ألعاب تثير الخيال!

ألعاب تثير الخيال!
by

ألعاب تثير الخيال!

بقلم لورين لوري: أخصائية معتمدة في مؤسسة هانن في مجال أمراض النطق واللغة والتخاطب

 

على مر السنين، قمت بتجميع العديد من الألعاب، لاستخدامها في عملي كمتخصصة في علم اللغة والكلام، وأيضًا لاستخدامها مع أطفالي. مع أن توجهات الألعاب قد تغيرت كثيرًا، لكنني أدركت أن هناك عددًا قليلاً من الألعاب “المُجربة والمُختبرة والحقيقية” والتي تمثل دعامة لأي صندوق ألعاب، خاصة عندما يتعلق الأمر بالتشجيع على اللعب بالتظاهر والمحاكاة. هذه الألعاب لها ثلاث خصائص مشتركة. هي:

مفتوحة النهايات- أي أن هناك أكثر من طريقة للعب بها.
تعزّز التفاعل – أي أنها تشجع التعاون والمحادثة.
يمكن استخدامها للتخيل بشكل بسيط أو دقيق – أي أن هذه الألعاب يمكنها أن تحفز خيال طفلك من الطفولة إلى سنوات الدراسة المبكرة.

قبل اختيار لعبة لطفلك

اقتراحات الألعاب أدناه ليست سوى دليل إرشادي لك. أفضل دليل هو طفلك واهتماماته. قد يكون مفتونًا بشيء غير موجود في القائمة أدناه، مثل الديناصورات. في هذه الحالة، فقد يحتوي صندوق الألعاب الخاص بك عناصر مختلفة عن تلك المدرجة أدناه. اتبع دومًا ميول طفلك.

الألعاب التي تشجع على اللعب بالتخيل والمحاكاة.

لكل لعبة أدناه، هناك توصيات للأطفال الذين بدأوا للتو في التخيل (“الأطفال الجدد على التخيل”) وكذلك الأطفال الذين ينخرطون بالفعل في بعض التخيل (“الأطفال ذوي الخبرة في التخيل”). لتحديد مرحلة تطور لعب طفلك، راجعي الإرشادات الواردة في مقالتنا “أرض التخيلات“ – اضغط هنا

الدمية أو الحيوانات المحشوة المفضلة لطفلك. دمى الدببة ليست فقط للاحتضان والنوم! في بعض الأحيان يتم النظر إلى التخيل الأول لدى الأطفال بحيوانهم أو دميتهم المحببة المفضلة. قد يستمتع الأطفال الجدد على التخيل بإطعام دميتهم باستخدام ملعقة ألعاب أو وضع بطانية عليها لتنام. يمكن للأطفال ذوي الخبرة في التخيل أن يكون لهم حفلات شاي مع العديد من الحيوانات المحنطة أو الدمى، أو إنشاء مكتب طبيب بيطري أو مستشفى عن طريق وضع الحيوانات المحشوة أو الدمى في صناديق الأحذية القديمة التي تقوم بمهام عدة كسرير على سبيل المثال!

الدُمى التي تُلبس في الأيدي. يمكن استخدام هذه الدمى بنفس طريقة استخدام الحيوانات أو الدمى المحشوة. ولكن لديها ميزة إضافية تعمل على تحفيز الخيال، لأن لديهم أفواه وأذرع يمكن تحريكها كي تساعدهم ليصبحوا على قيد الحياة! هذا يجعلها تبدو أكثر واقعية وتشجع الأطفال الجدد على التخيل لإطعامهم، والتحدث معهم، أو تمشيط شعرهم. يمكن للأطفال ذوي الخبرة في التخيل أن يستمتعوا بعروض الدمى باستخدام دمى متعددة، أو حتى الدمى التي صنعوها بأنفسهم من الجوارب القديمة. يمكن لصندوق من الورق المقوى أن يصنع مسرح رائع للدمى. تشجع عروض الدمى على التعاون بشكل كبير وعلى اللعب بين الأطفال الأكبر سنا.

لا يوجد حد لما يمكن أن تبنيه أنت وطفلك معًا

المكعبات وقطع تركيب الليجو. المكعبات ليست فقط لبناء الأبراج! قد يبني الأطفال الجدد على التخيل شيئًا بسيطًا ومألوفًا مثل منزل أو مرآب لسيارتهم المفضلة. قد يزعم الأطفال ذوي الخبرة في التخيل أن المكعبات الفردية هي أسرّة للمستشفى أو أكياس من القمامة لشاحنة جمع القمامة. أو قد يستمتعون بإنشاء مشاهد متقنة من المكعبات، مثل المباني المختلفة لمدينة ما. تم تصميم بعض مجموعات المكعبات لبناء شيء معين، مثل سفينة الفضاء أو القلعة. ولكن حاول “التفكير خارج صندوق الليجو”! لا يوجد حد لما يمكن أن تبنيه أنت وطفلك معًا.

ألعاب الطعام والأطباق. في بعض الأحيان، يتفاجأ أولياء أمور الأولاد عندما أقترح ألعاب الطعام والأطباق كفكرة للعبة خيال لابنهم، متسائلين “أليست هذه للفتيات؟” ولكن كأم لولدين يمكنني أن أقول لك أن جميع الأطفال يحبون اللعب الخيالي فيما يخص الطعام! يتفاعل الأطفال مع الطعام بشكل مستمر – هم يأكلون، ويشاهدون مقدمي الرعاية لهم وهم يحضرون وجبات الطعام، ويزورون معهم محلات البقالة. هذا يجعل الغذاء موضوعًا رائعًا للأطفال الجدد على التخيل لأنه مألوف جدًا. غالبًا ما يكون التخيل الأول للطفل بالطعام هو إطعام حيوان محشو أو إطعام الأم بكوب من الألعاب. يمكن للأطفال ذوي الخبرة في التخيل أن يلعبوا لعبة المطعم، وأن يقيموا حفلات من الشاي، ويتظاهرون بالتسوق لشراء أغذية، أو لديهم حفلة عيد ميلاد، أو متجر بيتزا … الاحتمالات لا حصر لها!

حافظي على الأشياء بسيطة للأطفال الجدد على التخيل من خلال عمل إجراء واحد بسيط

المركبات. هذه المرة، آباء الفتيات هم من يتساءلون “أليست هذه للأولاد؟” لكن كل الأطفال يستمتعون باللعب بالمركبات. تمامًا مثل الطعام، تعتبر المركبات شيئًا شائعًا في تجربة الأطفال، مما يجعلها فكرة جيدة لألعاب التخيل في وقت مبكر من العمر. لا يعني دفع سيارة لعبة ذهابًا وإيابًا بالضرورة أن الطفل يتخيل. ولكن بمجرد وضعهم لأي شيء داخل السيارة و”قيادتها” إلى الميكانيكي لإجراء عملية إصلاح، فإن الخيال يعمل حقًا! صندوق للأحذية مع أبواب مقصوصة في النهايات يصنع محلًا رائعًا لغسيل السيارات. يمكن للدمى الصغيرة ركوب الحافلة إلى حديقة الحيوان. اجعلي الأمور بسيطة بالنسبة إلى الأطفال الجدد على التخيل من خلال عمل إجراء واحد بسيط مع المركبة، مثل التظاهر بإصلاحها باستخدام أداة ألعاب، أو التظاهر بالسباق بين سيارتين (واحدة لك ولأطفالك).

عجينة الصلصال – معظم الأطفال يستمتعون بالتجربة الحسية من الهرس، الدحرجة، واللعب بالصلصال. وهذا يمكن أن يكون وسيلة لتمكين الأطفال الجدد على التخيل من استخدام خيالهم. يمكن أن يقوم هؤلاء الأطفال بعمل شيء بسيط ومألوف، مثل سيارة أو تفاحة. أنت لا تحتاجين إلى شراء الصلصال مرتفع الثمن والذي يأتي مع ملحقات لتتمكني من تصفيف شعر حيوانك الأليف أو صنع الأسنان ليقوم طبيب الأسنان بتنظيفها (على الرغم من أن هذه الملحقات قد تعطي الأطفال ذوي الخبرة في التخيل بعض الأفكار الأنيقة!). مرة أخرى، حاولي “التفكير خارج صندوق الصلصال!“ يمكنك دمج بعض الألعاب المذكورة أعلاه لتوسيع ألعاب التخيل باستخدام الصلصال. على سبيل المثال، قوما بإعداد طعام من عجينة الصلصال لتقدموه على أطباق اللعب، ثم أطعموه للدمية. أو اصنعوا الشوارع أو الأنفاق من الصلصال لكي تمشي فيها المركبات. إذا لم يكن لديك أي صلصال يمكنك صنعها بمزج هذه المكونات معًا: 1 كوب من الدقيق – 1/2 كوب ملح – 1 ملعقة صغيرة زيت – 1/4 كوب ماء وبضع قطرات من أي ملون غذائي لديك.

أزياء وأدوات للعب الأدوار. هذا لا يعني أنه يجب عليك الذهاب إلى متجر الألعاب لشراء الأزياء باهظة الثمن. يمكنك جمع العناصر من جميع أنحاء المنزل للأطفال حتى اللباس والتخيل بأنك شخص ما. يمكن أن تشمل العناصر حقائب اليد القديمة أو ربطات العنق أو القبعات أو الفساتين أو القمصان أو المجوهرات أو أي شيء. ابحثي عن الأدوات المصاحبة لمثل هذه الألعاب، مثل هاتف خلوي قديم، كيس تسوق، حقيبة يد، وما إلى ذلك. يمكن أن يتظاهر الأطفال الجدد على التخيل بأنهم شيء مألوف، مثل ارتداء الملابس كالأم أو كالأب عن طريق حمل حقيبة أو ارتداء ربطة عنق. يمكن للأطفال ذوي الخبرة في التخيل أن يلبسوا ويتصرفوا في مشهد، مثل الأم التي تذهب للتسوق (مع حقيبة تسوق لها) أو الأب الذي يذهب للعمل (مع حقيبته).

انتبهي من:

الأجراس والصافرات. في بعض الأحيان، قد يعني وجود الكثير من الأزرار أو الأجزاء الإلكترونية أن تركيز الطفل ينتقل إلى الضغط على الزر بدلاً من استخدام خياله.
الألعاب ذات النهايات المغلقة. تحتوي بعض الألعاب على منتج نهائي محدد (مثل مجموعة الليجو التي تنشئ سيارة معينة) أو طريقة واحدة فقط لاستخدام اللعبة (مثل سيارة يتم التحكم فيها عن بُعد). يمكن أن تشجع هذه الأنواع من الألعاب مهارات معينة (مثل القدرة الحركية الدقيقة) ولكنها يمكن أن تقيّد الطفل عندما يتعلق الأمر باستخدام خياله.

تذكري، إذا اتبعت اهتمامات طفلك، سيكون من الواضح لديك ما هي الألعاب التي يجب عليك وضعها في صندوق الألعاب. للحصول على نصائح حول تشجيع مهارات التظاهر لطفلك، اقرئي مقالتنا ”أرض التخيلات“ – اضغط هنا

 

ترجمة:
بلسم زبيدي

مراجعة لغوية:
د. عبدالرحمن السويد

المصدر:
http://www.hanen.org/Helpful-Info/Articles/Toys-that-kick-start-the-imagination!.aspx

JOIN OUR NEWSLETTER
انضم إلى أكثر من 2000 أسرة مشتركة معنا في مجموعة الدعم الأسري لمتلازمة داون في موقع الوراثة الطبية
نحن نحترم خصوصية متابعينا

اترك تعليقاً