أنماط التواصل عند الأطفال وطرق تعامل الوالدين معها

أنماط التواصل عند الأطفال وطرق تعامل الوالدين معها
by

أنماط التواصل عند الأطفال

 

clip_image002

 

عزيزتي الأم .. تعرفي على أنماط التواصل وأعرفي من أي نمط طفلك؟

 

نمط التواصل الاجتماعي

في العادة الطفل ذو نمط التواصل الاجتماعي يبادر إلى بدء التفاعل مع الآخرين وسهولة الاستجابة لتفاعل الآخرين معه وبالنسبة للطفل الذي يعاني من صعوبات لغوية فهذا النوع من نمط التواصل لا يستلزم استخدام كلمات بالرغم من أنه قد يسبب صعوبة في الفهم إلا أن هذا لا يمنعه من محاولة التفاعل مع الآخرين ومثل هذا الطفل يجد سهوله في قيادة التفاعل والمبادرة به

 

نمط التواصل الممتنع

في العادة لا يبادر الطفل ذو نمط التواصل الممتنع بالتفاعل مع الآخرين وعندما تكون رسائله واضحة قد يفوتك بأنه يتواصل معك! وهذا النمط يكون لديه سهولة في الاستجابة للآخرين أكثر من المبادرة بالتفاعل معهم وقد يحتاج لوقت (للتهيئة) قبل الاستجابة وخاصة عندما يكون الشخص المتواصل معه غير مألوف

 

نمط التواصل السلبي

نادراً ما يبادر الطفل ذو نمط التواصل السلبي بالتفاعل أو الاستجابة ومن الصعب التواصل معه لقلة اهتمامه بالآخرين وبالأشياء وغالباً الأطفال الذين يعتمدون هذا النمط هم المعتلين صحياً أو من يتناولون عقاقير تشعرهم بالتعب أو المتأخرين في النمو

 

نمط التواصل بإتباع طريقة خاصة

ويبدو على الطفل المتبع لنمط التواصل بطريقة خاصة كأنه يستثني الآخرين من حياته ويميل أكثر إلى اللعب بمفرده وهو نادراً ما يبدأ بالتفاعل مع الآخرين وعندما يفعل عادة ما يكون لديه حاجة وقد يكون من الصعوبة الحصول على استجابة من هذا الطفل لأنه يعيش في عالمه الخاص وقد يلعب لفترة طويلة باللعبة ذاتها أو ينتقل بسرعه من نشاط لآخر وفي كلا الحالتين لا يبدو عليه بأنه يرغب في مشاركة الآخرين باللعب معه

 

ملاحظة:

الأطفال ذوي النمط الممتنع أو السلبي أو المتبع لطريقته الخاصة هم الأصعب ويحتاج الأطفال المتبعين لهذه الأنماط إلى المزيد من المساندة لإشراكهم في التفاعل وحتى الطفل المتبع لنمط التواصل الاجتماعي سيستفيد من جهودك في إنجاح التفاعل معك وجعله أكثر إمتاعاً وأكثر إثاره للاهتمام

 

شخصية وأدوار الآباء والأمهات في التواصل

 

Family reading blueprints.

هل تعرف ما هي شخصيتك أثناء تواصلك مع طفلك أي ما هو الدور الذي تلعبه في هذا التواصل؟
لنتعرف معاً على أدوار الآباء والأمهات في التواصل

 

دور المدير

يدير الآباء والأمهات حياة أطفالهم فيقررون ما يأكلون وما يشربون ومتى ينامون ولكن أحياناً يكثرون من لعب دور المدير في حياة أطفالهم فيقومون بمعظم الكلام ويملون على أطفالهم ما يفعلون وقد لا يدركون بأنهم يبالغون في لعب هذا الدور وبأنهم بذلك يعيقون تعلم أبنائهم فالأطفال يتعلمون على أكمل وجه حينما يقودون التفاعل بأنفسهم

 

دور المختَبِر

يرغب الآباء والأمهات في تعلم أطفالهم مهارات جديدة وعندما لا يطور الطفل من مهاراته اللغوية على النحو المتوقع قد يظن الأبوين بأنهم بحاجه لبذل المزيد من الجهد لمساعدته على التعلم وثم يبدأون بتعليمه وبدء دور المختبر وتوجيه المزيد من الأسئلة لمعرفة ما تعلمه الطفل بيد أن اختبار الطفل لا يساعد على تعلمه والأفضل أن يتعلم عن طريق الاستمتاع في مشاركة أبويه لاهتماماته

 

دور المُرَفِّهْ

هناك الكثير من المرح في دور المُرَفِّهْ الذي يبذل ما في وسعه ليقوم بتسلية الطفل واستبقاء مرحه ويعمد المُرَفِّهْ للقيام بدور القائد فيقوم بغالبية الحديث واللعب أثناء مشاركته للطفل والمشكلة هنا بأن الطفل لا يأخذ فرصة كافية للتفاعل وينسى من يقوم بدور المُرَفِّهْ بأن شرط تعلم اللغة المشاركة الإيجابية في التفاعل

 

دور المساعِد

عندنا يجد الأطفال صعوبة في التواصل يرغب الوالدين في جعل الأشياء أسهل ومساعدة أبنائهم وغالباً ما يلعب هذا الدور أهالي ذوي الاحتياجات الخاصة فيقومون بعمل أغلب الأشياء عنهم ولا يتوقعون كثير من التواصل

 

دور المحرِّك

وهو من يقوم عادة بالتواصل السريع مع أطفالهم لأنه غالباً منشغل وتعج أيامه بالكثير من الأشياء وحتى يستطيع الحفاظ على مواعيده يتواصل مع طفله على نحو سريع وهذا النوع من الوالدين غالباً ما تفوتهم فرص التواصل مع أطفالهم ومشاركتهم اهتماماتهم

 

دور المراقِب

هذا النوع قد يرغب في التفاعل مع طفله ولكنه لا يعرف كيف فيكتفي بدور المراقب أو المعلِّق من بعيد على تصرفات ولعب ابنه وهذا يحدث خاصة عندما لا يهتم الطفل بالتفاعل ولكن لا ننسى بأن شرط من شروط تعلم اللغة التفاعل الإيجابي مع الآباء

 

دور صاحب الأجندة

هذا النوع له أجندة وخطة معينة يريد أن يعلمها لطفله ويقوم بالضغط على الطفل ليجبره على اتباع خطته دون خلق جو ممتع أو دون اهتمامه لرفض الطفل التواصل وعندها سيواجه حتماً صعوبة في تعليم الطفل

 

ملاحظة

من الضروري أن يفهم الأبوين بأن ما يلزم أن يتعلمه الطفل المبتدئ الأشياء المحيطة حوله والتي سيستخدمها في حياته اليومية مثل ملعقة، باب لأننا سنكررها له دوماً، على سبيل المثال قد تجد ضمن خطته للكلمات التي سيتعلمها كلمة “فيل”! لكن لنرى كم شخصًا منا استخدم كلمة فيل هذا الأسبوع؟ أو هذا الشهر؟ أو ربما هذا العام؟ الخلاصة هي أن نركز على الأشياء التي حوله ويراها دائماً وألا نضيع جهودنا ووقتنا مبتدأين بأشياء ثانوية.

شخصية طفلك حسب مراحل نموه

 

clip_image004

 

الطفل يمر بجميع ما سأذكر من مراحل فتعرفي عزيزتي الأم في أي مرحله يمر طفلك

 

الطفل المستكشف

الفهم
1. ينظر لي عندما أتحدث أو أغني له بهدوء

2. يضحك عندما أضحك له أو أتحدث معه
3. يتعرف على الأصوات المألوفة لديه
4. يلتفت برأسه اتجاه مصدر الصوت الذي يسمعه
5. يستجيب عندما يسمع أسمه بالنظر نحوي وتحريك جسده أو البقاء ساكناً
6. يدرك القليل من الإشارات مثل (لا، أعلى)
7. يتوقع الخطوة التالية من الأمور اليومية والروتينية التي أفعلها دوماً معه
8. الطفل المستكشف لا يستطيع فهم جميع الكلمات

التعبير
1. يبكي عندما يكون جائعاً أو نعساناً أو غير مستريح

2. يصيح بطرق مختلفة وفقاً لما يريده
3. يحدث أصواتاً عندما أتحدث له أو أضحك معه
4. يخرج أصواتاً لينه مثل (آه، أوه، إيه)
5. يخرج أصوات حروف ساكنه مثل (با، ما، غا)
6. يقلد بعض الأصوات التي يسمعها
7. يقلد بعض الحركات البسيطة مثل الطرق على طاوله
8. يناغي ويصدر أصواتاً مثل (بابابا، نانانا)
9. يغلق عينيه ويشيح عندما لا يريد شيئاً ما
10. ينظر ويحاول الوصول لأشياء أو أشخاص يثيرون انتباهه

 

الطفل المتواصل

الفهم
1. يفهم الكلمات المألوفة في المواقف العادية مثل (مع السلامة، قف)

2. يفهم الأسماء المألوفة مثل (سيارة، لمبة، كيكة)
3. يستجيب للأسئلة البسيطة مثل (أين دبدوبك؟) يتحرك نحوه أو يشير إليه بنظره أو حركاته
4. يمكنه أن يتبع التوجيهات البسيطة التي يصاحبها إشارات مثل (تعال، خذ)
5. يفهم معنى لا

التعبير
1. يأخذ بيدي ويدفعني للأشياء التي يريدها

2. يلفت انتباهي للأشياء أو الأشخاص لأراهم بالإشارة نحوهم
3. يقلد الحركات مثل التصفيق
4. يقلد بعض الأصوات التي نصدرها كأصوات الحيوانات المألوفة
5. يستخدم بعض الإشارات مثل هز الرأس لرفض شيء أو التلويح مودعاً
6. يصدر أصواتاً تشبه الكلمات أو يصدر أصواتاً متتالية تشبه الحديث (رطانة)

 

طفل يستخدم كلماته الأولى

الفهم
1. يمكنه أن يشير إلى الأشياء المألوفة والحيوانات والأشخاص من أسرته والأجزاء المعروفة من جسمه

2. يتبع التوجيهات البسيطة بدون إشارات مثل (اذهب لماما، بعد)
3. يمكنه أن يجيب على الأسئلة البسيطة بنعم أو لا

التعبير
1. يستخدم ثلاث كلمات أو علامات أو إشارات على الأقل للتواصل

2. يستخدم الكثير من الأصوات أو الإشارات التي اعتاد على استخدامها
3. يشير إلى عشر صور أو أكثر للتواصل
4. يستخدم من 25الى 50 كلمه أو إشارة

 

طفل يجمع أكثر من طريقة للتواصل

الفهم
1. يمكنه الإجابة على أسئلة مثل ماذا تلبس في قدميك

2. يفهم الأسئلة التي تبدأ أين أو من بالباب؟
3. يفهم مدلول الكلمات التالية مثل (على، تحت، في، كبير، صغير)
4. يمكنه تقسيم الأشياء حسب نوعها مثل (الحيوانات، أداوت الطبخ)
5. ينصت للقصص البسيطة

التعبير
1. يجمع كلمتين أو ثلاث كلمات معاً مثل (أريد عصيراً، لعبتي ليست موجودة)

2. يستخدم 50 كلمه على الأقل
3. يطرح أسئلة بصوت مرتفع مثل ماما نعسانه؟
4. يستخدم أسئلة تبدأ بمن أو ماذا
5. يشير لنفسه باسمه

طريقة إتباع طفلك حسب شخصيته

 

clip_image005

 

إن إتباع طريقة طفلك يأخذك لمراحل مختلفة:

 

طريقة إتباع المستكشف الصغير

إذا اتبعت استراتيجية المراقبة والانتظار والاستماع معه قد تتوصل للكثير من رغباته وتعرف مشاعره حتى لوكان تواصله غير مقصود مثل تمتمة غير مفهومة أو تغيير في نبرة صوته أثناء اللعب. تواصل معه كأنه يقصد ذلك، إذا سألتني كيف أقوم بذلك سأقول لك:

1-التقليد
قلد حركاته الجسدية وتصرفاته وتعابير وجهه فإذا أخرج لسانه أفعل المثل والأكثر أهمية عليك تقليد الأصوات التي يخرجها كما هي تماماً فإذا قال باه بابابه قل المثل فذلك يخلق تواصلاً خاصاً بكما وقد يتوقف طفلك وينظر نحوك وإذا انتظرت قد يعمد إلى تقليد وتكرار الصوت

2-التفسير
قم بتفسير حركات المستكشف وتعابير وجهه والأصوات التي يصدرها وكأنه يريد أن يخبرك شيئاً. مثال إذا ابتسم طفلك وأصدر صوتاً ينم عن سعادته وأنت تدغدغه بالطبع ستفكر بأنها طريقته ليخبرك بسعادته وحبه لهذه الحركة فتكلم معه وقل له الدغدغة أنت تحب الدغدغة

3-أعطِ تعليقاً
علق دائماً على ما تفعله ويفعله الطفل معك وكأن بوسعه أن يتحدث معك ويفهمك

4-وجه الأسئلة
أسأله حتى لو لم يكن يفهمك فهو يحب سماع اختلاف نبرة صوتك أثناء السؤال ويعتبر السؤال للطفل المستكشف طريقه جيده لجذب انتباهه وإبقاء التواصل

5-انضم إلى اللعب معه
يحب المستكشفين هز العابهم بعنف أو وضعها في فمهم. حاول أن تنضم لطفلك مثلاً إذا أردت أن تريه خشخيشة كن وجهاً لوجه معه وهزها وهي بنفس مستوى وجهك ولجذب انتباه هذا الطفل عليك بإصدار أصوات مرحه كالنقر بلسانك أو مناداته باسمه بلطف وإذا أنتبه لك أو حتى نظر إليك نظره خاطفه أنظر لعينييه مباشره وأبتسم له وأجبه بحماس وقل أي شيء

 

طريقة إتباع اهتمام الطفل المتواصل

1-التقليد
إذا لم تفهم ماذا يريد منك وكرر عليك نفس الكلمات قلده لتتيح فرصه أكبر من التواصل وهو سيستمتع بتقليدك له وقل ما يقول مستخدماً نفس الإيقاع ودرجة ارتفاع الصوت

2-التفسير
عادة يستخدم المتواصلون الحركات والنظرات والإيماءات والإشارات ليتوصلوا لما يريدون فإذا لم ينطق فسر حركته مثلاً أردت أن تعطيه قطعه من الكعكة ولم يريد فأدار برأسه رافضاً قم بتفسير موقفه وأخبره أنت لا تريد أن تأكل الكعكة؟ وقم بتفسير كل فعل يحاول أن يوصل من خلاله رسالة لك ليستخدم تفسيرك متى ما كان مستعداً للنطق
3-أعطِ تعليقاً
قم بالتعليق على ما يحدث بينك وبين طفله بكلمه أو كلمتين أو جمله قصيره يستطيع فهمها
4-انضم وألعب معه
أفضل طريقه للانضمام لطفلك المتواصل هي بتقليد ما يفعله وإصدار أصوات مرحه تجعل التواصل يدوم أطول فتره

 

طريقة إتباع اهتمام مستخدم الكلمات الأولى

1-التقليد
أعمد إلى تقليده بحركاته وأصواته ومفرداته

2-التفسير
فسر الكلمات والحركات من منظور الطفل وقل جمله من كلمه أو كلمتين مفهومتين لدى الطفل وعبر عما يريد وكأنه هو من يخبرك بذلك

3-أعط تعليقاً
قدم لطفلك تعليقاً ذي صله برسالته مثلاً لو نظر طفلك لصحن فارغ وقال فاغ أنظر له وقل الصحن فارغ لقد أكلت طعامك كله

4-انضم إلى اللعب معه
انضم للعب مع مستخدم الكلمات الأولى عن طريق اللعب كطفل وأستخدم عبارات مرحه وأنت تلعب باللعب الخاصة بك وإذا حاول طفلك التظاهر والتمثيل أنضم إليه بلعبته

 

طريقة إتباع اهتمام الطفل الذي يجمع أكثر من طريقة للتواصل

1-التقليد
قلد طفلك وكرر ما يقوله من جمل وإذا أخطأ في قول كلمه لا تقل له خطأ أكتفي فقط بتكرار الكلمة التي كان يقولها بشكل صحيح وهو سيحفظها كما تقولها له

2-اعط تعليقاً
علق على ما يقول أو ما يفعل طفلك مثلا ً إن أراد أن يخبرك عن الأسد الذي رآه في حديقة الحيوانات فيمكنك إضافة تعليق من كلمه إضافية مثلاً قال طفلك ذلك الأسد كبير قل أنت ذلك الأسد كبير ومخيف ليربط بين الكلمات ويستخدمها في موقعها لاحقاً

3-انضم وألعب معه
فألعب معه إذا مثل أدواراً وكم سيسعده أن تلعب دور المريض وهو يقوم بدور الطبيب

 

 

بعض المشاكل والحلول

clip_image006

مشكلتي
لدى طفلي مشكله في التفاعل من ناحية أخذ الدور في الحديث فأنه يكون متردداً أو سلبياً

الحل
1-الانتظار طويلاً ليفهم معنى أخذ الدور
2-تجنب الإفراط في الأسئلة
3-تجنب توقع احتياجات الطفل دائماً

النتيجة
1-أخذ المبادرة
2-التقليد

*************************

مشكلتي
لدى طفلي أجندته الخاصة به

الحل
1-خلق نشاط ذو أهمية شديدة
2-إثارة حب استطلاع الطفل
3-التقليد

النتيجة
1-اقتراب الطفل أكثر
2-سرعة تواصل الطفل
3-اتخاذ أدوار مطوله في الحديث

*************************

مشكلتي
طفلي كلامه ومقصده غير واضح

الحل
1-البحث عن طريقه للاتصال الماهر كالإشارة
2-طلب التكرار
3-طلب التوضيح
4-محاولة التفسير
5-الاستمرار في اللعب غير اللفظي

النتيجة
1-سيكرر الطفل وسيحاول التوضيح
2-سيستمر في المحادثة أكثر
3-سيشعر بأن هناك من يستمع إليه

*************************

مشكلتي
عندما يتمسك أحد الآباء بأجندة محدده

الحل
طلب التركيز على اهتمامات الطفل أكثر من التركيز على نشاط معين وضرورة التخلي عن الأجندة المحددة لأنها تشعر الطفل بأنه في امتحان مجبر عليه

النتيجة
1-شعور الطفل بالتقدير
2-سيكون جذب انتباه الطفل واهتمامه أسرع وأكبر

*************************

مشكلتي
عندما يعتمد الآباء على تلبية حاجات الطفل دون طلبه

الحل
تجنب توقع حاجات الطفل

النتيجة
سيلجأ الطفل للتعبير عن اهتماماته واحتياجاته

*************************

مشكلتي
ضغط الآباء بتكليف الطفل بنشاط خارج عن نطاق قدرته

الحل
وضع توقعات واقعيه تكون أهداف محورها تنمية قدرة الطفل

النتيجة
سيشارك الطفل حسب مقدرته وسيشعر بدعم والديه بدلاً من علامات الإحباط على ملامحهما

*************************

 

وأخيـراً .. عزيزي الأب عزيزتي الأم

ممارستك اللعب مع طفلك أو قراءة قصه مصوره أو كتاب يحبه تمنحك فرصاً كثيره لتكرار الكلمات التي تساعده على تعلمها فضلاً أنك تبين له كيفية اللعب بطريقه مشوقه ويمكن أن يكون وقت اللعب دقيقتين أو 20 دقيقه أو ساعة ليس مشروطاً بمده معينه طالما تتوفر فيه جميع طرق التواصل المشوقة والمفيدة فتكرار هذا النوع من اللعب يخلق جواً روتينياً حميماً وجميلاً بين الأهل والطفل ومن المؤكد بأنه كلما طال وقت اللعب كلما كانت هناك فرصه أكبر لتعلم الطفل….

المصدر: منتدى الوراثة الطبية – من مواضيع أختنا أم حمودي

http://www.werathah.com/phpbb/showthread.php?t=15966

JOIN OUR NEWSLETTER
انضم إلى أكثر من 2000 أسرة مشتركة معنا في مجموعة الدعم الأسري لمتلازمة داون في موقع الوراثة الطبية
نحن نحترم خصوصية متابعينا

اترك تعليقاً