نصائح للتواصل مع طفلك لتكوين جُمل بالكلام

نصائح للتواصل مع طفلك لتكوين جُمل بالكلام
by

1/ اسمح لطفلك بأن يبدأ بالحديث

عندما يعم الصمت بينك وبين طفلك في بعض الأوقات مثل أوقات تناول الطعام انتظر طفلك ولا تتكلم حتى يبدأ هو بالحديث. علّق باهتمام على ما يقوله أو يفعله. فمثلا إذا قال “يعجبني هذا الطعام” اسأله “لماذا؟” وتحدث معه عما يحب وما تحب من الطعام، على سبيل المثال في كل مرة تعلق فيها على أمر ما اتبع تعليقك بلحظات صمت لكي تسمح له بالحديث.

2/ استغل الأعمال الروتينية اليومية للحديث

الحياة اليومية مليئة بالفرص التي بالإمكان استغلالها لتنمية مهارات طفلك. احرص على اختيار الأمور الروتينية البسيطة وقم ببناء نقاش على الأقل بينك وبينه باستعمال كلمات وجمل قصيرة واعطاءه الدور لمرة أو مرتين في كل مرة. فغسيل الملابس والأواني وتنظيف المنزل وتحضير الطعام كلها فرص لصناعة حوار مفيد.

3/ شجعه على اللعب بالتمثيل 

في بعض مراحل النمو يقوم الطفل بعمل أدوار تمثيلية وتخيلية مثل محاولة إطعامك بملعقة فارغة أو شرب كأس فارغ. تابع تخيلات طفلك وتمثيله فهي فرصة لتنمية مهارات التواصل والتعبير.  كذلك اللعب بتقمص شخصية معينة كدور الطبيب أو النجار أو بائع الخضار أو دور الأم أو سائق الباص أو المدرس ينمي ويطور التفكير العقلي واللغة ويشجع الطفل على التفكير والتصرف وفهم وجهات نظر الأطراف الأخرى ومرادهم. عندما تلعب هذه اللعبة وتتقمص شخصية معينة مع طفلك فلا تحاول أن توجهه مباشرة في طريقة التصرف بل ابق متمسكًا بدورك وشخصيتك في القصة. فمثلا إذا كنت تتظاهر بأنك طبيب وطفلك مريض، فعليك أن تتصرف كأنك طبيب، وتجنب أن تتصرف كأنك أبوه أو أمه خلال اللعب. 

4/ عندما تقرأ قصة اسمح له بقيادة الحديث

كن مرنًا خلال قراءتك لقصة لطفلك فليس هناك داعي أن تقرأ القصة بالكامل أو أن تختار القصة بنفسك. أهم خطوة في تبادل قراءة قصة لطفلك هي أن تجعل طفلك هو الذي يقود عملية اختيار القصة والبدء والتفاعل معها. في أحداث القصة ركز على أكثر شيء يشد انتباهه واستمع إليه واجعل رأيه وتعليقه جزءًا من محادثة بينك وبينه لكي يعرف أنك تقدر وتثمن رأيه.  

5/ صف ما يحدث أمامه

استغل الأمور التي تحدث أمام طفلك لتنمية مهارات التواصل لديه. فمثلا عندما تمد له كوب الماء لكي يشربه قل “آه ماء“، “ماء بارد“، “ماء حلو“، وهكذا.. لكي تزيد من حصيلته اللغوية في الوصف وأيضا بهذه الطريقة ستتمكن من تكرار كلمة ماء أكثر من مرة بشكل لا يوحي بالإلحاح أو التحقيق. أيضًا عبّر  عن ما تقوم به أو المشاهد التي تحدث أمام الطفل بالكلام أو ما يشعر به كالألم أو التعب فهذه كلها تساعد في نمو لغة التعبير والحديث لدى الطفل. استمر حتى ولو أحسست أن الطفل لا يستوعب هذه الأفعال فقد تندهش مع الوقت أن حديثك هذا له تأثير إيجابي على المدى الطويل في نمو صحيح للغة طفلك.

6/ فسّر الأحداث التي يراها 

إن قيامك بترجمة وتفسير ما يقوم به طفلك بالنطق به أمامه حسب فهمك لما قاله وعمله، يعتبر طريقة لتعليم طفلك أنك تسمعه وتحاول أن تفهمه، ولكن تذكر قبل أن تنطق بترجمة رسالة طفلك أن تستخدم أسلوب المراقبة والانتظار والاستماع. فعلى سبيل المثال، لو دخلت الغرفة وأقبل طفلك إليك رافعًا يديه لتحمله فخلال رفعك له قل كلمة (فوق) وكررها، أو لو أحضر لك كأسًا فارغًا ليطلب المزيد من الماء فلا تقل له (هل تريد المزيد من الماء؟) ولكن قل له الجملة أو الكلمة التي من المفترض أن ينطقها وهي (ماء) أو (أريد ماء). ولكن احذر أن تطلب من الطفل أن يقول هذه الجمل بل اكتفي فقط بتكرارها أمامه وتنفيذ ما يطلبه منك.

7/ علّق على ما يشاهده 

إحدى الطرق الأخرى لتحفيز النطق والتواصل مع طفلك هي التعليق خلال الأعمال التي يقوم به طفلك ولتكن التعليقات مختصرة بكلمة أو كلمتين أو جملة قصيرة ولغة واضحة فهذه الطريقة إضافة إلى أنها تحافظ على التواصل معه فهي تعطيك فرصة للتعليق على أحداث ومواقف جديدة.

8/ شجّعه على رواية القصص والأحداث

عندما يشاهد حدثًا ما في المنزل أو في السوق اجعله يرويه بصوته وينقله مثلا لأمه أو أخته بطريقته. قد تفيده الصورة من الجوال للحدث الذي شاهده لكي يجمع أفكاره عندما يسرد القصة.

9/ تحدث معه عن اللوحات والمنشورات في الطرق

عند مروركم بلوحة كبيرة اسأل طفلك عن حروف تلك اللوحة وماذا تعني. كذلك لوحات المحلات وأوراق التخفيضات من السوبرماركت والتخفيضات التي فيها، كذلك أسماء الأطعمة وأسعارها، أو أي أمر يشد انتباه طفلك حسب اهتماماته.

10/ ساعده ليتعلم أن الكلمات هي أصوات

عندما تنطق كلمة الرياض والمدينة المنورة والسيارة اجعل طفلك يتنبه إلى أن صوت كل كلمة يبدأ بصوت “ال” كذلك كلمة سيارة وسباق وسلم كلها تبدأ بصوت “سسسس” . ليكن تركيزك على الصوت وليس الحرف فلا تقل حرف “س” بل قل “سسسس” وهكذا لبقية أصوات الحروف أو مقاطع الكلمات.

11/ شجعه على الكتابة

اجعله يكتب أي شيء يريده، أطلق مخيلته. أعطه قلمًا وورقة أو اجعله يكتب على ورقة التخفيضات للسوبر ماركت أو ورقة عليها كلمات أو ليحاول أن يكتب مثلها في ورقة فارغة. فهذا سوف ينمي عنده مكونات الكلمات والجمل لتساعده في الكلام.

12/ أثرِ حصيلته اللغوية 

عندما ينطق طفلك كلمة ما، قم بمساعدته في تطوير المحادثة حول الكلمة التي نطقها. فمثلا لو قال طفلك “أسود” مؤشرًا إلى الحذاء فقل له نعم الحذاء أسود. ولو قال كلمة “نروح” علّق بـ ”نعم نروح بالسيارة“ وهكذا.


ترجمة بلسم زبيدي
http://www.hanen.org/Home.aspx

مقتبس من إصدارنا :
كيف أنمي كلام طفلي؟
المرجع المبسّط لتنمية مهارات النطق والتخاطب والتواصل
للطفل ذو متلازمة داون منذ الولادة

http://www.werathah.com/down/publications/ds_speech_book/

JOIN OUR NEWSLETTER
انضم إلى أكثر من 2000 أسرة مشتركة معنا في مجموعة الدعم الأسري لمتلازمة داون في موقع الوراثة الطبية
نحن نحترم خصوصية متابعينا

اترك تعليقاً