث نشط جدا
رقـم العضويــة: 8
تاريخ التسجيل: May 2002
مــكان الإقامـة: بريطانيا
المشـــاركـات: 148
نقـاط الترشيح: 32
نقـــاط الخبـرة: 10
...

افتراضي

شكرا لجميع من شاهد وشارك في هذا الموضوع ولو بالمشاهدة والاستفادة وأسأل الله ألا يحرمنا جميعاً الأجر والمثوبة

الحقيقة يا د. عبد الرحمن أنك انتهيت بجملة كنت أود السؤال عنها بالفعل
يعني إلى أي مدى سيستفيد الإنسان من هذه الزراعة في علاج الأمراض المستعصية ؟؟؟ يعني على حسب ما فهمت من الموضوع ستكون حلا لكثير من الأمراض التي يعجز أمامها الطب الآن وفي مقدمتها السرطان والأمراض الوراثية !!! وإذا كان هذا التصور صحيحا فلماذا هذا التباطؤ في استخدام مثل هذا الحل "السحري"لتلك الأمراض ؟

وهناك سؤال آخر تبادر إلى ذهني حول هذا الموضوع : في حدود علمي البسيط حول هذه الزراعة أن أكثر ما يتخوف منه الأطباء هو تحول هذه الخلايا إلى سرطانية ورفض الجسم لهذه الخلايا الدخيلة ، لكن السؤال يا دكتور : هل إذا كانت الخلايا من الحبل السري المحفوظ لنفس المولود يبقى هذا الهاجس موجود ( عدم تقبل الجسم للخلايا الجديدة ) ؟؟؟؟
أبو مهند غير متواجد حالياً  
قديم 26-Aug-2005, 11:31 PM   #11
Abdulrahman Alswaid


مدير عام موقع و منتدى الوراثة الطبية
 
الصورة الرمزية Abdulrahman Alswaid
مورث قمة التميز
رقـم العضويــة: 1
تاريخ التسجيل: Apr 2002
مــكان الإقامـة: السعودية
المشـــاركـات: 19,306
مــرات الشكر: 711
نقـاط الترشيح: 5
نقـــاط الخبـرة: 2538
...

افتراضي

المخاوف التي لدى الاطباء هي مخاوف "من المجهول" اكثر من اي شيء
يعني لا عرفون ماذا يحدث بعد عدة سنوات على من نقل اليه خلايا جذعية

فلذلك من الامور التي يتحدثون عنها هل هناك خطورة مثل السرطان مثلا

يعني هم يفكرون بصوت عالي
كانهم يقولون نحن نود ان نعرف جميع المخاطر من استخدام الخلاي الجذعية ...السرطان و غيرها
هذا لا يعني ان المخاطر اكثر من الفوائد
اطلاقا
هم يريدون ان يعرفوا ما هي المخاطر نسبة احتمال حدوثها و هل هناك اشياء يمكن عملها لتفاديها


لن موضوع الرفض هو يتعلق باي خلية غريبة من الجسم
كلما كنت الخلية مطابقة للجسم كلما قل احتمال الرفض
و كلما كانت الخلية من الخلاي الجذعية الاولية كلما قل الرفض مقارنه بالخلاي المكتملة (الخلايا العادية مثلا في نخاع العظم)

بنسبة لكلامك ان هذا عالج سحري و ان هناك تباطوؤ
فان التباطوء ناتج عن حاجة الاطباء لحل الكثير من المعضلات لكي يتفيدوا من هذه الخلايا

يعني احد مصادر الاستفادة من الخلاي خي زراعتها مباشرة
و هذا يعمل به

لكن هناك افكار و امور يودون ان يستعملوا الخلاي اجذعية في حلها
هذه الامور تواجة مشاكل فنيه

تحتاج تجارب و بحوث لتجاوزها

يعني الخلاي الجذرية ليست دواء!!

هي عجينة
يمكن تشكيلها بعدة اشكال و اضافة الكثير من المواد عليها لكي تستفيد منها

الاطباء الان مازالوا في مرحلة العجينة
و هم يحاولون ان يجربوا ان يضيفوا اليها (مادة أ ، ثم مادة ب..)

يعني عملية ابحاث
هم يعملون باقصى ما يستطيعون

ماذا يحتاجون؟!!

المال
ثم المال
ثم الوقت
و الاشخاص المدربين

ثم في الاخير المرضى المتعاونين

تحياتي



ابو مهند
لعلك تبحث لنا عن استعمالات الخلاي الجذرية
في علاج امراض التمثيل الغذائي بشكل عام
او مرض الحموضة البروبيونية اذا كان الامر صعب عليك

يعني شوف ما هي اخر الابحاث في هذا المجال!!

تستطيع؟

انا لا استطيع!!
السبب الوقت






:: حملات الوراثة 2013 نفخر بها و يشرفنا تصفحك لها ::













ارجو مساعدتنا في نشر رقم الاشتراك بالواتس اب... شكراً

:: صفحات التواصل الاجتماعي لموقع الوراثة الطبية ::

----تويتر------الفيسبوك






[/CENTER]
عبدالرحمن السويد
استشاري طب الاطفال و الامراض الوراثية
http://www.werathah.com/
تنبيه : إن المعلومات الطبية والعلاجية الواردة في هذا الموقع قد روعي فيها الدقة والتوثيق العلمي قدر الإمكان،
وذلك بغرض المعرفة والإطلاع فقط وينصح باستشارة الطبيب المختص عند الحاجة

Abdulrahman Alswaid غير متواجد حالياً  
قديم 27-Aug-2005, 07:39 PM   #12
أبو مهند
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية أبو مهند
مورث نشط
مورث نشط جدا
رقـم العضويــة: 8
تاريخ التسجيل: May 2002
مــكان الإقامـة: بريطانيا
المشـــاركـات: 148
نقـاط الترشيح: 32
نقـــاط الخبـرة: 10
...

افتراضي

يبدو من خلال البحث في الانترنت أن هناك محاولات كثيرة للاستفادة من زراعة الخلايا الجذعية في نواح شتى والحقيقة البحث فيها يدوخ خاصة لمن لغته مش ولا بد وخاصة إذا كان ميح في المصطلحات الطبية

وعلى كل فحسب بحثي المتواضع في الأبحاث التي أجريت لاستخدام زراعة الخلايا في علاج مرضى ( الحموضة البروبوينة ) هناك باحثان هما الأكثر شهرة ودعما من قبل المهتمين بهذا المرض
الأول الدكتور : ميازاكي :
قام الدكتور ميازاكي في المركز الطبي بجنوب غربي دالاس ، تكساس فاستخدام فأر مصاب بمرض البروبونيك أسيديميا ( الحموضة البروبونية ) لتقييم وظيفة الجينات وملاحظة استجابة الجسم للتجربة علماً بأن الفئران تتعرض لنفس الأعراض التي تصيب المريض الإنسان من حيث التغذية السيئة والجفاف وارتفاع الحموضة إلى الموت .
ومن خلال زراعة الخلايا السلالية في جسم الفأر ارتفع نشاط الإنزيم وألغيت أكثر الأعراض المصاحبة للمرض ، وأصبحت تلك الفئران قادرة على تناول وجبات مرتفعة المستوى من البروتين بالإضافى إلى أنهم نموا وتتطورا مثل الفئران الطبيعية ، بل أنجبوا وعاشوا حياة طبيعية .
شجعت هذه النتائج الدكتور ميازاكي وفريق بحثه لمتابعة الدراسات الأخرى على الفئران للنظر في طرق بديلة لتقديم بي سي سي أي صحيح أو جينات بي سي سي بي في الجسم لرفع إنتاج بي سي سي .

معلومات الباحث كالآتي :
Name: Toru Miyazaki, M.D., Ph.D.
Academic Title: Associate Professor
Administrative Title: Associate Professor
Primary Appointment: Center For Immunology
Secondary Appointment: Pathology
School: Graduate School of Biomedical Sciences

Degree Program: Immunology

Email: Toru Miyazaki, M.D., Ph.D.
أبو مهند غير متواجد حالياً  
قديم 27-Aug-2005, 08:04 PM   #13
أبو مهند
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية أبو مهند
مورث نشط
مورث نشط جدا
رقـم العضويــة: 8
تاريخ التسجيل: May 2002
مــكان الإقامـة: بريطانيا
المشـــاركـات: 148
نقـاط الترشيح: 32
نقـــاط الخبـرة: 10
...

افتراضي



الباحث د.ميازاكي

تقرير عن البحث باللغة الإنجليزية

The following progress has been made by Dr. Toru
Miyazaki, M.D., Ph.D. and his research team during
2002 towards developing a gene therapy for PA patients.
Ultimately the goal is to transplant hepatic (liver) stem
cells into the liver of a PA patient. Newborns or possibly
even pre-term babies may be the first recipients of a future
therapy, as cells carrying correct PCCA and PCCB
genes can be injected into the umbilical vein that flows
directly into the liver.
Stem cells injected into the umbilical vein of mice were
successfully transplanted to the liver. Embryonic stem
(ES) cells were injected into late stage mouse embryos.
At 3-4 weeks of age, the livers of the mice were examined.
A significant proportion of ES-derived cells was
identified in the host liver, and the population of these
cells was dependent on the initial injection. This indicates
that a stem cell approach to deliver correct PCCA
or PCCB genes is possible. Improving the injection
method should achieve an even higher percentage of
cells that are delivered and reproduce in the liver.
The process of differentiating ES cells to hepatocytecommitted
stem cells in vitro has been initiated. Stem
cells go through a process called “differentiation”. This
is basically a process by which they mature into different
cell types. Transplantation of undifferentiated ES cells
into a host is known to cause tumors. For this reason
hepatocytes (liver stem cells) will be needed as donor
cells. Once the correct conditions are established, ES
cells in the lab should yield a population of hepatocytes
suitable for transplantation studies.
A new strain of mice has been designed to allow an
ON/OFF control of the PCC (propionyl CoA carboxylase)
gene. Construction of the gene needed to create the
mice is underway. This new mouse strain will be used to
receive transplanted hepatocytes carrying correct
PCCA/PCCB genes. After the inoculated cells have had
time to become functionally mature in the liver, the PCC
gene of the mouse can be turned “off” to test whether the
transplanted hepatocytes are producing PCC. The mice
wil l be fol l owed to de t ermi ne th e
efficacy of the transplantation therapy.
أبو مهند غير متواجد حالياً  
قديم 28-Aug-2005, 10:59 AM   #14
أبو مهند
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية أبو مهند
مورث نشط
مورث نشط جدا
رقـم العضويــة: 8
تاريخ التسجيل: May 2002
مــكان الإقامـة: بريطانيا
المشـــاركـات: 148
نقـاط الترشيح: 32
نقـــاط الخبـرة: 10
...

افتراضي

أما الباحث الثاني فهو الدكتور بارري والحقيقة أنني لم أستطع إدراك طريقة بحثه وأسوبه في معالجة الحموضة البروبونية وهل تختلف عن البحث الأول أو لا ؟ لكن أترككم مع توصيف البحث كما ورد في أحد المواقع


Propionyl-CoA carboxylase (PCC) is not functional unless it binds biotin. Dr. Michael Barry is developing liver-targeting gene therapy vectors, including ones that use biotin-dependent enzyme systems such as PCC. The goal is to deliver genes to specific tissues such as the liver while avoiding delivery to unnecessary cells. Using PA mice constructed by Dr. Miyazaki, Dr. Barry's laboratory is now testing the feasibility of performing gene therapy for PCCA deficiency. In the near future the goal is to target PCCA specifically to the livers of PA infant mice. Once the liver is targeted, it will be determined how efficiently the mice can be rescued, what reduction of PA symptoms occur and how long the genetic correction will last. In 2004, PAF distributed its first grant of $10,000 to promote the studies of Dr. Barry. In 2005, Dr. Barry was awarded a second grant of $25,000 to continue his studies.

ومعلومات الباحث كالآتي :
Dr. Michael Barry, Ph.D. Baylor College of Medicine, Houston, Texas
أبو مهند غير متواجد حالياً  
قديم 28-Aug-2005, 11:07 AM   #15
أبو مهند
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية أبو مهند
مورث نشط
مورث نشط جدا
رقـم العضويــة: 8
تاريخ التسجيل: May 2002
مــكان الإقامـة: بريطانيا
المشـــاركـات: 148
نقـاط الترشيح: 32
نقـــاط الخبـرة: 10
...

افتراضي الخلايا الجذعية وبقية الأمراض الوراثية

والآن اسمحوا لنا أن نعود إلى قضية الخلايا الجذعية من جديد وبصورة أعم من قضية علاج الحموضة البروبونية ...
فقد شهدت بريطانيا يوم الإثنين (16-6-2003) ولادة ثاني طفل يمكن أن تساعد خلاياه الجذعية المأخوذة من الحبل السري في علاج شقيقه المريض بالأنيميا. والمولود الجديد "المصمم وراثيًّا" قد يحمل الأمل في إطالة عمر شقيقه الأكبر الذي يحمل جينات وراثية معطوبة وحاملة لمرض فقر الدم.

هذه التقنية ( استخدام الخلايا الجذعية )(تتوغل إلى المراكز الطبية التطبيقية في جميع أنحاء العالم بسرعة كبيرة، وفي سكون تام. وقد وصلت إلى مصر في مارس 2003 عندما تمت ولادة أول طفلة مصرية حسب الطلب!.

ومثلما دخلت الطفلة البريطانية "لويز براون" التاريخ كأول طفلة أنابيب في العالم دخل الطفل الأمريكي "آدم ناشي" تاريخ الطب من أوسع أبوابه باعتباره أول طفل يتم استيلاده خصيصًا بطريقة التشخيص الجيني لإنقاذ أخته المهددة بالموت من جراء مرض قاتل.

والتشخيص الجيني هو مجرد تعبير مختصر لأسلوب طبي جديد يرمز إليه بالحروف الإنجليزية "بي.جي.دي"، ويعني هذا المصطلح "التشخيص الجيني لما قبل عملية غرس الخلايا".

وبدأت قصة التشخيص الجيني المثيرة عندما اكتشف زوجان أمريكيان من ولاية "كولورادو" أن ابنتهما "موللي" مصابة بمرض وراثي خطير يطلق عليه "أنيميا فانكوني" يتسبب في حدوث أنيميا واضطرابات مصحوبة بنزيف ومشكلات حادة في جهاز المناعة.. ويؤدي هذا المرض النادر إلى إصابة الأطفال باللوكيميا ومضاعفات أخرى تودي بحياتهم في سن لا تتجاوز السابعة من العمر في معظم الحالات.

وقد حاول الأطباء في البداية اللجوء لعمليات زرع النخاع لعلاج الطفلة، إلا أن جميع المحاولات التي جرت فشلت في علاج الحالة. وسمع الأبوان عن تقنية طبية حديثة كانت لا تزال تحت التجربة ويتم فيها إجراء "مسح جيني" بالغ الدقة للأجنة الناتجة عن أسلوب أطفال الأنابيب، بحيث لا يتم غرس الخلايا المخصبة في رحم الأم إلا بعد التأكد من خلوها من الأمراض التي يخشى منها على حياة الطفل.

ولأول مرة في تاريخ الطب في العالم يتم إجراء "مسح جيني" دقيق للخلايا الجنينية المخصبة بطريقة أطفال الأنابيب للتأكد من خلوها من المرض القاتل. وأخفقت 4 محاولات متتابعة، ولكن لم يفقد الأبوان الأمل. وبعد ذلك، أعاد الدكتور "تشارلز أستروم" أحد علماء مركز "ألينوي" الطبي في "شيكاغو" المحاولة مستخدمًا أسلوب التشخيص الجيني، ونجحت التجربة وولد الطفل الذي اختار له والده اسم "آدم" في 29 أغسطس 2000م. وفي 26 سبتمبر التالي للولادة تم تتويج الحدث العلمي عندما قام الأطباء بالتقاط خلايا من الحبل السري للوليد "آدم ناشي" وحقنوها في دماء أخته "موللي" بمستشفى جامعة "فيرفيو" بمدينة "مينيا بولي سوهو" أحد المراكز المتخصصة في عمليات زرع النخاع.

وأكد الأطباء أن "موللي" لم تصب بأية مضاعفات من جراء العملية وأنها أصبحت في منتهى الصحة والنشاط. ويقول العلماء: إن استعمال هذه التقنية الجديدة مثلت فرصة للشفاء والنجاة لها، تبلغ نسبتها حوالي 90%.

وشهد مطلع عام 2002م ولادة أول طفل بريطاني "تفصيل" تم اختيار صفاته الوراثية لتوفير نخاع عظمي لشقيقه المريض. ولم تنتقل تقنية التشخيص الجيني للأجنة إلى بريطانيا، وإنما قام زوجان بريطانيان بالسفر إلى الولايات المتحدة طلبًا للعلاج تجنبًا للقوانين البريطانية المتشددة الخاصة باختيار الصفات الوراثية، ورغبة في إنجاب طفل له صفات وراثية تلائم ابنهما المريض باللوكيميا (سرطان الدم).
أبو مهند غير متواجد حالياً  
قديم 28-Aug-2005, 11:12 AM   #16
أبو مهند
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية أبو مهند
مورث نشط
مورث نشط جدا
رقـم العضويــة: 8
تاريخ التسجيل: May 2002
مــكان الإقامـة: بريطانيا
المشـــاركـات: 148
نقـاط الترشيح: 32
نقـــاط الخبـرة: 10
...

افتراضي الخلايا الجذعية ... في فرنسا

وسريعًا ما وصلت أخبار هذه التقنية المثيرة إلى فرنسا، وبالفعل وضعت سيدة فرنسية في نهاية العام نفسه 2002ابنها الأول المعافى من خلل جيني تعرض له إخوته السابقون وماتوا بسببه. والطفل في حالة جيدة ولا يحمل الجين القاتل كما حمله إخوته السابقون؛ لأن الأطباء تمكنوا من استبعاده قبل الحمل به بطريقة الفحص الجيني لما قبل الزرع.

وفرنسا مثل بريطانيا لا تسمح بإجراء الأبحاث والتجارب الخاصة بالجينات الوراثية، ولكن الأطباء الفرنسيين استعانوا بالتجربة الأمريكية المشابهة، وهذا ما دعاهم إلى التفكير في طلب الإذن في إجراء مثل هذه الأبحاث لما يعتقدونه من ضرورة إنقاذ المواليد والأمهات من أضرار صحية مؤكدة.
أبو مهند غير متواجد حالياً  
قديم 28-Aug-2005, 11:22 AM   #17
أبو مهند
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية أبو مهند
مورث نشط
مورث نشط جدا
رقـم العضويــة: 8
تاريخ التسجيل: May 2002
مــكان الإقامـة: بريطانيا
المشـــاركـات: 148
نقـاط الترشيح: 32
نقـــاط الخبـرة: 10
...

افتراضي البي بي سي وخبر عملية زرع الخلايا في بريطانيا

نشر موقع البي بي سي بالتفصيل خبرا عن عملية زرع الخلايا الجذعية للطفل تشارلي 4سنوات في 20 /6/2003 أترككم مع الخبر ورأي الطبيب والوالدين :

بريطانيا تشهد ولادة ثاني طفل أنابيب يمكن أن تساعد خلاياه الجذعية المأخوذة من الحبل السري في علاج شقيقه المريض بالأنيميا.

زوجان بريطانيان يريدان إستعمال الخلايا الجذعية المأخوذة من الحبل السري لطفلهما الرضيع لمعالجة أخ أكبر يعاني من إضطراب دموي خطير.

ووقع الاختيار على الطفل الرضيع جيمي، ابن ميشيل وجيسون وايتيكير من ناحية الصفات الوراثية وهو لايزال جنينا في بطن أمه كي يكون نسخة تشبه إلى حد كبير أخاه الأكبر- تشارلي، الذي يبلغ من العمر أربع سنوات.

وذهب الزوجان إلى عيادة أمريكية لمعالجة طفل الأنابيب لأن مثل هذا الاجراء غير مسموح به في بريطانيا.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها اختيار طفل بريطاني رضيع للمساعدة في معالجة أخ شقيق - ففي عام 2001 حدث نفس الشيء حيث كان يوجد طفل يعاني من مرض اللوكيميا واحتاج إلى زرع نخاع عظام.

لكن الأمر في أمريكا يختلف إلى حد ما حيث ولد العديد من الأطفال ووقع الاختيار عليهم بنفس الطريقة بهدف مساعدة أشقائهم المرضى.

ويوضح محمد تارانيسي، الطبيب البريطاني المعالج لعائلة وايتيكير، بأنه يدرك أن هناك عشرات من الأزواج الآخرين الذين يريدون القيام بنفس الإجراء، حيث قال: "أتمنى فقط أن يعطي مثل هذا الاجراء الأمل لأي شخص آخر يمر بنفس الظروف."

وأضاف "ربما نتمكن في غضون عام أو عامين القيام بإجراء قياسي بدلا من التحدي الذي نواجهه ونحاول أن نجعله قانونيا".

وولد جيمي بواسطة عملية قيصرية في مستشفى شيفلد هولمشاير الملكي يوم الإثنين وولادته هذه ستشعل من جديد الجدل الدائر حول ما يسمى بالأطفال الرضع "المصممين".

المعالجة المؤلمة

الدكتورة لانا ريتشيتسكاي من معهد الوراثة الانجابية في شيكاغو، التي قامت باختبار التلاؤم بين أنسجة طفلي وايتيكير، قالت للبي بي سي إن جيمي هو الطفل الرضيع الثاني الذي يولد في بريطانيا وذلك عن طريق مقارنة تلاؤم أنسجته مع أخيه الأكبر.

ويعاني الأخ الأكبر لجيمي من شكل نادر وقاتل من أشكال فقر الدم، الذي يتطلب علاجا منتظما ومؤلما.

ويمكن معالجة هذه الحالة فقط عن طريق زرع الخلايا الجذعية من شقيق بواسطة مضاهاة الأنسجة مضاهاة تامة. وقال السيد وايتيكير، البالغ من العمر 33 عاما والذي يعمل مديرا بأنه وزوجته اتخذا القرار الصائب.

مرض وراثي

وقال وايتيكير لصحيفة (ديلي ميل): "كل ما قمنا به هو تغيير الإحتمالات من واحد من بين أربعة فرص في تلاؤم الأنسجة لتصل إلى نسبة 98 %.

ولم يكن هناك إختيار على أساس لون العيون أو الشعر أو الجنس."

وأضاف: "تجرى فحوص دم حاليا لرؤية إذا ما كانت أنسجة جيمي تشبه تماما أنسجة أخيه وسنعرف النتيجة خلال أيام قلائل ، لكن لا نريد في الوقت الحاضر أن نفكر في تكوين الدم الموجود بالخلايا الجذعية."

وتم الحصول على الخلايا الجذعية من الحبل السري ومن المقرر أن يتم عمل اختبارات أخرى لجيمي لرؤية إذا ما كان هناك تلاؤم بين حالته وحالة أخيه أم لا.

وذكرت الدكتور ريتشيتسكاي أن هذه التقنية أتت ثمارها من قبل عندما أجريت على عائلة في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث قالت: "لقد قمنا بنفس إجراء التلقيح الاصطناعي

وحصلنا على جنين متناظر وقمنا بتحويل هذا الجنين وعثرنا على أول طفل من نوعه".

وأضافت: "واستخدمنا خلاياه الجذعية المأخوذه من حبله السري في علاج أخته مولي التي تعافت تماما الآن."

وكانت عائلة وايتيكير قد قدمت طلبا للحصول على رخصة في 2002 للسماح لأطباء القيام بعملية التلقيح الصناعي في بريطانيا لإختيار جنين يماثل أخيه تشارلي."

وعلى الرغم من ذلك رفض المشرعون السماح بمثل هذا الاجراء لأسباب فنية.

وقالت هيئة الإخصاب والأجنة البشرية إن إختبار واختيار الجنين أمر مقبول وذلك بهدف منع ولادة طفل يعاني من مرض وراثي، لكن غير المقبول هو أن يتم اختيارهم من أجل مساعدة طفل آخر.

لكن جون سميتون، المدير القومي لجمعية حماية الأجنة قال: "بينما نشارك بقلوبنا جميع المعنيين بمثل هذه المشكلة، فنحن نرحب بولادة جيمي وايتيكير، لكن هناك قضايا مهمة تحتاج إلى وقفه هنا."

وأضاف: "فبسبب تجاهل الأشخاص غير المماثلين ببساطة فمثل هؤلاء الأطفال يتم معالجتهم بهدف رئيسي هو استفادة الأخ الأكبر وهذا لا يتوافق مع كرامة جيمي الإنسانية."

الفحص

ومنذ أن سافرت عائلة وايتيكير إلى الولايات المتحدة للعلاج، حصل زوج بريطاني آخر على الحق في إمتلاك "طفل رضيع مصمم".

ويتمنى الزوجان راج وشاهانا هاشمي أن يجد طفلهم المريض، زين الذي يبلغ من العمر أربع سنوات شبيها له في الصفات الوراثية.

وقد حكمت محكمة الاستئناف بحق الزوجان، اللذان يعيشان في مدينة ليدز البريطانية، في إمتلاك "طفل رضيع مصمم". وتكون بذلك قد أعطتهم إشارة البدء بالسماح لأطباء بفحص أجنة للعثور على الشخص الملائم من الناحية الجينية.

وستعرف العائلة بحلول نهاية شهر يونيو/حزيران ما إذا كانت معالجة التلقيح الاصطناعي ناجحة أم لا.

والإختلاف بين حالة هاشمي ووايتيكير يتمثل في أن حالة زين وراثية ومن ثم فبإمكان الزوجان أن يفحصا الأجنة المستقبلية للتأكد من خلوها من المرض - وفي الوقت نفسه يكون بإمكانهم اكتشاف ما إذا كانت هناك أنسجة مماثلة.
**انتهى الخبر **
أبو مهند غير متواجد حالياً  
قديم 02-Sep-2005, 05:57 PM   #18
Abdulrahman Alswaid


مدير عام موقع و منتدى الوراثة الطبية
 
الصورة الرمزية Abdulrahman Alswaid
مورث قمة التميز
رقـم العضويــة: 1
تاريخ التسجيل: Apr 2002
مــكان الإقامـة: السعودية
المشـــاركـات: 19,306
مــرات الشكر: 711
نقـاط الترشيح: 5
نقـــاط الخبـرة: 2538
...

افتراضي

يعطيك العافية ابو مهند
عمل فيه الكثير من الجهد و البحص المتواصل

هل تستطيع ان تعمل هذا البحث لكل من يسألك سؤال في هذا لامنتدى عن مرض يتعلق باسرته؟

لقد قمت به مرة و احدة!

انا اقوم بها بأستمرار
لذلك احس بالجهاد!!!

تحياتي لك و تقديري لجهودك المميزة

لدي فكرة
هل نستطيع ان نطورة صفحة الخلاي الجذعية التي سبق ان اعددتها منذ 3 سنوات؟!
ما رأيك؟

ماهي المحاور او العناوين التي نحتاج ان نضيفها؟






:: حملات الوراثة 2013 نفخر بها و يشرفنا تصفحك لها ::













ارجو مساعدتنا في نشر رقم الاشتراك بالواتس اب... شكراً

:: صفحات التواصل الاجتماعي لموقع الوراثة الطبية ::

----تويتر------الفيسبوك






[/CENTER]
عبدالرحمن السويد
استشاري طب الاطفال و الامراض الوراثية
http://www.werathah.com/
تنبيه : إن المعلومات الطبية والعلاجية الواردة في هذا الموقع قد روعي فيها الدقة والتوثيق العلمي قدر الإمكان،
وذلك بغرض المعرفة والإطلاع فقط وينصح باستشارة الطبيب المختص عند الحاجة

Abdulrahman Alswaid غير متواجد حالياً  
قديم 04-Sep-2005, 09:57 AM   #19
أبو مهند
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية أبو مهند
مورث نشط
مورث نشط جدا
رقـم العضويــة: 8
تاريخ التسجيل: May 2002
مــكان الإقامـة: بريطانيا
المشـــاركـات: 148
نقـاط الترشيح: 32
نقـــاط الخبـرة: 10
...

افتراضي

أشكرك د. عبد الرحمن على ثنائك الجميل .... ولا شك أن جهودكم في المنتدى مقدرة وعملكم ومتابعتكم لمشاركات أعضاء المنتدى ليست بالهينة وفقكم الله
بالنسبة لتطوير صفحة الخلايا الجذعية فأتفق معك على أنها تستحق بعض الإضافات وخصوصا الرأي الشرعي لكني لا أستطيع تحديد موضوعات طبية بعينها لأنك الوحيد الذي يستطيع أن يحدد ذلك كما تراه في مرضاك .
وكلي أمل ورجاء أن يتطور العلاج بالخلايا الجذعية في أقرب وقت لنضطر إلى تغيير تلك الصفحة مرات ومرات خلال لأيام القادمة بإذن الله
أبو مهند غير متواجد حالياً  
قديم 31-May-2007, 01:41 PM   #20
ام نور واسراء
عضو مميز جدا
 
الصورة الرمزية ام نور واسراء
مورث قمة التميز
رقـم العضويــة: 3398
تاريخ التسجيل: Mar 2007
مــكان الإقامـة: المانيا
المشـــاركـات: 599
مــرات الشكر: 12
نقـاط الترشيح: 72
نقـــاط الخبـرة: 10
...

افتراضي

اخي الدكتور عبد الرحمن
اخ مهند
مشكورين وما قصرتوا
الله يعطيكم الف عافيه
ويجزيكم ربي كل خير

والذي يقرا هيك مواضيع ينشرح قلبه
وان شاء الله انه العلاج الجيني
يحل مشاكل ناس كتير وخصوصا الاطفال

واذا الله اعطاني العمر انامفكره منهون لسنتين
انهه اتفق مع المستشفى اللي اعالج فيه بنتي نور ومع اطبائها
ان نقوم بعمل هاد الطفل المصمم
والمطابق انسجته لانسجة نور
للاستفاده من دماء الحبل السري في غلاجها

ورح تكونوا ان شاء الله معي خطوه بخطوه

بس كمان عندي سوال
في تقنية زراعة دم الحبل السري
هل يتم التخلص من نخاع العظم الموجود اصلا
ام تزرع وهو مازال
يعني مو متل استبدال نخاع العظم المعطوب

اتمنى انه الاخ مهند يبقى معنا ويتحفنا بمواضيعه عن الخلايا الجذعيه

والشكر الكبير الك دكتور عبد الرحمن
ام نور واسراء غير متواجد حالياً  
 


مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 08:17 AM.