مشكلة وحل: الألفاظ البذيئة

مشكلة وحل: الألفاظ البذيئة
by

المشاكل النفسية والسلوكيات الخاطئة الأكثر انتشارًا
بين الأطفال ذوي الإعاقة الفكرية وطرق علاجها

الألفاظ البذيئة

 

تعريفها:

هي سلوك خاطئ يكتسبه الطفل ويتمثل في كلمات نابيه تعبر عن تشبيهاً باسم حيوان أو شتم أو لعن أو حتى بحركات غير أخلاقية أو البصق على الآخرين.

 

علاجها:

1) يجب أن تفسر جيداً تلك الألفاظ ولماذا حدثت ومن أين أكتسبها ولمن يوجهها وما السبب؟

2) غالباً يكتسب الطفل ذو الإعاقة الفكرية تلك الألفاظ من أسرته أو مخالطة أطفال الحي أو أخوته وأقاربه أو قد يكون من زملاء صفه.

3) أنّ غالبية الأطفال ذوي الإعاقة الفكرية لا يدركون معنى تلك الألفاظ ومدى خطورتها على الآخرين اقتداء بمن تعلموها منه.

4) يجب على المعالج أن تكون ردة فعله الأولى بعدم الضحك مهما كان اللفظ لأن ذلك يدفعه لتكراره أو تغيير تعابير وجهك ليدرك مدى خطأه وخطورته عليه.

5) قد يكون استخدام الاقصاء أو الإطفاء (أي التجاهل) من فنيات تعديل السلوك حلاً للصغار الذين يستخدمون تلك الألفاظ لمحاولة لفت الانتباه لهم.

6) إدخال المعزز والعقاب ضمن عملية علاج تلك الالفاظ في تعديل سلوك الطفل من خلال سحب المعزز وعقابه بأسلوب تربوي.

7) مناقشة المدرسة ومعرفة من أين اكتسب تلك الألفاظ البذيئة ومن هم الذين يجالسونه، وحثهم على دفع الطفل نحو الكلمات الصحيحة دون ضربه.

8) عامل الطفل برد السيء بالحسن من خلال الكلمة الخاطئة تردها له بكلمة جميلة مع تقبيله وحضنه وتذكيره هذا خطأ.

9) هنالك تصرفات تتعدى مرحلة اللفظ وتعتبر بذيئة وهي أما البصق أو الرمز بحركة الاصابع بشكل غير أخلاقي لمن حوله.

10) التصرف البذيء الذي يأتي بالبصق أو الترميز بحركات اليدين، تتم معالجته بفتح الفم وإغلاقه وكتابة الحروف بشكل مكرر كعقاب.

11) استخدام المصطلحات الشرعية البسيطة، تنمي مفهوم الطفل نحو تعديل ذاتي لتلك الألفاظ مثل: (عيب بابا، حرام، ربي ما يحبك).

12) لا بد من تكثيف الحصص الدينية بتعليم الطفل آداب الإسلام، والتحلي بها، وتعليمه أخلاق البشر الصحيحة، بالصور والقصص.

13) عندما تصدر كلمة جميلة من ذلك الطفل قم بالثناء والمدح له وتعزيزه أمام زملائه أو إخوته حتى يدرك أهمية هذا عن ذاك.

14) لا يضرب الطفل ولا يدفع ولا يتم عقابه بشكل قاسي ولا حرمانه من سعادته وإنما عقابه مثل ما ذكرت بأسلوب تربوي يوقفه.

15) كل ذلك يأتي بحكم تعاملك مع الطفل في المنزل كعلاج سريع ومبدئي، وفي حال عدم الاستجابة يتم تكوين لجنة لبدء خطة تعديل السلوك يتم فيها مخاطبة الأخصائي النفسي والمرشد ومعلم الفصل، وتسجيل الملاحظات ومتابعتها لمده أطول.

 

 

 

المصدر:
ورشة عمل اللقاء الأول لمعلمي التلاميذ ذوي الإعاقة الفكرية بأولياء أمورهم
في مدرسة إمام الدعوة الإبتدائية
إعداد أ.سيف القحطاني/ ماجستير إعاقة فكرية
بالتعاون مع الأخصائي النفسي أ.خالد الحبيش
بإشراف مدير المدرسة أ.فهد الكلثم
https://t.co/eBJYnRinUy

 

المراجع:
– الخطيب، جمال؛ الحديدي، منى؛ السرطاوي، عبد العزيز (1992م). إرشاد أسر الأطفال ذوي الحاجات الخاصة، قراءات حديثة. عمان: دار حنين للنشر والتوزيع وخدمات الطباعة.
– الزعبي, أحمد (1994م). الأمراض النفسية والمشكلات الدراسية عند الأطفال, صنعاء: دار الحكمة اليمانية؛ بيروت: دار الحرف العربي.
– الشخص, عبدالعزيز؛ السرطاوي زيدان(1999م). تربية الأطفال والمراهقين المضطربين سلوكياً, العين: دار الكتاب الجامعي.
– الشربيني, زكريا (1994م). المشكلات النفسية عند الأطفال, القاهرة: دار الفكر العربي.
– القحطاني، سيف (2012م). معيقات الاتصال بين معلمي التلاميذ ذوي الإعاقة الفكرية وأولياء أمورهم بمعاهد وبرامج التربية الفكرية بمدينة الرياض. رسالة ماجستير منشورة, جامعة الملك سعود: الرياض.
– القريوتي، عبد المطلب أمين (2005م). سيكولوجية ذوي الاحتياجات الخاصة وتربيتهم. القاهرة: دار الفكر العربي.
– المبرز, إبراهيم حمد (2010م). التدريس الناجح لذوي الإعاقة الفكرية. الرياض: الشريف للدعاية والإعلان. الطبعة الثانية.
– الوابلي, عبدالله (2012م). مدخل للإعاقة الفكرية. طور النشر.

 

 

 

JOIN OUR NEWSLETTER
انضم إلى أكثر من 2000 أسرة مشتركة معنا في مجموعة الدعم الأسري لمتلازمة داون في موقع الوراثة الطبية
نحن نحترم خصوصية متابعينا

اترك تعليقاً