النبتة المختلفة

النبتة المختلفة

[learn_more caption=”بطاقة معلومات” state=”open”]

خالد

من مدينة الرياض – السعودية

تاريخ الميلاد: 21/3/2009

قصتي من البداية يرويها أبي الحبيب أبو خالد

— حُرّرت في 22/5/2006

[button link=”http://werathah.com/phpbb/showthread.php?t=16100″ type=”icon” icon=”paper” newwindow=”yes”] رابط الموضوع في منتدى الوراثة الطيبة[/button]

[/learn_more]

[learn_more caption=”النبتة المختلفة” state=”close”] النبتة المختلفة كان هناك أسرة لهم منزل جميل وفيه حديقة صغيرة وجميلة أيضا وكانوا كل فترة يزرعون فيها شجرة ينتقون نبتتها بعناية فائقة ويحيطونها بكل أنواع الرعاية والعناية إلى أن تكبر ويشتد عودها وفي مرة من المرات غرسوا نبتة من جنس ما كانوا يغرسون من قبل وما إن بدأت تنمو وتظهر حتى تفاجئوا أنها بداء يظهر عليها اختلاف في شكلها وطريقة نموها مع أنها من جنس نبتاتهم الأولى وسقيت بنفس الماء وغرست في نفس التربة إلا أنها اختلفت في بعض صفاتها الشكلية وطريقة نموها استعانوا ببعض من لديهم الخبرة بمثل هذه الأمور فأكدوا لهم أنها فعلا مختلفة وان فيها خللاً سيجعلها هكذا دائما ولن تكون كبقية الأشجار التي قبلها لكنها لن تختلف اختلافا كبيرا إلا أنها تحتاج عناية خاصة ورعاية مستمرة للمحافظة عليها فأصابتهم الحيرة والذهول وصدمهم الخبر فما ذا يفعلون قرروا الرضي بما حصل وأن هذا قدرهم فليرعوا نبتتهم كما هي وليحرصوا على أن تكون كسائر أشجارهم الجميلة

ويوم بعد يوم أصبحت هذه النبتة الصغيرة محور الاهتمام للأسرة بل زاد الاهتمام وأصبح تعلق بها كانوا معتدلين في تعاملهم مع جميع ما غرسوا من الأشجار الأولى ومعتدلين في عنايتهم بها يقومون بخدمتها بين حين وآخر ويراعونها على حسب احتياجها إلا أنهم هذه المرة ومع هذه النبتة الجديدة تغير الأمر عليهم لا حظوا أنهم أصبحوا متعلقين بهذه ألنبته تعلق مختلف وأنهم يتابعون نموها خطوة بخطوة بل ويكررون ذلك ففي الصباح مثلا ينظرون كم ازداد طولها وفي المساء كذلك يراقبونها كل لحظة كأنهم لم يرعوا قبلها شيء يماثلها لا حظوا أنهم لم يتابعوا نباتاتهم الأولى كما يحصل لهذه النبتة ووجدوا نهم يتذكرون كل لحظة من لحظاتها لأنها كانت تحظى بالاهتمام والمتابعة الكبيرة والممتعة

بل أصبحوا يدونون كل هذه التطورات مهما كانت صغيرة ويتباشرون بها فذاك اليوم الذي ازداد طولها وذاك اليوم الذي ظهر لها برعم جديد ويوم ظهر لها أوراق جديدة وتبقى مثل هذه الأحداث محفورة في الذاكرة مع أنها مرت مرور الكرام لما سبقها وان تذكروها فهي أمور تعتبر بسيطة اما نبتتنا هذه فالوضع مختلف فكل نمو مهما كان صغيرا يعتبر انجاز لأن البعض من المخذلين كثيرا ما يقولون لا جدوى من التعب على هذه النبته فلماذا كل هذا التعب من اجلها مما جعلهم يزيدون من عنايتهم بها وحرصهم عليها بل وزادت علاقتهم بكل ماله علاقة بمشكلة نبتتهم وزادت معارفه ومهاراتهم وتفتحت لهم أبواب من المعرفة وطرق التفكير والنظر للأشياء لم تكن من موجودة عندهم من قبل زاد تعلقهم بهذه النبتة بل وازداد جمالها في أعينهم وأصبحوا يفخرون بها ويفاخرون أن لديهم نبته نادرة ليست لدى الجميع بل هم والقليل ممن منحهم الله شرف خروج هذه ألنبته في أرضهم واستمروا ولا زالوا يولون نبتتهم أقصى درجات العناية والرعاية بل والمحبة التي ظهرت لتلك ألنبته المختلفة وأصبحوا من محبتهم لنبتتهم يدافعون عنها ضد كل من ينتقصها أو يعيبها بقول إن هذه ألنبته نبته غريبة أو نبته مشوهه أو يسميها اسم فيه انتقاص أو احتقار لها ويسعون أن تكون نبتتهم وسائر النباتات من أمثالها التي بها خلل ما أن تلقى النظرة الصحيحة لها كباقي فصائلها فهل عرفتم هذه النبته ؟؟؟[/learn_more]
[learn_more caption=”عامان بيننا” state=”close”]

بني مر عامك الأول بيننا كطيف حلم جميل لم نصدق انه مر عام على وجودك الجميل بيننا وهاهو عامك الثاني يكاد يكتمل هو الآخر منذ أن قدمت إلى عالمنا كأجمل حدث وأغلى قادم دخل حياتنا دون استئذان بل ولا حتى توقع منا أو تصور لقدومه إلينا بني قدمت إلى عالمنا بصخب يليق بك وبمن بمثلك من أصحاب التميز لأن لكلِ مكانته وحضوره اللائق به قابلناك بصدمتنا الشديدة !!! التي كانت أكبر الأدلة على عجزنا عن إدراك ذاتك …. وكيف ستكون ؟ بل وكيف سنكون لك ؟ فقابلناك بتلك الصدمة القوية حينما علمنا أنك مختلف قليلاً عنا تلك الصدمة التي لم نعلم حتى الان هل هي خوف منك أم عليك ؟؟ أم خوف على انفسنا نحن ؟؟ هل كنا نخاف عليك وعلى مستقبلك ؟ ام كان ذلك الخوف منك أنت لأنك مختلف ؟ أم كنا نخاف على أنفسنا وما سيحدثه قدومك إلى عالمنا من تغيير ؟

لكن بني أتدري ؟ لقد عرفنا في ما بعد كم نحن ضعفاء نحن بني البشر عموماً نخاف ما نجهل ونخشى القدر مع أنه قدر من الحكيم ومن الرحيم لكن ذلك هو جهدنا وطبع نفوسنا بني كم نحس بالحزن والخجل من أنفسنا لتلك الصدمة التي والله لو كنا نعرف قدر ما أحسسنا به لك من المشاعر بعد ما عرفناك لكان يوم قدومك كرنفالاً صاخباً من الفرح فقط مع انه كان كرنفالاً صاخباً لكن لم يكن للفرح فقط بل كان مزيج من الفرح والصدمة والخوف من المجهول والشفقة والرحمة ومشاعر كثيرة بعضها لم نعلم ما نوعها ولا وصفها بني هكذا هم المميزون لا يشبهون غيرهم أبداً لأنهم مميزون وإلا ما قيمة تميزهم وتفردهم عن غيرهم بني قدومك لعالمنا كان له أكبر الأثر علينا كأسرة وله أكبر الأثر على كل فرد منا نحن أسرتك أثر علي أنا وعلى والدتك وإخوتك وأخواتك أتدري لماذا يا بني ؟

لأنك مميز وهكذا هم المميزون تأثيرهم كبير لأنهم يؤثرون في من حولهم كنا ولله الحمد أسرة متحابة كأي أسرة يسود الحب والإحترام والوفاق بين كل افرادها ولم يكن هناك ما يميزهم عن غيرهم من الأسر أما بعد قدومك الميمون فقد اختلف الوضع فقد أصبح هناك من التكاتف بين افراد الأسرة أضعاف ما كان قبلك وأصبحت التضحية بكل أنواعها حاضرة بقوة وبكل أريحية من أجلك أنت فالكل يتسابق على أن يضحي بأي شيء مهما كان من أجلك بدأ من والدتك التي ضحت بالكثير من وقتها وراحتها وانتهاءً بأختك الصغرى التي تريد التنازل لك عن سريرها وعن لعبها بل وحتى حضن أمها بالرغم من وجود كل ما يخصك إلا أنها تريد أن تفعل كما فعل الجميع أصبحت أنت محور أسرتنا واهتمامها وكنت أنت الشغل الشاغل للجميع بكل الحب والشوق لك ولكل ما يتعلق بك بني ما أحلى وأجمل وجودك بيننا لا حرمنا ربي هذا الوجود الجميل حركاتك البسيطة تفرحنا وكلماتك القليلة تفجر في قلوبنا ينابيع السعادة إشاراتك وإيماءاتك لها تأثير السحر في أنفسا جميعاً كل حركة لك لها طعم يختلف لدينا وكل عمل تقوم به يسعدنا نسعدك بك وأنت تركض ونسعد بك وأنت تلعب ونسعد بك وأنت تأكل ونسعد بك وأنت تبعثر الأشياء ونسعد بك وأنت تستسلم للنعاس ونسعد بك وأنت نائم ونسعد بك وأنت تصحو من النوم لتنادي بصوتك الذي يفهمه الجميع بالرغم انه مجرد أصوات دون كلمات كل حركاتك سعادة لنا وكل تصرفاتك وكل أقوالك وإشاراتك بل أقول يا بني وماذا عساي أن أقول أنت كل السعادة لنا أدام الله لنا سعادتنا التي أصبحت أنت محورها وركيزتها[/learn_more]
[learn_more caption=”الخطوات الأولى لخلودي” state=”close”] ابي اني اشعر بالفرح والسرور الذي ملاء روحك حينما رأيتني اخطو اولى خطواتي ابي كم يسرني ويسعدني ذلك لكن يا أبي هذه بداية المشورا لي في دروب الحياة انها خطواتي الاولى التي بدأتها منذ هذه اللحظة في طريق طويله الخطوات التي سوف توصلني بإذن الله الى مبتغاي بدعمكم لي ووقوفكم الى جانبي سأصل ولكن الطريق طويل يا أبي ! فهل ستواصل المشوار ؟ هل ستتحمل العناء ؟

ابي ارجوك لاتتركني فأنا بحاجة ماسة لوقوفك الى جانبي ابي انا لست خافئا ولست جبانا لكني لا اعرف الطريق اريد من يدلني واريد من يحميني ويقف قريباً مني ابي اعلم انك لن تخذلني لأنك ابي لكن هناك من اخشى ان يخذلني لأنه لايعرفني ولا يقدرني يظن اني ضعيف لا اقدر على شيء يشفق على ينظر لي نظرة يملؤها الحزن واليأس وأنا لا أريد هذه النظرة اريد نظرتك يا ابي فأنت تحبني وتحن علي وتثق بي كم ارتاح لثقتك يا ابي ابي اني احبك يا ابي واثق بك واريد ان يكون تعامل الكثيرين مثلك يا أبي فهل من الممكن ذلك ؟هل من الممكن ان لا ارى نظرات الشفقة ونظرات الاسى في اعين الكثير ؟

نحن يا ابي انا والاطفال الذين مثلي ميزهم الله بمتلازمة داون لانريد شفقة من احد بل نريد الثقة والاحترام نريد من ينظر لنا على اننا مثله لدينا احاسيس وطموحات ولنا مشاعر واحتياجات ابي انت تفهمني وتثق بي وانا اريدك يا ابي ان توصل رسالتي هذه الى من لا يعرفني اريد ان يعرف ان افراد متلازمة داون اشخاص لهم بعض الاحتياجات وليسوا مختلفين عن بقية اسرهم وعائلاتهم لهم بعض الخصوصية فقط خصوصية في التعلم فنحن نحتاج زيادة وتكثيف في ترديد ما نتعلم لكي يرسخ في اذهاننا ونحتاج ان يبداء تعليمنا مبكراً ولا يتوقف بل نظل نتعلم ونتعلم

نحن يا ابي نحتاج ايد حانيه كيدك يا أبي تشعرني بالحنان والامان في نفس الوقت ابي لا اريدك ان تمل من كثرة تعليمي الاشياء وتعويدي عليها فهذه قدراتي ولكن ثق بأني سأتعلم بإذن الله ابي لا أريدك ان يتغلغل اليأس او الاحباط الى قلبك حين ترى الاطفال غيري ومن نفس سني يفوقونني في بعض مهاراتهم فأنا بحاجة الى املك وصبرك ومثابرتك في ايصالي الى ما اطمح اليه من ان اكون فردا مستقلا ومن ان اكون لبنة صالحة في مجتمعي ابي اريد ان اقول لك ان الله عز وجل حينما خلق البشر جعلهم على تفاوت في الخلق والقدرات فمنهم العالم ومنهم الطبيب والطيار والفلاح والعامل البسيط والغني والفقير ونحن يا أبي لنا قدراتنا التي وهبها الله لنا وهي كافية لنا ان نقوم بأنفسنا ونعيش عيشة طيبة لكننا نحتاج الى الاخذ بأيدينا الى ان نصل الى ما نريد ونحتاج الى الاحترام والمحبة

ابي هذه رسالتي اليك باسمي وباسم جميع اخواني واخواتي اطفال متلازمة داون التي نرجوا ان تصل الى الجميع سواء من اسرنا او من غيرهم نحن ابنائكم وبناتكم واقرباؤكم لسنا غرباء عنكم نحن منكم ونعيش بينكم وفوق هذا كله نحبكم ابي ارجوا الا اكون افسدت عليك فرحتك برؤيتك لي امشي اولى خطواتي ولكني تذكرت ان هذا اول المشوار فأحببت ان اذكرك لأني اخاف ان يطول عليك الطريق فيعتريك السأم والملل ابي بعد هذا كله ارجوا ان تسامحني على افساد فرحتك بأولى خطواتي لكني اعدك الا اكرر عليك كلامي هذا مرة اخرى لأني اعلم يا أبي انك لن تحتاج لتكراره فأنا احس من دموعك التي اراها في عينيك صدق الاتزام بما احتاج آسف يا أبي ان اثرت شجونك لكن خوفي من الطريق جعلني استحثك يا ابي وأذكرك فاعذرني يا أبي وهيا بنا خذ بيدي خذني في اولى خطواتي خذني اليوم الى الغرفة المجاورة التي فيها العابي وصوري وسريري وخذني غداً الى المسجد القريب كي نذهب نصلي وخذني بعده كي نذهب بعيدا الى البيت الحرام لنعتمر وخذني وخذني وخذني ثم دعني آخذ نفسي نعم انا اخذ نفسي الى المسجد والسوق والعمل ولزيارة الاقارب والاحباب عندما اكون شابا قادراً على ذلك اخذ نفسي انا لوحدي فأنا قادر على ذلك بإذن الله اذا تعلمت ذلك

ليس ذلك فحسب يا أبي ليس ذلك فحسب بل اريد ان آخذك انت اذا احتجت الي نعم يا ابي سيأتي اليوم الذي ارد لك فيه الجميل سأخذ بيدك عندما تحتاج الى من يأخذ بيدك سأخذ بيدك الى المسجد والى الطبيب فأنت اليوم تأخذ بيدي لأني في حاجتك وفي ذلك اليوم سأرد لك بعضاً مما اعطيتني ابي الا تثق بي ؟؟ الاتظن اني قادر على ذلك ؟؟ ابي هذا راجع لك ولثقتك بي !!!![/learn_more]

JOIN OUR NEWSLETTER
انضم إلى أكثر من 2000 أسرة مشتركة معنا في مجموعة الدعم الأسري لمتلازمة داون في موقع الوراثة الطبية
نحن نحترم خصوصية متابعينا

Recommended Posts

Comments

  1. الله يحفظ لكم خالد يا ابو عبد الله و يسعدكم به

  2. مشاعر في قمة الصدق والروعة والتميز!
    حفظ الله أطفالنا وحماهم من كل سوء

اترك تعليقاً