اهمية الرنين المغناطيسي للثلاسيميا

اهمية الرنين المغناطيسي للثلاسيميا

:: معلومات هامة جداً ::

 

التصوير بالرنين المغناطيسي وعلاقته بالحديد؟!!

 

التصوير بالرنين المغناطيسي

هو المعيار الذهبي في الوقت الحاضر لتقييم نسبة الحديد في الكبد والقلب عند مرضى الثلاسيميا و الذي يستغرق 10 دقائق فقط من خلال استخدام أحدث البرمجيات في تحليل البيانات الناتجة بعد عملية الفحص للمريض وخصوصا للمرضى الذين لديهم نسبة عالية من الحديد. وتشير الدراسات والأبحاث حول العلاقة مابين التصوير بالرنين المغناطيسي ومستوى الحديد الفريتين للكبد والقلب عند مرضى الثلاسيميا الكبرى لما له من أهمية في الحصول على نتيجة فحص ذات جود عالية لتقدير كمية الحديد العضوي لدى مريض الثلاسيميا.

 

::::فائدة التصوير بالرنين المغناطيسي ::::

 

ان التصوير بالرنين المغناطيسي يعمل على تقييم نسبة الحديد الزائد في القلب والكبد لدى مرضى الثلاسيميا الكبرى الذين لديهم نسبة عالية من الحديد.

 

اهمية عمل الفحص الحديد في كل من الكبد والقلب باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي لكل طفل ثلاسيميا بلغ سبعة سنوات أو أكثر سنوياً على أن يكون مستوى الحديد في الدم 1000 فما فوق.


Leave a Reply