يوم الثلاسيميا العالمي 2017

campaign header werathah

campaign header werathah

قيل في الاثر: درهم وقاية خير من قنطارعلاج

من الملاحظ ان الامراض بشكل عام مع التطورالمدني في ازدياد و الكثير منها يصعب علاجة و لذلك اصبحت الوقاية مطلب ان لم يكن هو الحل الاوحد و الناجع لمكافحة هذه الامراض. والامراض الوراثية و الخلقيةبلا شكل لها عوامل كثير و الكثير منها ليس له علاج شافي و لذلك فان الوقاية ضرورة و اهم سبل الوقاية هي التوعية و التثقيف و تعزيز الصحة و بناء برامج الوقاية الطبية و سن القوانين و التشريعات

 

 

يحتفل العالم كل عام و في اليوم الثامن من شهر مايو

بيوم الثلاسيميا العالمي .و موقع وراثة يتشرف سنويا بالمشاركة فيها
و في الايقونات اسفل الصفحة روابط للتواصل معنا و المشاركة و الدخول و تحميل مواد الحملة

 

 


 

thalassemia day

تواصل مع الآخرين
شارك بعلمك وخبرتك
وكافح لأجل غداً أفضل!

 

 

 

هذا هو شعار هذه السنة ( تواصل مع الآخرين . شارك بعلمك وخبرتكز وكافح لأجل غداً أفضل )فرعاية ذوي الثلاسيميا لها عدة جوانب. بعض المرضى لديهم الإمكانية للحصول على نقل الدم بشكل منتظم و الدواء الطاردة للحديد من الجسم والبعض الأخر عمليات نقل الدم غير منتظم و يجدوا صعوبة في الحصول على العلاج. بعض المرضى مستقلين إلى حدٍ ما في حين البعض الأخر يحتاج إلى المساعدة.

يوم الثلاسيميا العالمي 2017  يركز على التواصل وتشجيع كل فرد في المجتمع لديه ثلاسيميا ليتحد مع الاخرين من المرضى و الأطباء و الممرضين و المختصين و أصحاب القرار لنكون معًا من أجل رعاية أفضل.

بعض المرضى وأسرهم يشعرون بالعزلة بسبب وضعهم الصحي و تبعاته ككونه مرض وراثي  و لكن على الجميع أن يعلم أن يعلموا أن هناك أكثر من 8000 مرض وراثي  مختلف وأن هناك الملايين في جميع أنحاء العالم مصابون.كما أن الجميع ناقلون لأمراض وراثية حتى و أن لم يصابوا بها . من المتوقع أن تكون عدد المصابين بالأمراض الوراثية في العالم العربي قريبة من 30 مليون حيث إن عدد سكان الدول العربية بالمجمل يعادل 240 مليون نسمة.

موضوع وشعار عام 2017 يسلط الضوء على أن التواصل مع جميع الأطراف هي حاجة ملحة للمرضى وأسرهم لكسر الإحساس بالعزلة التي يصنعها المرض والظروف التي يمرون بها. في يوم الثلاسيميا العالمي يحث الشعار بأن يهتم ذوي الثلاسيميا  بالتواصل مع الاخرين والنظر للحياة بشكل ايجابي وعدم الاستسلام للصمت والمرض و هذا سوف يزيد من معرفتهم و ثقافتهم و يكتسبوا التجارب من الاخرين حول الثلاسيميا.

 كما يحث الشعار على تواصل المرضى بالمهتمين و المختصين من الأطباء و الكادر الطبي و كذلك أصحاب القرار في المؤسسات الطبية و السياسية لصناعة التغيير في الحياة والتغلب على المشاكل الصحية. كما أيضا للشعار بعد شخصي فتواصل الشخص مع نفسه و التصالح معها و بناء قدراته و تعزيز شخصيته و ثقته بنفسه .

كما أ على المختصين واجب التواصل مع المجتمع و تثقيفه حول سبل الوقاية من الثلاسيميا و نشر ما تعلمه من علم للجميع و تقديم المشورة الطبية لهم و اعطائهم ما يحتاجوا من معلومات و فحوصات لكي يتم مكافحة الثلاسيميا و تقليل انتشارها.

ولو مرضى الثلاسيميا من منظور عام لوجدنا من الضروري ارسال الأمل لألاف المرضى وأسرهم في جميع أنحاء العالم لكسر عزلتهم والتواصل عبر كل وسائل التواصل الحديثة التي انتشرت في كل انحاء العالم. أن اليوم العالمي للثلاسيميا هذا العام يشجعنا على إيجاد سبل للتواصل مع الاخرين لتحسين الرعاية الطبية وتذليل  الصعاب و تقليل التكاليف و الأعباء المالية.

لذلك تواصل …. من أجل غداً أفضل!

 


 

 

حمل مواد الحملة

تواصل معنا

اشترك معنا

 


 


Comments

  1. Noora Al Hashem : May 2, 2017 at 3:35 am

    جزاك الله خيرا دكتور… جهود مباركه ومساعي مشكوره.

Leave a Reply