مهارة القراءة وما قبلها

مهارة القراءة وما قبلها

مهارة القراءة وما قبلها

إعداد: أ. صلاح حلمي عبدالعزيز، أخصائي التربية الخاصة

 

DS_girlReading

 

هناك مهارات إدراكية مهمة تشبه عملية القراءة وهي:

  1. التعرف على الأشكال ومطابقتها ونسخها وتميز التفاصيل في الصور والرسوم .
  2. التنسيق بين اليد والعين ، أي التحكم الدقيق بحركات اليد .
  3. قدرة الطفل على استكمال رسم صورة أو شكل غير كامل وعلى تذكر ونسخ الترتيب الذي توجد فيه سلسة معينة من الصور والأشكال .
  4. تمييز الصوت ويعتمد هذا على الإدراك السمعي .

 

البدء في مهارة القراءة

والتي تبدأ من قراءة الصور البسيطة ( وصف ما بداخلها ) ثم قراءة الحروف ثم قراءة الكلمات ثم قراءة الجمل البسيطة.

 

تسلسل مهارة القراءة

  1.  تقليب الصفحات في الكتاب .
  2.  التعرف على الأشياء .
  3.  التعرف على الصور .
  4.  الإصغاء إلى القصة البسيطة .
  5.  مطابقة الحروف الهجائية .
  6.  التعرف على الحروف الهجائية .
  7.  قراءة الحروف الهجائية .
  8.  التعرف على الكلمات الضرورية ( حريق – خطر – نار – حمام )
  9.  قراءة الكلمات الضرورية .
  10.  التعرف على المعلومات الشخصية ( الاسم – العنوان – منطقة السكن )
  11.  التدريب على قراءة المعلومات الشخصية.
  12.  قراءة جمل مكونة من كلمات معروفة .

 

1/ الإدراك: هو القدرة على ملاحظة تفاصيل ما تراه العين ( أو ما تسمعه الأذن ) ومقارنة الأشياء المرئية أو المسموعة أحداهما بالآخر أو بنموذج مرسوم في الذاكرة

2/ تمييز الأشكال ومطابقتها ونسخها: إن اللعب بالمكعبات وتركيب الصور ( البازل ) والتصفح في الكتب المصورة والرسم كلها أمور تساعد الطفل على أن يدرك الشكل. مثال : يمكن جمع عدد من الصور ولصقها على بطاقات من الكرتون النصبيان وقصها بطريقة تمثل الخط المستقيم أو بشكل متعرج وعلى الطفل تجميع الصورة ويمكن أن يقوم الطفل بالرسم حول الأشكال الخشبية ويقوم بالتلوين داخل الرسم .

3/ مطابقة الصور: يمكن استعمال مجموعات من أزواج الصور أو الأشكال .
الـــفــــــوارق: يمكن عمل أزواج من البطاقات لتعليم الطفل الفوارق الصغيرة بين الصور أو أنه يكون على التلميذ أن يبحث عن أزواج متماثلة  أو أنه قد يعطي عدداً من البطاقات المتشابهة بينما اثنان متطابقان تماماً لكي يكتشفهما وتساعد هذا على أن يصل الطفل إلى ملاحظة التفاصيل .
الــشــــف: وهو أسهل من الرسم وإذا كان الطفل لا يستطيع نسخ الشكل فإنه عليه أن يحاول الشف .

4-التنسيق بين العين واليد: هو القدرة على السيطرة على حركة اليد بدقة الاعتماد على مايراه الإنسان وما يحتاج إلية ونحن نحتاج للمهارات الحركة الرئيسة وللمهارات الحركة الدقيقة.

5- الإكمال والتعاقب (التتابع):
الإكمال:
هو إحدى المهارات المتعلقة بتعلم القراءة تتلخص في إكمال رسم غير مستكمل الصورة أو الشكل مثال:  إعطاء التلميذ رسماً يسهل عليه تمييزه ليكمله أو نعطيه رسمتين أحداهما كامل والآخر ينقص بعضه ( لجعلهما متماثلين)
الــتـعــا قـب: وهو يعني أن يتذكر التلميذ الترتيب الصحيح للأشياء.

 

البدء بالقراءة

يجب أن تكون أول كلمة يتعلم على قراءتها وكتابتها هي ( اسمه ) ولا يحتاج الطفل إلى تعلم الأبجدية كاملة من أجل ذلك. ويمكن توزيع بطاقات داخل الصف تحمل أسماء الأشياء وفي أماكنها الصحيحة، بينما يعطي الطفل بطاقة مطابقة ويطلب منه أن يعثر على البطاقة المماثلة لبطاقته.

 

طريقة التهجئة الصوتية

– تقوم هذه الطريقة على تجزئة الكلمة إلى الأحرف التي تتألف منها ويتعلم التلميذ الصوت الذي يمثله كل حرف . وكيفية اجتماع الأصوات لتكوين كلمة.
– طريقة التهجئة الصوتية مفيدة جدا حيث أنها تساعد الطفل على الكتابة .

 

 

المرجع:
التربية المختصة : دليل لتعليم الأطفال المعاقين ذهنياً ، كريستين مايلز ، الطبعة الأولى 1994 ، ورشة الموارد العربية – الأردن .

 

المصدر  جمعية متلازمة داون البحرينية

JOIN OUR NEWSLETTER
انضم إلى أكثر من 2000 أسرة مشتركة معنا في مجموعة الدعم الأسري لمتلازمة داون في موقع الوراثة الطبية
نحن نحترم خصوصية متابعينا

اترك تعليقاً