المسكنات و علاج نوبات الألم

المسكنات و علاج نوبات الألم

المسكنات و علاج نوبات الألم

 

و طرق علاج نوبات الألم في المنزل

علاج نوبات الألم في المنزل هي طريقة قد يتبعها معظم مرضى فقر الدم المنجلي .ونوبات الألم تختلف من شخص لآخر , وتتراوح شدتها من الألم الخفيف إلى الألم الشديد وتختلف في كونها متقطعة تأتي بين الحين والآخر أو ثابتة ومستمرة .
هناك بعض المرضى ممن يتعرض للعديد من نوبات الألم في السنة , بينما هناك آخرون لا يتعرضون لذلك .
في الكثير من الحالات يستطيع مريض فقر الدم المنجلي معالجة نوبات الألم في المنزل وذلك بتناول الأدوية المسكنة للألم المعتادة , مع تناول الكثير من السوائل, والراحة , ووضع الكمادات الدافئة موضع الألم . ولكن بعض نوبات الألم قد تصبح حادة وشديدة وتستمر لعدة أيام وأسابيع , فيحتاج المريض إلى مسكنات الألم القوية التي لا يستطيع المريض أخذها إلا بوصفة طبية خاصة وتحت إشراف طبي.
إذا كان الألم في تزايد أو لا يستجيب للعلاج في المنزل , فيجب على المريض الذهاب إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم .

طرق علاج نوبات الألم (الخفيفة والمتوسطة ) في المنزل :

1-تناول الكثير من السوائل و الماء.
2-الراحة.
3-التدفئة وتجنب البرودة ، لأنها تزيد من الألم .
4-ممارسة بعض المهارات التي تساعد المريض في السيطرة على الألم مثل : التخيل , الإلهاء , التنفس العميق , الاسترخاء ومحادثة النفس .هذه المهارات تساعد المريض على أن يُبعد تركيزه عن الألم .
5-علاج الألم بالأدوية للألم الخفيف يستخدم إيبوبروفين (أدفيل) أو عقار اسيتامينوفين (تايلينول),
أما إذا كان الألم شديد فيأخذ المريض جرعات منتظمة من مسكن الألم الذي يصفهُ له الطبيب .

مسكنات الألم :image

 

1-للألم الخفيف

•الباراسيتامول : وهو أيضاً يعرف بالباندول أو الفيفادول وهو مشهور لعلاج الحمى والصداع ومنه أنواع مختلفة و يُستخدم لتسكين الآلام الخفيفة وهو أيضاً خافض للحرارة ، يمكن أخذ هذا الدواء كل 4 إلى 6 ساعات حسب وصف الطبيب ويستحسن ألا يؤخذ مع الأكل لتقليل حموضة المعدة و يجب علينا الانتباه وعدم أخذ جرعات عالية لإمكانية تسببها بتلف الكبد .
•إيبوبروفين :هذا النوع من مسكنات الألم المضادة للالتهابات من غير الكورتيزون وهي من أدوية الروماتزم وآلام العضلات والعظام وهو قريب من دواء الباراسيتامول ، له عدة أسماء تجارية : بروفين و انادين Anadin)) ونورفين (Nurofen) ويمكن الحصول على هذا النوع من المسكنات من الصيدليات .وهو أيضاً من الأدوية الآمنة إذا أخذ حسب الإرشادات. كما أن هناك أدوية مشابهة له و تتفاوت فاعليتها مثل النابروكسين والفولتارين وغيرها.
•الأسبرين : هو من المسكنات العامة لكن لا ينبغي أن يُعطى للأطفال دون سن 16 عاماً, لأنه قد يسبب متلازمة ريء (Reye) وهو تلف في الكبد عند الأطفال ومفعول الأسبرين مشابه لمفعول الباراسيتامول ولذلك لا يستعمل بشكل عام.
الآثار الجانبية للأدوية أعلاه قد تسبب تهيج للخلايا المبطنة للمعدة مما قد يؤدي إلى تقرحات ونزيف في المعدة .بالإضافة إلى أن تناول جرعات عالية من مضادات الالتهاب من غير الكورتيزون كل يوم و لفترة طويلة قد يؤثر على الكلى . ولكن ليس هناك مشكلة إذا استخدمت لفترة قصيرة لعلاج الألم.

2ــ للألم المتوسط

الآلام المتوسطة أو التي لا تستجيب للأدوية أعلاه تحتاج لأدوية أقوى فعالية. وهذه الأدوية في العادة من الأدوية التي تحتوي مادة الأفيون أو ما يسمى بالمورفين أو الكودين أو البيذيدين أو غيرها. ولذلك يطلق عليها مشتقات الأفيون.
مشتقات الأفيون : الأفيونات هي مسكنات قوية للألم ، ومنها أنواع كثيرة ومتفاوتة القوة .
•الكودين : وهو من مشتقات الأفيون . هذه المسكنات يمكن أن تؤخذ عن طريق الفم وهذا النوع من المسكنات لا يستطيع المريض الحصول عليها إلا بوصفة طبية .وقد يخلط الكودين مع الباراسيتامول ويسمى بالتايلونول 3.
أو عن طريق الحقن في العضل .
الآثار الجانبية : آلام في المعدة,إمساك والبعض يأتيه إسهال ,صداع ودوار ، نعاس وخمول.image

3-للألم الشديد

•عندما يعاني المريض من آلام قوية جداً , فعليه الذهاب للمستشفى وقد يصف الطبيب له عقار من مشتقات الأفيون القوي (مخدر) مثل المورفين أو البثدين ويمكن أن يُؤخذ عن طريق الفم أو الحقن .
الآثار الجانبية : غثيان وقيء وإمساك ، النعاس والنوم والخمول قد يسبب مشكلة في التنفس إذا أخذ بشكل سريع عن طريق الوريد وقد يسبب توقف في التنفس . كما أن الاستعمال اليومي لمدة تتجاوز أسبوعين بشكل مستمر قد يؤدي إلى الاعتماد عليه والإدمان ولكن هذا ليس شائع في الأشخاص المصابين بفقر الدم المنجلي إلا إذا أخذوه من غير حاجة أو من غير وجود ألم .

طرق أخرى للعلاج

•السوائل : إما عن طريق الشرب , أو عن طريق الوريد (بالمغذي الجلوكوز) وخاصةً عندما يصاب المريض بالجفاف .
•الأكسجين : عند نقص الأوكسجين تتحول خلايا الدم الحمراء من شكلها الطبيعي إلى الشكل المنجلي .والخلايا المنجلية قد تلتصق ببعضها البعض و تسد الأوعية الدموية فيؤدي إلى حدوث الألم . يحتاج المريض إلى تزويده بالأكسجين إذا كان لديه نقص في مستوى الأكسجين .
العلاج بالأكسجين يُوصي به دائماً إذا كان المريض لديه أعراض متلازمة الصدر الحادة ومتلازمة الصدر الحادة مشكلة خطيرة قد تسبب صعوبة في التنفس نتيجة لانسداد الأوعية الدموية في الرئتين بالخلايا المنجلية.
•نقل الدم : قد يحتاج مريض فقر الدم المنجلي إلى نقل الدم إذا كانت لديه متلازمة الصدر الحادة أو السكتة الدماغية (جلطة في عروق المخ الدموية) لا قدر الله أو فقر الدم الشديد .

علاج الألم الغير دوائي

 

ما هو علاج الألم الغير دوائي ؟

هو علاج طبيعي وطرق تفكير ومهارات يستطيع المريض القيام بها ، فتساعده في التخفيف والتحكم بالألم من غير استخدام الأدوية . وهذه الطريقة مفيدة ولكن من الممكن أيضاً الانتقال للعلاج الدوائي في حالة كون الألم يستدعي ذلك.
أن الألم هو شعور مزعج ومؤلم وله تأثير على الشعور الداخلي للمريض فقد تضر به . هذه الطرق الغير دوائية تساعد المريض على تجنب المزيد من الإضرار .
عادةً ينتج الألم من ما يعرف بنوبات الألم لمرضى المنجلية أو الفحوصات الطبية مثل اخذ عينة الدم أو وضع المغذي أو غيرها من الأمور الطبية مثل العمليات الجراحية .
قد يسبب الألم أعراض عضوية للمريض مثل زيادة نبضات القلب وضغط الدم .
وقد يُصبح الألم أسوأ عندما يفكر المريض بالألم كثيراً أو عندما يكون حزيناً بسبب حالته الصحية. image

لماذا السيطرة على الألم مهم ؟

لأن الألم قد يؤثر على صحة المريض ونفسيته فهو يؤثر على شهيته , ونومه وعلى طاقته وقدرته على فعل الأشياء . كما إنه قد يؤثر على مزاجه وعلى علاقته مع الآخرين . استخدام الطرق الطبيعية الغير دوائية بالإضافة إلى الأدوية الخاصة به سيساعد بإذن الله على تخفيف آلامه و الشعور بالمزيد من السيطرة على حياته. كما إن هذه السيطرة ستساعد على التقليل من معاناته , وإيجاد الأمل , والشفاء في وقت أسرع.

كيف تساعد الطرق الغير دوائية في التخفيف من الألم؟

تقريباً جميع أنواع الألم يمكن السيطرة عليها باستخدام الأدوية مع العلاجات الطبيعية .
قد يكون من الصعب جعل الألم يختفي تماماً بواسطة الطرق الغير دوائية و لكن من الممكن تخفيف مستوى الألم بالطرق الغير دوائية حيث إنها تُساعد في تحسين مشاعر المريض من خلال جعله أكثر ارتياحاً واسترخاء.َ
هذا النوع من العلاج يساعد المريض أثناء المرض كما إنه يساعد في منع حدوث المشاكل الطبية , حيث يتضمن طرق مثل التدريس و توجيه المريض من خلال التدريب والتمرين في التفكير وغيرها من التقنيات. هذه الطرق يمكن أن تُستخدم عند بدء نوبات الألم وبعد الخضوع لتجربة مؤلمة , مثل العمليات الجراحية والإجراءات الطبية. كما إنها تُجلب الراحة للمريض خلال حالته المرضية الطويلة أو الدائمة .
فالعلماء قد وجدوا بعض الأشياء مثل الموسيقى والضحك , وبعض التمارين والروائح الزكية , تجعل أدمغتنا تفرز مواد كميائية خاصة (مثل الأندورفين) تساعد في التخفيف من شعور الألم .
إن الغضب والتوتر يسبب زيادة الألم . فعندما تتوتر فإن العضلات تصبح مشدودة فيقل تدفق الدم في الجسم وتزداد نبضات القلب ويرتفع ضغط الدم وتزداد سرعة التنفس مما يجعل المخ يُصنّع ويفرز مواد كيميائية تسبب في زيادة الألم .
هناك وسائل معينه مثل الاسترخاء و الاستماع إلى الموسيقى تمنع حدوث التوتر و تساعد في تخفيف الألم .
يوجد العديد من الطرق المختلفة التي تعمل مع ذهن المريض و جسمه لتساعده في تخفيف الآمه. قد توجد هناك طرق تنفع مريض ولا تنفع مريض آخر لأن كل شخص يختلف عن الآخر . فالأمر إذن يحتاج إلى بعض الوقت والممارسة لإيجاد الطريقة الجيدة التي تنفع المريض . قد يستخدم المريض أكثر من طريقة معاً لإعطائه نتيجة أفضل .

ما هي الطرق الغير دوائية المناسبة في علاج الألم لدى طفلي ؟

أولاً ينبغي عليك وعلى من يقدم الرعاية لطفلك (الطبيب) أن تعملا سوياً لاختيار العلاج الغير دوائي المناسب لطفلك . لكل علاج مميزات خاصة به , هناك بعض الطرق قد تعمل بفعالية أكبر لفئات عمرية معينة .
يمكنك أيضاً الخضوع لبعض التدريب عندما يتضمن العلاج على مساعدتك في توجيه طفلك للتمارين .
وقد يتضمن العلاج الغير دوائي إلى طرق سلوكية , معرفية (إدراكية) ,وجسدية .

ما هي الطرق الإدراكية؟

هذه الطرق تشمل تعليم طفلك على استخدام التقنيات الخاصة في التفكير والتخيل .
و من هذه الطرق :
•الإلهاء: هذه الطريقة تساعد طفلك في التركيز على شيء ما غير الألم .
عندما يكون طفلك قلق بشأن ألمه فانه قد يشعر بالألم أكثر مما هو عليه في الحقيقة.
النشاطات التي تُبعد تفكير طفلك عن الألم و حالته الصحية ستساعده في أن يكون مرتاحاً بشكلٍ أكبر .
أمثلة على هذه النشاطات: الرسم والتلوين , اللعب مع أصدقائه , مشاهدة التلفاز , اللعب بالألعاب الإليكترونية وألعاب الفيديو , قراءة القصص له ,إلهائِه بأشياء ملونه ومتحركة .
فهذا سيجعله أكثر استرخاءً وراحة.
•التخيُّل : تعليم الطفل على تخيل الأماكن المفضلة أو فعل الأشياء المفضلة لديه . فعندما يتخيل طفلك إنه في المكان المفضل لديه فإنه سيشعر بالاسترخاء والآمان .وهذا قد يساعد في التخفيف من الألم و إبعاد ذهنه عن الألم .
قد تستطيع توجيه طفلك إلى التخيل بواسطة سؤاله عن ما يرى, ويشعر, وما يشم من الروائح وما يتذوق بينما هو في ذلك المكان .
كما قد يتخيل طفلك إنه عائم فوق السُحب .
•المعلومات : وتتضمن التوضيح و التفسير لطفلك عند ما تحدث نوبات الألم وخلال عمل الفحوصات الطبية أو العمليات الجراحية .
فهذا سيتيح لطفلك في طرح الأسئلة التي تتعلق بمخاوفه .
هذا الأسلوب قد يخفف من قلقه حول ما سيحدث . وقد يريح طفلك و يجعله يشعر بأن الألم قد لا يكون سيئا ً.
يمكنك تعليم طفلك على الاعتقاد بأنه قادر على أن يسيطر ويتعامل مع الألم , فإن هذا الاعتقاد سيساعد في التخفيف عن الألم .
•الاستماع للقرآن فهناك سور وبعض القراءات تريح النفس وتخفف من الهم والألم.
•الرقية الشرعية ووضع اليد على مكان الألم وقراءة القرآن: فهناك رقى مشهورة تفيد عند قراءتها بعد وضع اليد على مكان الألم والنفث عليه.
•الموسيقى والغناء والنشيد الهادئ : ويشمل ذلك على الاستماع إلى الموسيقى والرقص لتخفيف ألآم طفلك , وإبعاد تفكيره عن الألم والمرض . عليك باختيار الأغاني التي تجعله سعيداً وهادئاً و مسترخياً.
يمكنك تأدية الأغاني عندما يتألم أو يكون تحت إجراء طبي .وكذلك الاستماع إلى الموسيقى أو اللعب بالالآت الموسيقية سواءً كان ذلك في المنزل أو المستشفى.

ما هي الطرق السلوكية ؟image

هي طرق تشمل تعليم طفلك على تقنيات و تمارين خاصة للسيطرة على مشاعره .
و من هذه الطرق:
التغذية الذاتية Biofeedback : هذه الطريقة تعلم طفلك على الهدوء والسيطرة على ردود فعل الجسم عندما يكون هناك ألم حيث تُستخدم آله تُقيس ضغط الدم , والتنفس , ومعدل ضربات القلب , و درجة حرارة الجسم .وتخبركم عن مدى استرخاء جسد طفلك . وهذا سيساعد طفلك ليرى ما يحدث في جسمه , وقد يُشجعه على السيطرة عليها أكثر .
•التعزيز الإيجابي : ويشمل هذا , الثناء على طفلك لشجاعته أثناء نوبة الألم مثلاً أو قبل العملية الجراحية أو الإجراء الطبي أو عندما يُشفى .
وتقديم المكافآت له مثل الدمى , لألعاب ،الملصقات وغيرها .
•تمارين الاسترخاء : إن تعليم طفلك على كيفية الاسترخاء سيساعد على التخفيف من شعور الألم . هذه التقنيات تجعل طفلك يتنفس ببطء وبعمق ويتخيل بأن عضلاته مسترخية .
إن التنفس العميق والبطيء لديه تأثير قوي في تهدئة طفلك . بإمكانك أن تُعلمي طفلك على التنفس بعمق حتى يرتفع بطنه قليلاً ثم يحبس النفس ويخرجه ببطء .
لاسترخاء العضلات : علمي طفلك على أن يشد العضلات ثم يُرخيها وذلك ابتداءً من عضلات القدم و ببطء ليصل إلى ساقه ثم جسمه، ذراعيه , ورأسه.
البيئة المحيطة بالطفل
البيئة الهادئة : غرفة هادئة مع جدران ملونة والألعاب مع عدم وجود أشخاص غرباء قد يعطي طفلك نوع من الراحة ، تجنب الأضواء الساطعة والإزعاج قد يساعد طفلك على السيطرة على الألم . كما يجب على المريض أن يحرص على أن لا يكون في مكان بارد جداَ ولا حار جداً.
تأكدوا من أنكم لا تفعلوا شيئاً يغضبه ويجعله عصبياً .
فإذا كنتِ غاضبة وعصبية فإن هذا قد يجعل طفلك غاضباٌ وعصبياً وهذا قد يزيد من الآمه .
أما إذا كنت هادئة فإن طفلك قد يهدأ ويقل خوفه وهذا قد يساعد على تخفيف الألم

ما هي الطرق الغير دوائية المستخدمة في علاج الألم لدى البالغين ؟

الوخز بالإبر : هو أحد فروع الطب الصيني التقليدي وتقوم على أساس الاعتقاد بالقوى وحركة الطاقة في مسارات معينة في الجسم . وعند وضع إبره في هذه المسارات أو خطوط حسب موضع الألم فإن الإبرة تغلق أو تقطع هذا المسار فيساعد ذلك على تخفيف الألم .
العلاج بالروائح : هذي طريقة يُستخدَم فيها الروائح الطيبة لتساعد على الاسترخاء والتخفيف من الألم كرائحة الشموع وزيوت التدليك , والروائح العطرة ورائحة الحلويات . فقد وجدوا العلماء إن هذه الروائح قد تغير مزاج المريض وتساعده على الاسترخاء . كما إنها تساعد المخ في صنع وفرز مواد كيميائية خاصة مثل إندورفين . والإندورفين عبارة عن مادة كيميائية طبيعية في الجسم تشبه المورفين الذي يخفف الألم .
التغذية الذاتية الحيوية (Biofeedback): تعليم الجسم – بطريقة مختلفة -على الاستجابة للضغوط و التوتر عند وجود الألم .حيث يساعد على الاسترخاء وتخفيف شعور الألم . قد تستخدم جهاز بيوفيدباك( التغذية الذاتية الحيوية) لمعرفة جسمك عندما يسترخي . ولكن في كثير من الأحيان قد لا تحتاج للجهاز , إذا تعلمت كيف تقيس نبضاتك , قم بتعليم عقلك على التفكير في كيفية السيطرة على النبضات , وكذلك التنفس وضغط الدم .
تمارين التنفس : وهي طريقة أخرى تساعد على استرخاء الجسم . تعليم الجسد على الاسترخاء يساعد في تخفيف الألم . كل ما عليك القيام به هو التنفس العميق والبطيء .هناك طريقة ممتعة لممارسة التنفس البطيء وهي نفخ وعمل فقاعات الصابون الكبيرة . تذكر إن ممارستك لهذا التمرين عند عدم وجود الألم سيساعدك على ممارسته عند وجود الألم بشكل أفضل .
من الوسائل التي تساعد على الاسترخاء أيضاً : تلاوة القرآن والصلاة .
الإلهاء: وهي طريقة لجعل المريض يركز على شي ما غير الألم . كاللعب ومشاهدة التلفزيون , أو المشي وزيارة الأصدقاء ،الرسم والتلوين , ملاطفة الحيوانات , كتابة المشاعر , وضع خطة لممارسة النشاطات إذا كان الألم مزمن . فهذا سيساعد على الاسترخاء وإبعاد التركيز عن الألم .
الأجواء المحيطة بالمريض.
الأماكن الهادئة البعيدة عن الإزعاج والأضواء الساطعة , تساعد المريض على التحكم بالألم .
كما يجب على المريض أن يحرص على أن لا يكون في مكان بارد جداَ ولا حار جداً.
التخيل : توجيه الذهن لتخيل الأشياء التي تعتقد بأنها تخفف ألآمك . فالتخيل سيساعدك على فهم كيفية تغير طريقة احساسك واستجابتك للألم . تخيل أنك عائم في السحب , تذكر الأماكن المفضلة لديك فهذا سيساعد في تخفيف شعور الألم .
الضحك : ” يُقال 10 دقائق من الضحك تُعطيك ساعتان نوم خالية من الألم “.فالضحك يساعدك على أن تتنفس بعمق كما يساعد في هضم الطعام و يقلل من ضغط الدم و قد يجعل المخ يفرز إندورفين (شبيه المورفين) . كما إن الضحك يساعد على تغير مزاجك و يساعدك أيضاً على الاسترخاء و الابتعاد عن اليأس و الغضب و الخوف و الاكتئاب .
الموسيقى : سواء كان ذلك الاستماع إلى الموسيقى أو النشيد أو اللعب بالآلات الموسيقية . فالموسيقى تزيد من تدفق الدم إلى المخ و يساعدك على أخذ المزيد من الهواء . كما إن الموسيقى تزيد من الطاقة وتساعد على تغيير المزاج . كما إنها أيضاً قد تجعل المخ يفرز مواد كيميائية خاصة مثل الأندورفين .والأشخاص الذي يستخدمون الموسيقى كثيراً يقولون إن القلق واحتياجهم للأدوية قد قل .
التنويم المغناطيسي الذاتي : هي طريقة لتغيير مستوى الوعي . وهذا يعني إن بواسطة تركيز انتباهك تستطيع الابتعاد عن ألامك . قدِم لنفسك اقتراحات كتجاهل الألم أو رؤية الألم بطريقة إيجابية .التنويم المغناطيسي يستطيع تخفيف الألم لمدة طويلة من غير أن يؤثر على أنشطتك الطبيعية .التنويم المغناطيسي الذاتي يعطيك القدرة على السيطرة على جسمك بشكل أفضل . كما إنه يقلل من يأسك ويقلل من شعورك بالعجز وذلك لأنك تقوم بشي يخفف من الألم.
العلاج باللمس : هذه من الطرق القديمة جداً . حيث يعتقدون إن القوى والطاقة تتحرك في الجسم في مسارات معينة كما إنهم يعتقدون إن المرض قد يسبب في سد هذه المسارات . فالعلاج باللمس يساعد في فتح هذه المسارات ليسمح بتدفق الطاقة بشكل طبيعي . وهذا يساعد المريض على الاسترخاء وتخفيف الألم .image

طرق العلاج الطبيعي لكلٍ من الأطفال والبالغين

تشمل هذه الطرق : بعض الأدوات والأجهزة وغيرها من الوسائل التي تساعد في تخفيف الألم
•الكمادات الدافئة أو الباردة : بعض أنواع الألم تتحسن باستخدام الكمادات الدافئة بينما هناك أنواع أخرى تتحسن باستخدام كمادات باردة.الطبيب سيخبرك أي منهما أو كلاهما سيساعد في تخفيف ألمك أو ألم طفلك . الاستحمام بالماء الدافئ أيضاً سيساعد على الاسترخاء. وكذلك الاستحمام بالماء البارد في الصيف الحار له نفس التأثير.
•التدليك والعلاج الطبيعي : فتدليك مكان الإصابة أو الظهر , الكتفين , العنق , الذراعين والساقين, سيساعد في تخفيف الألم , وجعل المريض أكثر استرخاء وهدوءً. يمكنك أيضاً مساعدة المريض من خلال تمارين يُعلمك إياها أخصائي العلاج الطبيعي . فهذه التمارين ستساعد على تقوية المريض و شفائه في وقتٍ أسرع .العلاج الطبيعي قد يكون أكثر فعالية مع استخدام الطرق الأخرى كالتخيل , و استخدام تمارين التنفس (الاسترخاء)أو الموسيقى.
•تحديد وضعيات ملائمة للجسم أثناء الجلوس أو الاستلقاء
•استخدام تقنية التنشيط (التحفيز) الكهربائي للأعصاب عبر الجلد ( Transcutaneous electric nerve stimulation )،
وهي تقنية تستخدم آله (بحجم الجيب و تعمل بالبطارية ) فتوضع على الجلد حيث موضع الألـم، وهذا التيار معتدل وآمن ويساعد في تخفيف الألم .

ملاحظة :

قم بمحادثة الطبيب لمعرفة أفضل الطرق للسيطرة على ألآمك .
أخبر الطبيب عندما يصبح الألم أكثر سوءاً.
اسأل الطبيب عما تريد معرفته من معلومات عن أي طريقة غير دوائية لتحكم بالألم .


Comments

  1. عبدالرحمن : December 23, 2011 at 7:12 am

    معلومات مفيدة جداً جداً جداً

    بحكم أن زوجتي مصابة بهذا المرض شفاها الله واياكم

    قرأت الكثير عن الأنيميا المنجلية

    ولكن ليست بهذه الطريقة الجميلة والمفصلة والممتعة

    أتمنى لكم التوفيق ،،،

  2. اللهم خفف الالم عن المرضى و اشفيهم شفاءا تاما

  3. […] المسكنات و علاج نوبات الألم […]

Leave a Reply