يا أهلنا في غزة .. نحن معكم

العودة   منتدى الوراثة الطبية > الدعم الاسري العام > قصص مرضى الوراثة...فضفضة وتجارب

قصص مرضى الوراثة...فضفضة وتجارب هذا القسم للطرح قصةالمرضى او موقف او تجربة شخصية و لحديث النفس و تفريغ الشحنات النفسية..

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-Jun-2010, 08:10 PM   #21
أم مصرية
عضو جديد
مورث جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: مصر
المشاركات: 28
معدل تقييم المستوى: 0
أم مصرية من المميزين على الطريق
افتراضي وألتقينا..

لا أخفيكم أنى لوهلة وأنا أرى حالة أختى المزرية وعشقها اليائس لرجل لا يحمل من الرجولة سوى أسمها ..

رضيت جدا عن قدرى بل وفرحت به أيضا فهو كان حقا فرحا بى كأنه أحرز كنزا ثمينا ..

ولم أكن أفهم سر فرحه فنحن لا نعرف بعضنا فعليا وأنا لا أظهر حماسا كبيرا له منذ ألتقينا!

سافرنا لقضاءثلاثة أيام أجازة فى أول الزواج فى مدينة ساحيلة .. وكنت ألاحظ أنه لا ينتبه لما أقوله أحيانا ولا يسمعنى !!

غضبت عدة مرات وفى النهاية بدأت أفهم أن لديه مشكلة فى سمعه!!

غضب كثيرا عندما واجهته بذلك وأنكر تماما .. بل وأتهمنى بأننى أنقب عن عيوب وهمية

أخذت علاقتنا منذ الأسبوع الأول منحنى بارد فهو توقف عن الحماس بمجرد أن صرت فى بيته

وأنا بما أنى لم أتحمس له ولو للحظة فقد بقيت على حالى وفى رأسى حلم واحد..الانجاب

منذ خلقنى الله وهذا هو حلمى المتوحش الأول .. أشعر فيه أننى لا أحتاج للرجل فى حياتى لأكثر من هذا السبب ..

كان هذا هو السبب الوحيد لتحمسى للزواج من رجل لا أحبه ولا أعرفه..

وعليه فقد كنت حاملا من ثالث أسبوع .. وسعدت لهذا الخبر ..وحدى!!!

لم أفهم سر بروده وتجاهله حتى للابتسام بعد معرفته بالخبر

أذكر أنه دخل على ومعه نتيجة التحليل الذى كنت قد أجريته ..وقال عبارة واحدة ..مبروك أنتى حامل

ظننته يمزح وتركنى ببرود وقبع أمام جهاز الكمبيوتر كأنه صنم وقمت أقرأ التحاليل ولم أصدق نفسى قفزت من الفرح وأنتظرت مشاركته ولكن.. لا حياة لمن تنادى ..

فى النهاية قلت له وأنا فى قمة غيظى .. خذنى لبيت عائلتى وهناك سيحتفلون بى ..

لم يكن حلمى وحدى كان حلم أمى أن ترى منى من تنجب

خاصة أن الطبيبة أكدت أن أختى الكبرى نسبة أنجابها شبه معدومة !!

نسبة الفايرس فى كبدها قد زادت مع الزواج بنسبة رهيبة وحالتها الصحية أكثر من متدهورة ..

أما أنا فوقتها لم أكن أعلم أنى مصابة بفايروس سى ولو قالو لى انتى مصابة بالطاعون نفسه ما كان منعنى من خوض تلك التحربة المذهلة ..

قضيت شهور حملى الأولى فى الدراسة .. قبل معرفتى بأمر حملى مباشرة كنت قد مللت البيت وبروده معى وحيياة الفراغ التى لم أعتدها .. وبالطبع كان لزاما على أن أترك عملى قبل الزواج لأنى وعيت تجربة أختى جدا ولم أكن أنوى تكرارها رغم أنه ألمح لى أنه لا بأس أن أعمل ونحن متزوجين .. وهنا ثارت ثائرة أمى وهددته بإنهاء الأمر فتراجع فورا وقال لها أنه لا يقصد وأنه يترك لى حرية الإختيار

وعليه فقد ساعدتنى أمى على التقدم لدراسة التخاطب وقد كان حلما من أكبر أحلامى وسعد هو بخبر دراستى وشجعنى عليها كثيرا فكنت أعود من الجامعة ونلتقى على مائدة الطعام لأحكى له ما تعلمته اليوم خاصة أن معلمتى قد لمست منى تميزا فى المجال ووعدتنى بتقديم فرصة عمل براتب مغرى حالما تخرجى وكان أكثر خبر سعد به زوجى وكنت حتى ذلك الحين أجهل السبب!!

كان يستمع بإهتمام ويشجعنى كثيرا حتى علمت بخبر الحمل وبدأ أتعب جدا من الذهاب للجامعة خاصة أن دراسة التخاطب صعبة وبها ساعات عملى يجب أن أحققها وكنت فى هذا الوقت قد بدأت أتراجع بل وأندم على التوقيت السىء وتمسك زوجى بأمر دراستى

فبعد أن بدأت أيام غيابى عن الجامعة تزيد بدأ يوبخنى ويضغط علىّ بكل الطرق لأذهب ..

حتى كان اليوم الذى نزلت فيه مترنحة للجامعة وعدت لأجده بإنتظارى على الغداء فى بيت أمى .. وسقطت بينهم فاقدة الوعى

أصبت بحالة قىء وأسهال وحرارة وآلام تكسير فى أطرافى .. شعرت أننى أموت وتم حجزى فى المستشفى ليومين بقى هو بجوارى فبهما وكنت أنا فى ذلك الوقت بدأت أكرهه فخلف قناع الاهتمام الذى يوليه لى أمام أهلى أنا أعلم أنه سبب مرضى بهذا الشكل وأنه يدفعنى خلسة للدراسة وكنت وقتها لازلت أجهل السبب..

كانت علاقتنا عجيبة فلا نحن زوجين عاشقين ولا نحن زوجين أصلا كان يلعب دور خادمى المطيع نظير أنه لم يكن ينفق قرشا فى البيت أول ثلاثة أشهر من الزواج

لم يكن يعنينى هذا فأمى تحضر كل شىء .. الطعام مطهيا ومعدا كما أحب حتى ترحمنى من عناء الطهى مع الحمل والدراسة

وكنت كلما نبهته لهذا قال ..عندما تكون الثلاجة فارغة أخبرينى ..

كانت طريقته فى الأكل تثير أشمئزازى فهو يأكل كأنه لم ير طعاما من قبل وكنت أنا الحامل أجوع عندما آكل معه فهو يأكل من نصيبى فى البروتين حتى ينتهى ثم يحفظ نصيبه للعشاء !!

كنت أجوع جدا وأهرب لبيت أمى لآكل وأدارى نظرة اللهفة للطعام والفاكهة فى بيت أمى وأخشى أن تلاحظها لأنه من غير المنطقى أن أجوع وفى بيتى ما فى بيتها بالضبط

لم تقصر معى كان زوجها وأبى العزيز يحضر لى أى شىء تطلبه شهيتى فى تلك الفترة

أما هو فغضب وقال أمامهم الحامل تتوحم مرة وهذه كثيرة المطالب فاشمئز منه أهلى كثيرا لأنهم كانوا حقا سعداء بحملى يتمنون لو يحضرون لى نجما من السماء وهو كان يدارى تقصيره الرهيب فى الانفاق الذى بدأو يلاحظونه بتلك الكلمات ..

كانت صحتى جيدة رغم الجوع ورغم بكائى المتواصل لشعورى بالتعاسة وعدم الأمان مع هذا الشخص .. وكنت أنفجر فيه أحيانا وأسبه وأصرخ عليه فيتذلل لى وينكسر بين يدى بشكل عجيب يجعلنى أتوقف فقط ..

فى شهر رمضان تركنى طيلة الشهر عند أمى بحجة أن هذا أنسب لصحتى لكنى بدأت أفهم أنه يريد البقاء فى البيت بمفرده..

كان هذا أول رمضان نقضيه معا .. لكننا لم نجلس سويا على مائدة الطعام التى صرت أكرهها بسببه ولا حتى مرتين طيلة الشهر ..

وفى آخر أسبوع فى رمضان أصطحبنى لبيتى مرة وقال لى سأقضى العيد مع عائلتى وأنتى أبقى مع أمك

..قلت له أقض يوما معى وباقى الأجازة معهم قال لى لا الأجازة كلها معهم وأنت أما يكفيك أنى معك طيلة الوقت هذا ممل..

فقلت له ساخرة أنت معى طيلة الوقت هل هناك فى الغرفة أحد غيرنا لتكذب تلك الكذبة أنت تركتنى لشهر كامل عند أهلى وحتى ترفض أن تعطينى يوما من أجازة العيد وهو أول عيد نحضره معا

فثار على وقام وأمسك بمعصمى بقسوة وقال لى هذه حياتى وأنتى أذهبى للجحيم ان لم تعجبك

طبعا التغير المهول فى طبعه كان متزامنا مع أخذى لقرار بتأجيل الدراسة حفاظا على مصلحة جنينى رغما عنه ..

قمت ناحية الباب وأنا أتوعده بأن أهلى سيمزقونه على تجرؤه على رفع يده علىّ فقام كالملسوع يسد الباب دونى ورحت أدفعه وأنا أسبه حتى عجزت فركضت نحو غرفتى وأغلقت الباب وجلست على الأرض خلفه وأنا أبكى وأسبه وأولول ..

كنت أظن النساء يتزوجن لسببين وأنا لم أجد سببا واحدا منهما فيه..

ركض يحاول أقتحام الباب وبدأ يدفعنى فى ظهرى به وأنا عاجزة عن النهوض من على الأرض وصرخت فيه قائلة أنه يؤذى طفلى وأنى سأجهض لو واصل الدفع فواصل بجنون كأنى أقول له أدفع أكثر

شعرت بالتهديد وبأن هذا المعتوه لم يكن يريد الطفل أصلا فزحفت على جمبى وهربت بحالى من ما يريد فعله بى ودخل وأرتبك بعد أن رآنى نجوت وقال لى أنه لم يكن يريد بى شرا بل خاف على ّ لبقائى فى الغرفة وحدى وقال أشياء كثيرة وفى النهاية نام فى الصالة ونمت فى سريرى لساعة واحدة وأستيقظت على هجمة منجلية فى جسدى كله .. كنت أصرخ من الألم وهو كالميت فى الصالة نائم نوم الأموات لا يشعر بى

وأتصلت بطبيب صيدلى مناوب وكانت الساعة الثالثة فجرا فأتى مسرعا وأعطانى مسكنا قويا

أصبت من جراء دفعه للباب بكدمة بالغة فى ظهرى وبقيت حتى أنتهاء العيد فى بيت أمى مع المحاليل والكدمة فى معصمى ..

كانت أمى تصبرنى وتقول لى أن هذا الطفل هو أهم ما فى الحياة ولا يجب أن أفكر فى شىء غيره

ورغم كل شىء بقى بداخلى بصيص فرح كلما ركضت بى أحلامى .. لطفلى الذى آمل أن يأتى الحياة سالما..


و كنت أشعر أن فرحة كبيرة مسروقة منى وأن طفلا بلا أب هو حزن بالغ وأنكسار مؤلم لأى أم

لكنى كنت رغم كل ذلك متفائلة آملة فى غد أجمل يأتى بلا موعد..

أكمل لاحقا .. شكرا جزيلا لمتابعتكم

__________________
علمتنى الحياة أن هناك عنصرية ضد الجنس... وضد اللون ... وضد المرض!!!
أم مصرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-Jun-2010, 08:21 PM   #22
زهور الريف


مورث قمة التميز
 
الصورة الرمزية زهور الريف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: في حضن امي
المشاركات: 6,446
معدل تقييم المستوى: 673
زهور الريف محافظ على مستوى عالي من التألقزهور الريف محافظ على مستوى عالي من التألقزهور الريف محافظ على مستوى عالي من التألقزهور الريف محافظ على مستوى عالي من التألقزهور الريف محافظ على مستوى عالي من التألقزهور الريف محافظ على مستوى عالي من التألقزهور الريف محافظ على مستوى عالي من التألقزهور الريف محافظ على مستوى عالي من التألقزهور الريف محافظ على مستوى عالي من التألقزهور الريف محافظ على مستوى عالي من التألقزهور الريف محافظ على مستوى عالي من التألق
افتراضي

اسلوبك في السرد رائع .
بأنتظار البقية ..
متابعة لك .
__________________
زهور الريف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-Jun-2010, 11:36 PM   #23
أوراق الربيع
مورث قمة التميز
 
الصورة الرمزية أوراق الربيع
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: السعوديه
المشاركات: 3,212
معدل تقييم المستوى: 353
أوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألقأوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألقأوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألقأوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألقأوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألقأوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألقأوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألقأوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألقأوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألقأوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألقأوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألق
افتراضي

[align=center]...~

والله إنها قصة ..،محزنة ومؤثرة جداً..،،
لا حول ولا قوة إلا بالله ...
أتمنى أن تكون النهاية سعيدة وتتغير مجرى ... الأحداث إلى الأفضل ..
أكملي ... وشكراً لكِ ..[/align]

.
__________________
أوراق الربيع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-Jun-2010, 05:39 AM   #24
صرخات الأمل
مورث قمة التميز
 
الصورة الرمزية صرخات الأمل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: قلب عائلتي
المشاركات: 12,645
معدل تقييم المستوى: 1303
صرخات الأمل محافظ على مستوى عالي من التألقصرخات الأمل محافظ على مستوى عالي من التألقصرخات الأمل محافظ على مستوى عالي من التألقصرخات الأمل محافظ على مستوى عالي من التألقصرخات الأمل محافظ على مستوى عالي من التألقصرخات الأمل محافظ على مستوى عالي من التألقصرخات الأمل محافظ على مستوى عالي من التألقصرخات الأمل محافظ على مستوى عالي من التألقصرخات الأمل محافظ على مستوى عالي من التألقصرخات الأمل محافظ على مستوى عالي من التألقصرخات الأمل محافظ على مستوى عالي من التألق
افتراضي



مجريات كثيرة و محزنه,

مازلتُ متابعة ..
__________________




نحتاج لـ جرعات من السعادة
دائماً~

كل الشكر والتقدير لكِ ( أم نور )

( خالص الشكر الجزيل لك غاليتي
لولاكِ لما وصلنا إلى ماوصلنا إليه
ولم تكن هناك حملة للأنيميا المنجلية لهذا العام
فأسأل الله لك دوام التوفيق و السداد
و ربي يجزاك كل خير
دمتِ بلسماًً معطاء .. ينير لنا درب الخير
و ننهل منه الكثير دائماً..
جزاكِ الله جنات الفردوس غاليتي )

صرخات الأمل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-Jun-2010, 07:04 AM   #25
فرحة
عضو جديد
مورث جديد
 
الصورة الرمزية فرحة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: مصر
المشاركات: 7
معدل تقييم المستوى: 0
فرحة من المميزين على الطريق
افتراضي

السلام عليكم ..

ربما لم يأتى دورى بعد لأحكى ماشعرت به انا " الأخت الصغرى " فى هذه اللحظات التعيسه من حياتنا

ولكن عذرا اختى الحبيبه لم استطع منع نفسى من وصف ماشعرت به خاصة فى هذا العيد الكئيب الذى أتيتِ إلينا فيه مهانة متألمة .. لكى ان تتخيلى كيف مر على هذا العيد وكيف كنت اشعر بالمرارة - فى صمت كالعادى - ولم يكن آخر عيد يمر علينا بهذا الشكل فلقد رأيت فى بيتنا ماهو أسوأ من هذا العيد بمراحل ..

أحبتى .. كنت دائما الصغرى المدللة فى بيتنا فأبى رحمة الله كان يحملنى على كتفة طيلة الوقت مريضة كنت أو معافاة ولم اذكر يوما انه رفض لى طلبا صغيرا كان او كبيرا غاليا او رخيصا كان يشفق على كثيرا وانا الصغرى المتألمة اوقاتا طويلة من مرضنا الوراثى .. فقد تحسنت اختاى كثيرا بفضل الله وهم اكبر منى بسنوات كثيرا وكنت انا المتألمة الوحيدة فى بيتنا فى هذه الفتره .. ولم يكن ألمى جسديا فقط !

توفى أبى الحنون وانا فى السباعة من عمرى وفى سن التاسعه عوضنى ربى بأب آخر لا يختلف كثيرا عن ابى الراحل .. فقد كان ولازال حنونا مشفقا عليا لأقصى درجة أذكر يوما أتتنى نوبة حادة من السكلر وانخفظت نسبة دمى كثيرا وكنا ليلة العيد وطاف أبى الحبيب على مستشفيات مدينتنا كلها فلم يجد كيس دم واحد ينقذنى .. فوجدناه عائدا الينا بابتسامة جميلة ووجهة شديد الصفار ومنظر غريب جداً جلس الى جوارى على السرير الأبيض واخذ يمسح على شعرى قائلا " ستكونين بخير " وماهى الا لحظات و كانت دماء أبى الحبيب تخترق عروقى لتحينى من جديد ..

حبيبتى الأم المصرية عذراً .. لقد كنتى أنتى وأختنا الكبرى سببا كبيرا فى إيلامى ألماً كبيرة لا أستطيع التخلص منه ألى يومنا هذا وانا على مشارف الواحدة والعشرون من عمرى ولا اعلم ان كنت سأنسى مافعلتموه بى ومافعلته بكم الظروف يوما ما ..

أكملى حبيبتى فما حكيتيه حتى الآن هينا بالنسبة لما حدث بعد ذلك ..
فرحة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-Jun-2010, 12:23 PM   #26
أم مصرية
عضو جديد
مورث جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: مصر
المشاركات: 28
معدل تقييم المستوى: 0
أم مصرية من المميزين على الطريق
افتراضي السجّان .. والسجينة

أختى الصغرى فرحة ماذا أفعل وقد ألحيتى علىّ كعادتك لأعطيك رابط تلك القصة .. أنا بحاجة للحديث جدا بعد صمت طال كثيرا وعذرا لو نكأت جراحك .. أعلم أننى لا أنا ولا أختنا الكبرى ساعدناك ولكن أيضا يجب أن تعترفى لنا أننا لم نقصد إيلامك أبدا وأنها كانت أقدارنا جميعا هى التى تسيرنا وكما أنك تعترفين بأنا سببنا لك ألما شديدا أعترف أنا بأن أختى الكبرى قد دمرت حياتى تماما بدون أى قصد منها .. دعينى أكمل فمن السوء أن أجعل القصة تنتظر ..

قبل هذا العيد بشهر تقريبا أتت ألينا أختى الحبيبة فى إجازة دخلت من باب الشقة فلم تعرفها أمى ثيابها مهلهلة ووجهها مصفر وتبدو بالضبط كما الخادمة التى تعمل لدينا من حيث المظهر!!
وقفت أمام الثلاجة وفتحتها وضحكت !! وتعجبت أمى كثيرا .. ووضعت أمامها طعاما فأكلت بنهم ونامت حتى المساء ..

وقتها هرعت لبيت أمى لأعرف ما سبب هذا المظهر وكلى تصميم على جعلها تتركه مهما كلفنى ذلك

وسهرنا معا ليلة كاملة وأنهار سد صمتها وأخبرتنى أنها كانت تعمل فى بيت أمه طيلة اليوم وأنها بكت فى النهاية لعدة ساعات من التوسل والإستعطاف ليجعلها تذهب لبيت أمى وفى النهاية أطلق سراحها على أن تعود له فى الصباح

كانت سجينة .. تخشاه كخشية الموت نفسه ... وأخبرتنى برغبتها الخائفة فى ألا تعود للمدينة الساحلية معه وبأنها تشعر بأنها ستهلك لو واصلت الحياة معه على هذا النحو

وأخبرتنى أنها باعت حتى ذهبها له وأنه أخذ كل نقودها من البنك وأنه يقبض راتبها كل شهر وينفقه فى أول أسبوع فى ما لا تعلم ثم يأتى ليعذبها طلبا للمال حتى مطلع الشهر التالى

كان ما قالته يشيب له شعر رأسى وكفيلا لأستخدم معها أقصى أسلوب لى فى الإقناع وكنت دوما بالنسبة لها الأخت التى تستمع لرأيها وتنفذه لولا أن الحب قهر رأىى معها وجعلنى فى المنزلة الثانية

وقتها لم يعنينى ما تريده أختى بقدر ما كان يهمنى فقط أن أدفع عنها الخطر الذى أراه بقلبى يأتى صوبها ليدهسها بلا رحمة

حادثتها بكل الأساليب وذكرت لها الأحاديث والآيات لمعرفتى بقوة وازعها الدينى والذى ربانا عليه أبى رحمه الله .. فقد كنا من حفظة كتاب الله ولله الحمد

وفى منتصف تلك الليلة تعاهدنا على أن نصلى لله ركعتين أستخارة وحاجة ليهدى قلبها ويصرف عنها تأثير ذلك الرجل ونطلب من الله أن يرينا فى منامنا ما يهدى قلوبنا وينير بصائرنا ..ونمت أنا وهى فى فراشنا الذى كان لنا ونحن لم نتزوج .. وأستيقظت مفزوعة على رؤية موت وخراب وهلاك وزلازل وهلع كنت أصرخ فى حلمى بعجز وأختنق .. وأستيقظت وأنا عاجزة عن التنفس وبحثت كالملسوعة عن أختى فلم أجدها فى فراشها فنهضت مترنحة أبحث عنها وبداخلى هاجس مجنون أنها تركتنى وذهبت أليه

فوجدتها جالسة فى صالة البيت مصفرة الوجه كئيبة جدا وأبى العزيز قد أستيقظ لصلاة الفجر ويجلس بجوارها مهموما وصامتا

بادرتها قائلة :

لن تتخيلى الرؤية التى حضرتنى الليلة !!!

أبتسمت فى حزن وقالت أعرف فقد رأيتها أنا الآخرى

ما أحتمالية أن ترى أختين نفس الرؤية فى ليلة واحدة

لكن رؤيتها هى كانت أبشع فقد كانت تسكن فيها فى بيت مظلم ملىء بالخفافيش العملاقة

وكانت طيلة الحلم تقول لنفسها سأنظفه سيكون جميلا سأجاهد لأطرد الخفافيش وبقيت عاجزة كلما نظفت ركن وجدته أمتلأ بأسوأ مما كان فيه ..

وبقيت فى هلع وخوف حتى أستيقظت

كانت هذه الرؤيا كفيلة بأن تجعلها تأخذ قرارا بعدم العودة له .. قرارا صعبا ومستحيلا بالنسبة لها

قرارا لا هو نهائيا ولا هو حقيقى فقط تفعله أرضاء لى ولأمى ولأنه الصواب أن تفعله

لكن العاطفة ورغم كل شىء متجهة نحو من لا يستحق فى عجز .. وفى قوة

لم تكن سجينة بيته بقدر ما كانت فى تلك الفترة سجينة قلبها وإرادتها المعدومة أمامه ..

بقيت فى بيتى حتى حدثت حادثة الضرب التى ذكرتها فعدت لبيت أمى لأبقى مع أختى الكبرى وكان .. آخر عيد أكون فيه محظوظة بصحبتها ..

وكانت هى التى تهون على ألمى فى هذا العيد متناسية لأجلى ألمها الخاص والمشاكل والسب عبر الهاتف من زوجها وأهله ..

وذهبت وزارت الأصدقاء والميتم القريب من بيتنا وقضت الأيام بأقصى طاقة لها كأنها تعلم يقينا

أنه آخر عيد تقضيه بيننا فالحقير الذى تزوجته لا يسمح لها بقضاء أى مناسبة سعيدة معنا كأنها أشتراها أو أحتكر روحها بين قبضتيه الشيطانيتين ..




يتبع ..
__________________
علمتنى الحياة أن هناك عنصرية ضد الجنس... وضد اللون ... وضد المرض!!!
أم مصرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-Jun-2010, 03:58 PM   #27
صرخات الأمل
مورث قمة التميز
 
الصورة الرمزية صرخات الأمل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: قلب عائلتي
المشاركات: 12,645
معدل تقييم المستوى: 1303
صرخات الأمل محافظ على مستوى عالي من التألقصرخات الأمل محافظ على مستوى عالي من التألقصرخات الأمل محافظ على مستوى عالي من التألقصرخات الأمل محافظ على مستوى عالي من التألقصرخات الأمل محافظ على مستوى عالي من التألقصرخات الأمل محافظ على مستوى عالي من التألقصرخات الأمل محافظ على مستوى عالي من التألقصرخات الأمل محافظ على مستوى عالي من التألقصرخات الأمل محافظ على مستوى عالي من التألقصرخات الأمل محافظ على مستوى عالي من التألقصرخات الأمل محافظ على مستوى عالي من التألق
افتراضي


و مازالت الجراح تنزف...

متابعة,
__________________




نحتاج لـ جرعات من السعادة
دائماً~

كل الشكر والتقدير لكِ ( أم نور )

( خالص الشكر الجزيل لك غاليتي
لولاكِ لما وصلنا إلى ماوصلنا إليه
ولم تكن هناك حملة للأنيميا المنجلية لهذا العام
فأسأل الله لك دوام التوفيق و السداد
و ربي يجزاك كل خير
دمتِ بلسماًً معطاء .. ينير لنا درب الخير
و ننهل منه الكثير دائماً..
جزاكِ الله جنات الفردوس غاليتي )

صرخات الأمل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-Jun-2010, 08:05 PM   #28
عاشقة الجنان
مورث نشط
مورث نشط جدا
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: المملكه العربيه السعوديه
المشاركات: 358
معدل تقييم المستوى: 44
عاشقة الجنان سيصبح عما قريب مشهوراعاشقة الجنان سيصبح عما قريب مشهورا
افتراضي

قصه موثره جدا
ننتظر النهايه لعلها تكون سعيده
عاشقة الجنان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-Jun-2010, 10:28 PM   #29
بسمة الكون
عضو نشيط
مورث نشط
مورث نشط جدا
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: عمان
المشاركات: 146
معدل تقييم المستوى: 0
بسمة الكون من المميزين على الطريق
افتراضي

متابعة
بسمة الكون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-Jun-2010, 10:57 PM   #30
روعه
مورث قمة التميز
 
الصورة الرمزية روعه
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: جدة
المشاركات: 2,027
معدل تقييم المستوى: 219
روعه قمة الروعةروعه قمة الروعةروعه قمة الروعةروعه قمة الروعةروعه قمة الروعةروعه قمة الروعةروعه قمة الروعة
افتراضي

متابعه......
__________________
أستـــــــــــــــغفرالله العــــــــــــــــظيم
روعه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-Jun-2010, 01:21 AM   #31
شموع الأمل
مورث قمة التميز
 
الصورة الرمزية شموع الأمل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
الدولة: جدة
المشاركات: 2,152
معدل تقييم المستوى: 237
شموع الأمل لدية الكثير ليفتخر بهشموع الأمل لدية الكثير ليفتخر بهشموع الأمل لدية الكثير ليفتخر بهشموع الأمل لدية الكثير ليفتخر بهشموع الأمل لدية الكثير ليفتخر بهشموع الأمل لدية الكثير ليفتخر بهشموع الأمل لدية الكثير ليفتخر بهشموع الأمل لدية الكثير ليفتخر به
افتراضي

متــــــــــــــــــــــــابعة بشوق ان تكون النهاية سعيدة
__________________


اللهم يامن اجاب نوحا حين نداه ,ويامن كشف الضر عن أيوب في بلواه,ويامن سمع يعقوب في شكواه,ورد إليه يوسف وأخاه ,وبرحمته أرتد بصيرا وعادت إلى النور عيناه,إغفرلي وأعطني مبتغاي وكن معي في سري ونجواي
شموع الأمل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-Jun-2010, 01:31 AM   #32
أوراق الربيع
مورث قمة التميز
 
الصورة الرمزية أوراق الربيع
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: السعوديه
المشاركات: 3,212
معدل تقييم المستوى: 353
أوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألقأوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألقأوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألقأوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألقأوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألقأوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألقأوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألقأوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألقأوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألقأوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألقأوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألق
افتراضي

[align=center]...~

ربنا معاكم ... أكملي عزيزتي ..[/align]





.
__________________
أوراق الربيع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-Jun-2010, 09:47 PM   #33
شوق أحمد
مشرف قسم اسلاميات منتدى الوراثة

مورث قمة التميز
 
الصورة الرمزية شوق أحمد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: { ربوع هجر }
المشاركات: 8,629
معدل تقييم المستوى: 898
شوق أحمد محافظ على مستوى عالي من التألقشوق أحمد محافظ على مستوى عالي من التألقشوق أحمد محافظ على مستوى عالي من التألقشوق أحمد محافظ على مستوى عالي من التألقشوق أحمد محافظ على مستوى عالي من التألقشوق أحمد محافظ على مستوى عالي من التألقشوق أحمد محافظ على مستوى عالي من التألقشوق أحمد محافظ على مستوى عالي من التألقشوق أحمد محافظ على مستوى عالي من التألقشوق أحمد محافظ على مستوى عالي من التألقشوق أحمد محافظ على مستوى عالي من التألق
افتراضي

[align=center]
أتمنى أن تكون النهاية سعيدة ..

متابعة ..

[/align]
__________________
.



شوق أحمد (شمس الإسلام )
تويتر shoug_a_1400
انستغرام shoug_1400







.
شوق أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-Jun-2010, 12:47 PM   #34
أم مصرية
عضو جديد
مورث جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: مصر
المشاركات: 28
معدل تقييم المستوى: 0
أم مصرية من المميزين على الطريق
افتراضي حب لا ينتهى ..

سأذكر أعترافا مؤلما جدا هنا وأقول أننى كنت أنكأ جراح أختى بالسكين ظنا منى أننى أداويها

أتى زوجى يوم العيد وأعتذر لى وقمت فرحة وتزينت وخرجت وجلست معه فى بيت أمى

والعزيزة أختى فى الغرفة وحيدة متروكة وأنا لا أواسيها بل أتشاجر معها لو ذكرته أو قالت أنها تريد العودة

أحيانا نحب بعض الأشخاص فى حياتنا حبا لا يرحمهم

فى الوقت الذى كنت أنعم فيه بإستقرار أسرى ولو حتى كان شكليا وظاهريا

وكنت أستمتع بفكرة أنتظار مولودى

كانت هى بلا حاضر وبلا مستقبل وبأتعس ذكرى فى الماضى

لقد ذبحت أختى بالكلام من حبى لها وبأفعالى الأنانية .. لم أفهم شيئا الا بعد فوات الآوان

تباعدنا كثيرا فى الفترة الأخيرة من أقامتها ببيت أمى

لأنى رأيت رؤيا لأبى الراحل وكانت أختى تقف أمام عبوة ناسفة وقد بدأت فى الأشتعال وهى تصرخ وتستنجد بأبى وأبى يطفؤها بيديه العاريتين وهو فى حالة هلع .. ثم صرخت أمى فى مكان آخر وكان دولاب ملابس أختى يحترق فركض لأمى وترك أختى وأنتهى الحلم بأنه أنقذ أمى فقط ويقف من بعيد مرتقبا للإنفجار القادم من مكان أختى ..

أتصلت بها وقلت لها ستموتين ان عدتى له سيقتلك .. أرجوك لا تفعلى هذا بنفسك ولا بنا

فصدتنى بكل قوتها وكانت فى هذا الوقت قد أسرت فى نفسها أصرارا لا منتهيا على أن تعود له

كانت أمى قد بحثت لها عن عمل فى مدرسة قريبة حتى تشغلها عن الفكر والهم ..

وجلس أبى الطيب معها فى ليلة وقال لها

يا بنيتى لو عدتى له فسيتصل بنا فى المرة القادمة ليقول تعالوا لزيارتها فى المستشفى



لن نراك مرة أخرى بصحة وعافية أتركيه وأطوى تلك الصفحة من حياتك وأنتى الرابحة

لم نكن نعلم أنه فى ذلك الوقت كان قد بدأ يلف أحباله عليها عبر النت والمحمول وأنها تضعف له مرة أخرى بدعوى أنه لازال زوجها

كان قد هاتف أمى فى وقت سابق وقال لها لو تريدينى أن أترك أبنتك المريضة أعطينى مبلغا كبيرا من المال وأنا سأطلقها فورا

فنهرته أمى وقالت له أنها تفضل أن تدفع كل ما تملك للمحامى الذى سيخلعها منه على أن تعطيه قرشا واحدا

كنت أستغرب جدا كيف أنها تعشق رجلا هى أعلم الناس به .. تعرف دونيته وندالته وسوء خلقه وأنعدام دينه ..

كانت هذه هى فتنتها فى الدنيا ..

قالت لها أمى لوعدتى له يا أبنتى فسيقتلك أقسم لك سيقتلك

ردت عليها أختى بكل غضب أنا موافقة ليقتلنى سأعود له رغم هذا ..!!

لا تدرون كم صعبا على الآن أن أتذكر كل هذا وقد عاهدت نفسى أن أدفنه فى أعماق سحيقة ,ان أنساه لأستطيع أن أحيا من جديد

هربت أختى من بيت أمى الذى أصبح لا يطاق بالنسبة لها الى بيتى وصارت ضيفتى لمدة يومين سعدت كثيرا بها وكانت تخدمنى بلهفة وحب وتقول لى أنتى محظوظة بيتك هادىء هذا بيت يستطيع أن يعيش فيه طفل صغير أما بيتى فهو قطعة من الجحيم

لم أشعر ولو للحظة واحدة من حياتنا المشتركة أن أختى حسدتنى على أمر ما

لقد كانت أمى تتمنى لى الخير وزيادة رغم حرمانها هى منه

لم تحسدنى على الحمل الذى لم تجربه ولا على الزوج الذى كان يتفانى فى تلك الأيام أمامهم فى العناية بى

كانت تتركنى أنام وتقوم لتنظف البيت وتعد لى جلسة جميلة فى الشرفة وأقوم فنتسامر معا لوقت متأخر

وأتى أخى لرؤيتها فى اليوم الأخير وتشاجرا وبكت وبكى وقال لها

لن أسمح لك بالضياع مرة أخرى أنتى مجنونة تعذبيننا وتعذبين نفسك .. وكانت تبكى بهزيمة وتقول أريد بيتى أريد العودة لبيتى لا مكان لى فى بيت أحد

وغادر أخى وهو يبكى ويقول لها فوضت أمرى لله أنتى تقتلين نفس وتقتليننا معك

ودسست لها حبة مهدىء فى العصير ونامت أختى .. وأستيقظت وغادرت لبيت أمى لأنه كان لديها عمل فى الصباح

وبقيت فى بيت أمى بعد تلك الحادثة أسبوع على الأكثر

وفى صباح أحد الأيام قامت وقبلت يد أمى وودعت البيت بعينيها فى صمت وقالت أنها ذاهبة الى المدرسة

فقالت لها أمى

أنتى أحب أبنائى لقلبى تذكرى ذلك .. فى أمان االله

ولم تعد .. ذهبت اليه .. عادت لجحيم حياته بملء إرادتها .. وكانت سعيدة بقرارها وبحبها المستحيل رغم كل شىء

وجن جنون أمى وأبى وأخى وألتاع قلبى لمعرفتى بالقطار القادم نحو بيتى كله .. ليدهسه بلا رحمة

وأختفت أختى لأيام ثم أرسلت لى رسالة قصيرة من رقم جديد تقول فيها

أنتى توأمة روحة وأنا أحبك لا تقاطعينى كأمى .. أختك

طار قلبى عندما وصلت الرسالة وأتصلت بها فورا وقلت لها وأنا يا أختى أحبك ولا يوجد شىء فى العالم قد يثنينى عن حبك أتمنى فقط أنك لست نادمة على قرارك .. بكت وقالت أن أمى أغلقت الهاتف فى وجهها وأعلنت غضبها عليها وقالت أنها أتخذت القرار الوحيد الصائب وأنها بخير وهو لا يؤذيها ..

وراحت أختى تتصل بأمى كل يوم والأخرى تغلق الهاتف وترفض الحديث معها

تعذبت أختى بغضب أمى عليها وهى التى كانت فى زمن بعيد أبنة بارة وكانت أمى تباهى بها فى كل مجلس ..

وبعد أسبوعين من التوسلات للمخلوق الحقير وافق على مضض أن تأتى ألينا مرة أخرى

وذهبت أختى لبيت أمى فوقفت أمى فى المطبخ ورفضت رؤيتها وقالت لها لن أرضى عنك مادمتى فى بيته ..

وأخرجت أختى مبلغا من المال كانت قد أستدانته من أمى فى فترة بقائها عندنا ونزلت وأشترت به هدايا لنا جميعا

أشياء لأختى الصغرى تخبئها ليوم عرسها وأشياء لطفلى وساعة فضية جميلة لأخى

أعتادت أن تشترى لنا فى الأعياد هدايا وكنا نحن نقلدها فنشترى لبعضنا البعض

فى ذلك العيد البائس لم تكن تملك مالا ..لقد ذهبت الى بيته ثرية وعادت من بيته لا تملك أى شىء

فأشفقت عليها أمى وأعطتها مالا لم تقبله أختى الا على سبيل القرض

خرجت أمى فى لهفة بعد أن صرخت فيها فى المطبخ بما يكفى فوجدتها قد رحلت وتركت المال على الطاولة

أتصلت بى أمى مولولة وقالت أتصلى بها أجعليها تعود ..

وطلبتها فلم ترد وطار قلبى فرقا من أنها لن تأتى لزيارتى بعد صد أمى لها

فوجدتها بعد نصف ساعة أمام بابى

فكدت أطير من الفرح لرؤيتها ومن الهلع فى نفس الوقت

كانت مصفرة الوجه لدرجة مخيفة .. بادية الإعياء عانقتها طويلا وسألتها عما بها فقالت لا شىء أنا بخير فقط مجهدة قليلا

وجلست أثرثر معها كأننا لم نفترق ولم يتغير شيئا

وعرضت عليها الطعام فرفضت وقالت أنهما أكلا من على عربية كشرى فى الشارع !!

تقززت مما قالته وقلت لها هذه الأشياء ملوثة وكيف لمريض منجلية أن يتغذى كشرى !!

وأحضرت لها طبق مانجو فهى مجنونة بتلك الفاكهة وبقيت تأكلها فى نهم وفى سعادة وأنا التى أثرثر وهى تستمع الى بلهفة وصمت

ثلاث ساعات عمر قصير جدا من السعادة قضيتها معها ووجدتها قد أحضرت لى تفاحا فسألتها وأنا أضحك من أين لك وأنا أعلم أنه لا يترك لك قرشا


فأبتسمت وقالت من عند الله ....

ثلاث ساعات فقط وأتصل بها الحقير لتنزل وعانقتها عناقا عجيبا وفى قلبى شعور قاتل لا وصف له ,, وقلت لها

لا تغيبى أنا يتيمة بدونك أرجوك لا تغيبى عنى ....

وغادرت ومعها قطعة من روحى

ماذا أفعل يا أختى وأرواحنا غير قابلة للإنشطار ..

يتبع ...

__________________
علمتنى الحياة أن هناك عنصرية ضد الجنس... وضد اللون ... وضد المرض!!!
أم مصرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-Jun-2010, 01:10 PM   #35
بنتي حبيبتي
مورث قمة التميز
 
الصورة الرمزية بنتي حبيبتي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
الدولة: مصر
المشاركات: 5,154
معدل تقييم المستوى: 530
بنتي حبيبتي حقا متميزبنتي حبيبتي حقا متميزبنتي حبيبتي حقا متميزبنتي حبيبتي حقا متميزبنتي حبيبتي حقا متميز
افتراضي

متابعه معك
اتمنى تكون النهايه سعيده
__________________





If I am not the best , I belive I'm different


اللهم ارحم نفوسا تتألم ولا تتكلم

بنتي حبيبتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-Jun-2010, 01:21 PM   #36
زهور الريف


مورث قمة التميز
 
الصورة الرمزية زهور الريف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: في حضن امي
المشاركات: 6,446
معدل تقييم المستوى: 673
زهور الريف محافظ على مستوى عالي من التألقزهور الريف محافظ على مستوى عالي من التألقزهور الريف محافظ على مستوى عالي من التألقزهور الريف محافظ على مستوى عالي من التألقزهور الريف محافظ على مستوى عالي من التألقزهور الريف محافظ على مستوى عالي من التألقزهور الريف محافظ على مستوى عالي من التألقزهور الريف محافظ على مستوى عالي من التألقزهور الريف محافظ على مستوى عالي من التألقزهور الريف محافظ على مستوى عالي من التألقزهور الريف محافظ على مستوى عالي من التألق
افتراضي

متابعة ..
__________________
زهور الريف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-Jun-2010, 05:18 PM   #37
عاشقة الجنان
مورث نشط
مورث نشط جدا
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: المملكه العربيه السعوديه
المشاركات: 358
معدل تقييم المستوى: 44
عاشقة الجنان سيصبح عما قريب مشهوراعاشقة الجنان سيصبح عما قريب مشهورا
افتراضي

متابعه
عاشقة الجنان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-Jun-2010, 08:04 PM   #38
ملاك الايمان
مورث نشط
مورث نشط جدا
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: السعودية
المشاركات: 151
معدل تقييم المستوى: 23
ملاك الايمان من المميزين على الطريق
افتراضي

[align=center]متابعة بلهفة [/align]
ملاك الايمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-Jun-2010, 01:56 AM   #39
أوراق الربيع
مورث قمة التميز
 
الصورة الرمزية أوراق الربيع
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: السعوديه
المشاركات: 3,212
معدل تقييم المستوى: 353
أوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألقأوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألقأوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألقأوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألقأوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألقأوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألقأوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألقأوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألقأوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألقأوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألقأوراق الربيع محافظ على مستوى عالي من التألق
افتراضي

[align=center]...~
انتظرك وكلي آذان صاغية ...[/align]







.
__________________
أوراق الربيع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-Jun-2010, 02:17 AM   #40
روعه
مورث قمة التميز
 
الصورة الرمزية روعه
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: جدة
المشاركات: 2,027
معدل تقييم المستوى: 219
روعه قمة الروعةروعه قمة الروعةروعه قمة الروعةروعه قمة الروعةروعه قمة الروعةروعه قمة الروعةروعه قمة الروعة
افتراضي

[align=center]كم هو صعب شعور الفراق لشخص عزيز

اكملي فانا متابعه بشوق[/align]
__________________
أستـــــــــــــــغفرالله العــــــــــــــــظيم
روعه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 10:32 AM.


الى موقع : الوراثة الطبية
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir
لا يسمح النقل من المنتدى من دون التنوية عنه